الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقدير دولي لجهود الملك لتحقيق الوئام في الإسلام ومع غيره من الأديان

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً


تقديراً للدور المهم والكبير الذي بذله جلالة الملك عبد الله الثاني لتحقيق الوئام داخل الإسلام وبين الإسلام وغيره من الأديان، سيتسلّم جلالته الأسبوع المقبل في واشنطن جائزة تمبلتون للعام 2018، والتي سبق وأن أعلن القائمون عليها منحها لجلالته في حزيران الماضي.
وأعلنت المؤسسة منح الجائزة لجلالته، بتأكيد منها أنه لم يسبق الملكَ أيُّ زعيم سياسي آخر على قيد الحياة، في بذل جهود تحقيق الوئام داخل الإسلام وبين الإسلام وغيره من الأديان.
إنّ هذا التكريم يدلل على الدور الكبير الذي يقدمه جلالته في سبيل تقديم لغة الحوار والتقارب على سواها من لغات الحرب والدمار التي فتكت بالشرق الأوسط وتعاقبت من قبل على مختلف دول العالم وفي عصور متفاوتة، كذلك يأتي بعد أن شاهد العالم حجم التأثير والعمق والصدق في خطابات جلالته ومبادراته ومواقفه المختلفة، الأمر الذي أسهم في كسب ثقة العالم ومؤسساته، ومنها مؤسسة جون تمبلتون.
ومن بين الإسهامات والمبادرات التي قدمها جلالته وحظيت برعايته تتجسّد في «رسالة عمان» والتي أيدها أكثر من 450 من القادة الدينيين والسياسيين من حوالي 50 دولة عربية وإسلامية، وهي بمثابة سابقة تمثل أكبر حالة إجماع في العصر الحديث حول تعريف من هو المسلم، ورفض التكفير، والاعتراف الصريح بشرعية مذاهب الإسلام الثمانية.
كما كان للوصاية الهاشمية التي حملها جلالته نيابة عن الأمتين الإسلامية والمسيحية في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، الأثر الكبير في تقدير واحترام العالم للدور الملكي، حيث يرسم الملك دوماً صورة للتعايش والسلم من القدس بوصفها مدينة جامعة لا مفرقة فهي مهد الأديان السماوية وأرض المحبة والسلام.
كما كان لمبادرات الملك وجهوده في تطوير موقع عمّاد السيد المسيح (المغطس)، والذي أعلنته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) موقعا للتراث العالمي، وإلى مبادرات جلالته التعليمية، خاصة تأسيس جامعة العلوم الإسلامية العالمية، الأثر الكبير في تقديم الأردن بوصفه بلداً للعيش بين المسلمين والمسيحيين، يتآخون فيه بمختلف المحطات التي شهدتها المملكة، فكانت صورتهم دوماً بهية عند الملمات، وتكاتفهم أبهى في مختلف المحطات الوطنية، تجدهم يتقاسمون التهاني في أعيادهم، وتتعانق مآذنهم وأجراسهم بمشهد عزّ نظيره في العالم.
إنّ هذا التكريم والثقة من قبل المجتمع الدولي، يدفع في نفوس الأردنيين على الفخر والاعتزاز، فمليكنا يتقدم يوماً عن يوم ميادين التكريم والتقدير والدوليين، وهي ثقة تجعلنا كذلك أمام استحقاق العمل المستمر لبناء وطننا وتجاوز التحديات الماثلة، فقيادة جلالة الملك ورؤيته وحكمته كفيلة كي تعبر بنا إلى غايتنا ومبتغانا في وطن أكثر قوة ومنعة في وجه الضغوطات والصعاب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش