الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد يتجاوز عقبة سيلتا فيغو

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

مدن - انتزع ريال مدريد فوزه الرابع على التوالي تحت قيادة المدرب المؤقت سانتياغو سولاري بتغلبه 4-2 خارج ملعبه على سيلتا فيجو ليقلص الفارق إلى أربع نقاط مع برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.
ومنح كريم بنزيمة بطل اوروبا التقدم في الدقيقة 20 بعد أن سيطر بشكل رائع على الكرة عقب تمريرة دقيقة من لوكا مودريتش.
ولعب المهاجم الفرنسي دورا كبيرا في مضاعفة النتيجة في بداية الشوط الثاني، حيث أطلق تسديدة مرت من الحارس سيرجيو الفاريز وتجاوزت خط المرمى بعد اصطدامها بمدافع سيلتا غوستافو كابرال.
لكن تقدم ريال مدريد لم يكن مريحا وقلص هوغو مايو الفارق بتسديدة جيدة في الدقيقة 60 بعد فترة ضغط شديدة من سيلتا.
ونجح الريال في قتل المباراة بهدف من ركلة جزاء نفذها القائد سيرجيو راموس على طريقة «بانينكا» ثم هدف آخر بتسديدة قوية من داني سيبايوس في الوقت المحتسب بدل الضائع، قبل أن يقلص بريس منديز الفارق لسيلتا في اللحظات الأخيرة.
 وبينما لم يظهر ريال مدريد بعد تطورا ملحوظا في مستواه العام تحت قيادة لاعب الوسط السابق سولاري، فإن حظوظه أصبحت أفضل من الأسابيع الأخيرة مع المدرب السابق جولين لوبتييغي الذي أقيل قبل أسبوعين عقب هزيمة كبيرة 5-1 أمام برشلونة.
وتركت هذه الهزيمة ريال مدريد متأخرا بسبع نقاط خلف منافسه الكتالوني لكن انتصاره على سيلتا جعله يتقدم للمركز السادس برصيد 20 نقطة من 12 مباراة مقلصا الفارق مع برشلونة المتصدر الذي ظل رصيده 24 نقطة عقب خسارته 4-3 أمام ضيفه ريال بيتيس.
ووفق لوائح الاتحاد الاسباني لكرة القدم، سيتحول سولاري من مدرب مؤقت إلى مدرب دائم إذا لم يعين ريال مدريد خليفة له اليوم الاثنين، مما قد يؤدي إلى عدم قدرة المدرب الأرجنتيني على استئناف مهمته في قيادة الفريق الاحتياطي.
 الدوري الإيطالي
 أهدر غونزالو هيغواين ركلة جزاء قبل أن يطرد في لحظة غضب خلال خسارة فريقه ميلان 2-صفر أمام ضيفه يوفنتوس الذي أعاره إلى منافسه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.
وأحرز ماريو ماندزوكيتش هدفا مبكرا وأضاف كريستيانو رونالدو هدفا قرب النهاية للضيوف لكن هيغواين هو من خطف الأضواء لأسباب غير جيدة.
وغضب المهاجم الأرجنتيني، الذي رحل عن يوفنتوس إلى ميلان على مضض عقب وقت قصير من التعاقد مع رونالدو من ريال مدريد، بعد التحام قوي مع المدافع المغربي المهدي بنعطية وحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 83 لاعتراضه على قرار الحكم ما أثار غضبه بشدة ليتم طرده بعدها مباشرة.
وتقدم يوفنتوس بعد ثماني دقائق من البداية عندما أرسل اليكس ساندرو تمريرة عرضية من الناحية اليسرى حولها ماندزوكيتش بضربة رأس قوية في الشباك.
وسنحت الفرصة لميلان لإدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق بعد تمريرة عرضية من سوسو سيطر عليها هيغواين لكن تسديدته ارتطمت في يد بنعطية داخل منطقة الجزاء.
واعترض لاعبو ميلان ومنحهم الحكم ركلة جزاء عقب الاستعانة بتقنية الفيديو.
لكن تسديدة هيغواين كانت ضعيفة وتصدى لها فويتشيخ شتينسني حارس يوفنتوس لكنها ارتطمت بالقائم.
وحسم رونالدو الفوز ليوفنتوس في الدقيقة 81 قبل أن يفقد هيغواين أعصابه تماما.
وبات رصيد يوفنتوس الذي لم يخسر أي مباراة بعد 34 نقطة في الصدارة متقدما بفارق ست نقاط عن نابولي الذي فاز 2-1 على ملعب جنوى.
وابتعد ميلان عن المراكز الأربعة الأولى ليصبح خامسا وحل لاتسيو، الذي تعادل 1-1 على ملعب ساسولو، محله.
 الدوري الفرنسي
 أحرز إدينسون كافاني ثلاثية ليقود باريس سان جيرمان للفوز 4-صفر على مستضيفه موناكو، لكن مهاجم أوروغواي احتاج مرتين لاستشارة حكم الفيديو المساعد مع تحقيق فريق العاصمة لفوزه 13 على التوالي في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.
ورفع الانتصار الساحق، الذي تضمن أيضا هدفا من نيمار، رصيد حامل اللقب إلى 39 نقطة لكن تييري هنري سيواصل البحث عن فوزه الأول كمدرب لموناكو صاحب المركز قبل الأخير برصيد سبع نقاط. ومنح كافاني التقدم للضيوف في الدقيقة الرابعة بعد انطلاقة في توقيت مثالي ليقابل كرة عرضية من نيمار لكن الهدف تم احتسابه فقط بعد مراجعة الفيديو للتأكد من عدم وجود مهاجم أوروغواي في موقف تسلل.
وهز الشباك مرة أخرى بعد سبع دقائق عقب كرة عرضية من موسى ديابي، وبعد استشارة حكم الفيديو المساعد مرة أخرى احتسب الحكم رودي بوكيه الهدف.
ولم يكن هناك أي شك في الهدف الثالث الذي سجله كافاني من مدى قريب، ليكمل ثلاثيته بعد ثماني دقائق من الشوط الثاني.
وزاد نيمار من مأساة موناكو بالهدف الرابع في الدقيقة 64 من ركلة جزاء بعد سقوط كيليان مبابي داخل المنطقة إثر مخالفة من جبريل سيديبي. وأنقذ حكم الفيديو المساعد موناكو مرتين، إذ ألغى هدفين سجلهما يوليان دراكسلر ومبابي بداعي التسلل، لكن باريس سان جيرمان كان متفوقا تماما. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش