الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيد و37 إصابة برصاص الجيش الإسرائيلي شرقي قطاع غزة

تم نشره في السبت 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة  -  استشهد شاب فلسطيني مساء أمس متأثرا بجراحه التي اصيب بها برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في وقت سابق من يوم الجمعة شرق رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال الدكتور اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة ان الشاب رامي وائل اسحاق قحمان 28 عاما استشهد في مستشفى غزة الاوروبي متأثرا بجراحه التي اصيب بها شرق رفح. وأصيب 37 متظاهرا فلسطينيا، برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة، شرقي قطاع غزة. وقالت وزارة الصحة، في بيان مقتضب، إن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت النار الحي على المتظاهرين المتواجدين بالقرب من السياج الفاصل، شرقي القطاع وأصابت 37 منهم. 

وذكرت أن إصابة أحد الجرحى «حرجة»، حيث أُصيب بعيار ناري في الرقبة، ويتلقى العلاج في مستشفى غزة الأوروبي جنوب القطاع. كما أوضحت أن من بين المصابين 6 أطفال و9 إناث بينهن مسعفة، أُصيبت في قدمها، دون تقديم تفاصيل.  وتجمهر آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم، في خمسة مواقع، بالقرب من السياج الفاصل مع إسرائيل، تلبية لدعوة «الهيئة الوطنية العُليا لمسيرات العودة وكسر الحصار» (مشكلة من الفصائل الفلسطينية). 

وبدأت هذه المسيرات نهاية  آذار الماضي، وأسفرت عن استشهاد أكثر من مائتي شخص، وإصابة الآلاف.  وأصيب مواطن بالرصاص الحي عقب إطلاق قوات الاحتلال، المتمركزة خلف السواتر الترابية على الشريط الحدودي، شرق بلدة جباليا، شمال قطاع غزة، الرصاص الحي على مئات المواطنين المشاركين في مسيرة سلمية شرق البلدة، ونقل على إثرها إلى مستشفى الإندونيسي، في بلدة بيت لاهيا المجاورة لتلقي العلاج، ووصفت حالته بالمتوسطة. واندلعت مواجهات بين مئات المواطنين وقوات الاحتلال شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، أصيب خلالها 3 مواطنين بالرصاص الحي وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، نقلوا إلى مستشفى ناصر في المدينة لتلقي العلاج.

وأصيب شابان بالرصاص الحي بعيد استهداف جنود الاحتلال على مقربة من السياج الحدودي شرق مخيم البريج وسط القطاع، وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال على المشاركين في مسيرة سلمية شرق المخيم، نقلا إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة.

وأصيب شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت شرق مدينة رفح جنوب القطاع بين مواطنين وقوات الاحتلال قرب الشريط الحدودي شرق المدينة، ونقل على إثرها إلى مستشفى أبو يوسف النجار للعلاج، إضافة إلى إصابة آخرين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وتوافد المئات من المواطنين إلى المناطق الحدودية للمشاركة في مسيرة سلمية ضمن مسيرات العودة الشعبية المتواصلة للأسبوع الثالث والثلاثين على التوالي على حدود الشرقية للقطاع.

وتستهدف قوات الاحتلال بشكل يومي جموع المواطنين على مقربة من السياج الحدودي شمال وشرق القطاع، بالرصاص الحي وبقنابل الغاز المسيل للدموع.

من ناحية ثانية أُصيب سبعة فلسطينيين، بجروح وحالات الاختناق، ، إثر مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية (غير حكومية) في بيان، أن طواقمها تعاملت مع إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وست إصابات نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات في قرية عوريف جنوب نابلس. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش