الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعرض التشكيلي لمحمد سمارة ... مقترحات جمالية وتعبيرية فريدة

تم نشره في الأحد 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان-خالد سامح
في معرضه الكبير - والذي أختتم مساء الخميس الفائت- يقدم الفنان التشكيلي الأردني محمد سمارة مقترحات تعبيرية وجمالية وأساليب تنفيذية جريئة لمجموعة كبيرة من الأعمال التصويرية التي أنجزها الفنان مؤخرا، وهي في مجملها تطرح قضايا الانسان وتعبر عن آلامه وهمومه وتطلعاته في عالم بات متوحشاً تتسيده المادة وتفتك به الحروب والصراعات.
أفق تعبيرية رحبة
أعمال محمد سمارة ذات الأحجام البصرية المتفاوتة تتنوع بين النحت والخزف والرسم والكولاج، وهو في معرضه الجديد الذي افتتحه مدير غاليري ومركز جلعد الثقافي ومقتني الأعمال سامي هندية في غاليري رابطة التشكيليين الأردنيين بجبل اللويبدة واستمر لأسبوع، يحاول الكشف عن خلاصة خبراته الفنية التي اكتسبها على مدى عقود، إضافةً الى تأثره بمدارس الفن الحديثة لاسيما التجريدية، عدا عن المدارس التعبيرية والانطباعية، وتعكس التجربة تطور مشروعه الفني وغناه وانفتاحه على أفق تعبيرية رحبة.
أبرز ماهو فريد في أعمال الفنان محمد سمارة هو استخدامه لبعض المواد الطبيعية وتوظيفها في لوحاته، ومنها الرمل الذي رسم به شواطيء وظلال أطفال مهاجرين في رحلات قاسية نحو المجهول، في لوحاته الرملية أيضا بيوت وحقول وعمال وفلاحون وضجيج حياة وغيرها من الثيمات والأفكار التي تعبر عن علاقة الانسان بالأرض ومآسيه المعاصره ومقاومته الاحتلال ومحاولات محو الهوية والتهجير، كما لجأ الفنان الى استخدام الصدف والأخشاب وغيرهما من المواد، بينما اعتمد في الكثير من رسوماته على الألوان المائية فقط.
يشكر الفنان محمد سمارة «الدستور» لمواكبتها معرضه واهتمامها الدائم بقطاع الفنون التشكيلية، ويضيف» في الحقيقة سرتني زيارتكم للمعرض؛ لأنني أستطيع القول إن أعمالي الأخيره بذلت فيها مجهودا كبيرا وجاءت بلغة فنية أرى أنها مغايرة للسائد، وأتمنى أن تضيف للمشهد التشكيلي المحلي والعربي» مشددا على أهمية دور الصحافة والاعلام في دعم الفنان وإبراز أعماله ومجهوداته ومشاريعه الإبداعية.
تجدر الاشارة إلى أن الفنان محمد سمارة من مواليد العام 1954، وقد عمل مدرسا في وزارة التربية والتعليم وهوخريج معهد معلمي عمان وحاصل على دبلوم نحت وخزف من معهد الموسيقى والفنون الجميلة الأردني، وعمل مدرساً في الامارات العربية المتحدة، وهو عضو في رابطة التشكيليين الأردنيين.
نشوان: تجربة مكتظة وغنية
رئيس رابطة التشكيليين الأردنيين الفنان حسين نشوان قال ان المعرض قدم مختارات من تجربة الفنان محمد سمارة، وهو من الجيل الثاني بعد الرواد كما قال، وتابع « رغم دراسته للخزف الا أنه برع في حقول تشكيلية مختلفة بينها الرسم المائي والكولاج والنحت والحفر، وهذا يمثل مختبرا بحثيا لانضاج تجربته المتنوعه، تجربته فيها اكتظاظ وغنية جدا ومرتبطة بهوية الفنان واشتغالاته، ونحن بحاجة لابراز تجارب الرواد وأن تعرض بمجملها؛ لأنها شاهد على المشهد التشكيلي الاردني وتطوره بصورة عامة، ويسرنا في رابطة التشكيليين الأردنيين أن نقدم لجيل الفنانين الشباب تجارب مهمة لفنانين أردنيين مثل تجربة محمد سمارة».
محمد سمارة..مشاركات  محلية وعربية
أقام الفنان محمد سمارة ستة معارض قبل معرضه الحالي، وهي : معرض في رابطة الكتاب الأردنيين، معرض برعاية أحمد اللوزي في المركز الثقافي الملكي، معرض في مجمع بنك الاسكان، معرض في غاليري عالية برعاية الأميرة وجدان الهاشمي، معرض في مؤسسة شومان، معرض في صالة بلدنا، كما شارك في معارض مشتركة بمهرجان جرش ومهرجان الربيع بالعقبة وفي فندق الأردن انتركونتننتال وفي معرض غاليري «اطلالة اللويبدة» المشترك، أما خارجياً فقد شارك محمد سمارة في بينالي الشارقة الدولي،وفي معرض أقيم بقطر على هامش الألعاب الآسيوية.
تجدر الاشارة الى أن معرض الفنان محمد سمارة حظي بزيارة يومية لنخبة من الفنانين التشكيليين والنقاد الأردنيين والعرب المقيمين في عمّان، وقد تعدى عدد الأعمال المعروضة فيه الأربعين عملاً منفذة بمواد وتقنيات مختلفة.
رابطة التشكيليين..خطط وبرامج طموحة
ويأتي معرض محمد سمارة في إطار الخطط والبرامج الطموحة التي أطلقتها رابطة التشكيليين الأردنيين في تطوير عملها وأدائها وفضاءاتها، حيث تمت إضافة صالة جديدة لغاليري الرابطة الذي أفتتح قبل سنوات وشهد الكثير من الاضافات والتحديثات بالإضاءة وطرق العرض.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش