الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم الحزن والألم.. نفخر بفداء وتضحيات النشامى

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً


برهن نشامى أجهزتنا الأمنية والعسكرية في الجيش والأمن والدفاع المدني والدرك، كل في موقعه، أنهم جنود حق وفداء، وأهل عزيمة وتضحية وإباء، وهم الذين ما انفكوا يواصلون الليل بالنهار بحثاً عن مفقودين، أو محاولة لإنقاذ عالقين، جرّاء حادثة السيول التي فقدنا معها 12 شهيداً.
إنّ ما جرى في الحادثة الأليمة أدخل الحزن على قلوب الأردنيين جميعاً، وشعرنا أننا جميعاً أصحاب عزاء ومصاب، من جلالة الملك وصولاً إلى كل مواطن أردني، فالأردنيون يثبتون عند الملمات أنهم أهل وأسرة واحدة، وهذا ما يخفف المصاب، رغم ألمه وحسرته على قلوبنا جميعاً وقلوب أهالي الشهداء.
لقد كان الأردنيون جميعاً يتابعون الحادثة الأليمة لحظة بلحظة، وبذلت مختلف أجهزة الدولة ما بوسعها لإنقاذ الأرواح، وقد كان نائب جلالة الملك سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، ولي العهد، وبتوجيهات من جلالة الملك، يتابع الأمور أولا وبشكل مفصل ودقيق تداعيات حالة عدم الاستقرار الجوي في المملكة والجهود الميدانية التي تبذلها كافة الأجهزة المعنية في الميدان.
وفي خطوة لمواساة ذوي الشهداء، وتعبيراً عن مشاعر صادقة للمصاب الأليم، قدّم سموه أمس مندوباً عن جلالة الملك، واجب العزاء في معان والكرك والجيزة ومأدبا والموقر، لأسر وذوي الضحايا من أبناء وبنات الوطن الذين قضوا جرّاء السيول في عدد من مناطق المملكة.
إنّ ما جرى رغم أنه مؤلم وقد جاء بعد أيام من حادثة البحر الميت، إلا أنه يعطينا دروساً لكيفية مواجهة هكذا أزمات، رغم أنها ظروف استثنائية وصعبة، كما أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أمس أمام مجلس النواب، لكن ما يبعث على الاعتزاز والفخر بحق، هي الجهود الجبارة التي بذلها النشامى في مختلف أجهزتنا الأمنية والعسكرية، فقد كانوا فعلاً رمز فداء وتضحية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش