الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قهوة «الشوارع» لضبط المزاج أم لإعاقة الطريق؟

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان - آية قمق
وفي ليلة وضحاها ،تحوّل الشعب الاردني الى « شعب كيّيف» لا يستغني عن فنجان القهوة،وهذه المرة عن « كوب القهوة» الذي انتشر في شوارعنا وفي وسائط النقل والسيارات والمواصلات.
ومن يرانا يشعر كما لو أننا « شعب مفطوم على القهوة «.
ليس هذا هو المهم، فالناس احرار فيما يشربون وفيما يفعلون، بشرط ان يتم مراعاة الآخرين في سلوكنا. بحيث لا نعتدي على حرية سوانا فيما نحبه لأنفسنا.
هناك نوع من العمل انتشر في الآونة الأخيرة خاصة بالشوارع الرئيسة المزدحمة والفرعية، حتى نراه في الطرق السريعة.
هذا العمل يقوم به أشخاص لا تهم الفئات العمرية إن كان كبيراً أو صغيراً، أو قاصراً ترك المدرسة ليبيع على الطرقات ويعرض حياته للخطر، المهارة المطلوبة منه فقط أن يحرك يده بطريقة فنية وسريعة بشكل متواصل دون انقطاع وهو يلوح في « صينية» رقيقة فضية اللون ويتعدى حدود الرصيف ليعلن عن وجود محل قهوة بالوقت الذي عليه أن يكون بمدرسته.
التعليمات المتعلقة في محال بيع القهوة من قبل الجهات المسؤولة تنص على ضرورة الالتزام في التراخيص والشروط الصحية والنظافة، وتأمين حاوية أمام المحل، وعدم استخدام الإضاءة اللافتة والممنوعة، أو تقديم القهوة للمركبات على الشارع.
شروط
ومن الشروط والتعليمات التي يجب توافرها عدم وضع بسطات أو دلال قهوة خارج المحل، وعدم وقوف عمال هذه المحال خارج المحل، وعدم بيع القهوة بواسطة عربات عائدة لهذه المحال، وعدم الوقوف المزدوج للسيارات أمام المحل. والمحافظة على النظافة وكتابة اسم المحل وعبارة (حافظ على نظافة مدينتك) على العبوات البلاستيكية، وتركيب واجهة من قواطع زجاجية فاصلة على حد المحل، فضلا عن تشجيع الزبائن المحافظة على رمي  الكاسات  المستخدمة بالطرق المناسبة.
أولاد على الطرقات
وعلى الرغم من أن نص المادة (73) من قانون العمل الأردني رقم (8) لسنة 1996، يحظر تشغيل الأطفال والأحداث  حيث لا يجوز بأي حال تشغيل الحدث الذي لم يكمل السادسة عشرة من عمره بأي صورة من الصور، إلا أن آخر مسح وطني لعمل الأطفال نُشر في آب 2016 يظهر بأنه :  تضاعف عدد الأطفال العاملين في الأردن ليتجاوز 69 ألف طفلٍ منذ عام 2007، يعمل 44 ألفاً منهم في أعمالٍ خطرة
وبما يتعلق بقنوان السلامة العامة، فقد حدد القانون وطالب اصحاب العمل بتوفير الاحتياطات والتدابير اللازمة لحماية العمال من الاخطار والامراض التي قد تنجم عن العمل وعن الالات المستعملة فيه .
 و توفير وسائل الحماية الشخصية والوقاية للعاملين من اخطار العمل وامراض المهنة كالملابس ، والنظارات والقفازات والاحذية وغيرها وارشادهم الى طريقة استعمالها والمحافظة عليها وعلى نظافتها .
  وكذلك، احاطة العامل قبل اشتغاله بمخاطر مهنته وسبل الوقاية الواجب عليه اتخاذها وان يعلق بمكان ظاهر تعليمات وارشادات توضح فيها ضرورة، توفير الحماية من مخاطر المهنة و وسائل الوقاية منها وفق الانظمة والقرارات التي تصدر بهذا الشأن، وتوفير وسائل واجهزة الاسعاف الطبي للعمال في المؤسسة وفقاً للمستويات التي تحدد بقرار من الوزير بعد استطلاع اراء الجهات الرسمية المختصة.
الى غير ذلك من الشروط والأحكام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش