الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبطال شعبيون

تم نشره في الأربعاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً
فارس الحباشنة

في احداث جسام كثيرة حلت على البلاد، ومنها وقائع إرهابية في الكرك والسلط وعمان، برز أبطال شعبيون قاوموا الارهابيين وصدوهم، ودخلوا في مواجهة مفتوحة معهم عضدا الى عضد الى جانب  أجهزة الدولة.
 بطولات استثائية، وأبطال استثنائيون في محن استثنائية. في كارثة البحر الميت الاخيرة الحكاية كانت مختلفة لحد ما، والابطال كانوا من أهالي الأغوار، مدنيين شمروا عن سواعدهم والتحقوا هارعين لانقاذ اطفال المدارس المفقودين في الحادثة الكارثية.
عيسى الجعارات وسليمان جاد وزاهر العجالين أيقونات للبطولة، في أقل من دقائق من وقوع الكارثة كانوا في قارعة الوديان والمنخفضات وبرك المياه يبحثون عن المفقودين. البطل العجالين لوحده أنقذ 9 أطفال، 5 منهم بقوا على قيد الحياة و4 وافتهم المنية.
هناك رجال بحجم الجرح والوجع والأمل، والبطولات تأتي في أوقات المحن والأزمات والصعاب، والبطل من يحمل روحه على كفه فداء وتضحية من أجل الأخرين، ومن أجل أهله وربعه ووطنه وأمته، على متسع المفهوم القيمي والمعياري للبطولة.
الذاكرة الأردنية مليئة بسرديات وحكايا البطولة، وليس غريبا ولا عاديا على الأردنيين بقدر ما يعيشون بلحمة وتعاضد اجتماعي وشعبي يكسر كل حواجز التفريق والتقسيم والتأطير العامودي والافقي اجتماعيا.
سرديات لبطولات أردنية لا تنضب، ولربما أن الحديث عنها تجاوز حدود الأردن وديار العرب الممزقة والمجزأة والمشتتة والى العالم اجمع، وهم يمثلون أبطال عام 2018 بلا منازع، من ينقذون أرواح ابرياء، ويدفعون بحياتهم من أجل الأخرين، ألا يستحقون أن يتوجوا أبطال العام ؟ مخزون من البطولات، ترجع الينا الروح، وبشيء من الروح، ولا يخفى على أحد كم نحتاج في هذه الظرفية تحديدا الى بطولات تشد وترفع المعنويات العامة ، صور رمزية تعيد النصاب الى قوامها في الشخصية الأردنية، ونشهد على أن البطولة وقيمها ما زالت نابضة وحية في وجد الأردنيين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش