الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حادثة البحر الميت تستوجب وقفة مراجعة واعتماد نظام الإنذار المبكر للحوادث الطبيعية والكوارث

تم نشره في الثلاثاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
دينا سليمان


تتطلب حادثة البحر الميت ووجعها الذي طال بيوت الأردنيين كافة، وقفة مراجعة من الجميع دون استثناء لتصويب وتجويد مختلف النواحي التي من شأنها أن تحد من تكرار مثل هذه الحادثة.
ومما لاشك فيه أن الفاجعة الأليمة تستوجب تغيير ثقافة المواطنين بكافة مستوياتهم، من حيث الحرص والاهتمام والأخذ بتحذيرات ونصائح دائرة الأرصاد الجوية التي تعلن عنها مع نشراتها الجوية وتُحدّثها أولاً بأول، وعلى نحو يفضي إلى تطبيقها والأخذ بها على محمل الجد، بعيداً عن قراءتها والمرور عنها مرور الكرام، مع العلم أن التحذيرات والنصائح لا تقتصر على الموسم الشتوي فحسب.
نصائح وتحذيرات دائرة الأرصاد الجوية التي قد يستخف بها البعض، تخدم جميع متلقي الخدمة، ولا تنحصر بفئة أو جهة أو شريحة دون سواها، إذ أن حركة الطيران والمسافرين وكذلك حركة السفن والبواخر والتجارة البحرية إلى جانب التنقل البري يستلزم من الجميع الاطلاع على نشرات دائرة الأرصاد وتحذيراتها بما في ذلك حركة الرياح وسرعتها في اليوم الذي يعتزم به الفرد القيام بنشاطه، خشية من وقوع حوادث طبيعية لا تحمد عقباها.
ولابد من الإشارة إلى أن نشرات دائرة الأرصاد الجوية تُوزّع يومياً على مختلف أجهزة الدولة، ما يتطلب من قيادات الصف الأول لا سيما في الوزارات والدوائر التي يرتبط عملها أو ما يندرج تحت مظلتها الاطلاع عليها يومياً والالتزام بمضامين تحذيراتها ونصائحها وإرشاداتها التي بلغت نسبة دقتها ومطابقتها للواقع 100% قبل وقع الفاجعة على وجه الخصوص، وفي الآونة الأخيرة عموماً.
مدير عام دائرة الأرصاد الجوية المهندس حسين المومني قال لـ «الدستور « إن على المواطنين استقاء المعلومة الصحيحة للنشرات الجوية من مصادرها الرسمية والمعتمدة، مشيراً إلى أن دائرة الأرصاد الجوية هي الدائرة الوحيدة المعتمدة محلياً ودولياً، وهي عضو في منظمة الأرصاد العالمية.
وبحسب المومني فإن النشرات الجوية التي تصدر بصورة يومية عن الدائرة وبنسب دقة عالية، يتم توزيعها يومياً على جميع الشركات والدوائر والوزارات ومؤسسات وأجهزة الدولة الرسمية، وكذلك غرف الطوارئ والعمليات، الأمر الذي يستوجب منها اتباعها والأخذ بها على محمل الجد.
ووفق المومني فإن دائرة الأرصاد تعتمد في الإعلان عن نشراتها وما تتضمنه من تحذيرات مدة أقصاها 4- 5 أيام، مع العلم أنها قادرة على الإفصاح عن النشرات الجوية لمدة شهر، بيد أنه ومن باب الدقة والمصداقية في المعلومة وتحديث النشرات أولاً بأول وفق معطيات الخرائط الجوية ومستجداتها يتم الإفصاح عن النشرات الجوية لمدة أقصاها خمسة أيام.
ولكي لا تكون الخسائر والأوجاع أكبر في قابل الأيام، على الحكومة أن تحذو حذو العديد من الدول التي تعتمد نظام الإنذار المبكر للحوادث الطبيعية والكوارث، الذي يُنذر قبل وقت كاف من وقوع الحادث، لاسيما وأن الأردن بات يتعرض لمثل هذه الحوادث في السنوات الأخيرة، كما حدث في الموسم الشتوي الماضي عندما غمرت الأمطار والسيول العديد من البيوت المنخفضة وأودت بحياة عدد من المواطنين نتيجة ضعف البنية التحتية وضيق شبكة الصرف الصحي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش