الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعوة عشاء

تم نشره في الخميس 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
د.هناء بنت علي البواب


استمعوا له جيدا، فهو يبحث بين النصوص المهدورة على الطريق عمّن يستمع له جيدا...
مبعثرٌ بين الطرقات، يتوه بين خطواته، ويتبع ظلّه، ويركض بين زوايا المكان مستظلا بقبعته التي تخبّيء مرآة رأسه المفرّغ من الشعر الممتليء بالعبارات و كأنه ذبيحة من السماء، نور يرتسمُ على جسده، هناك دُوار في رأسه، طعم دم بين أسنانه، الحيوانات العجيبة تتطاير من عباراته في وصف عجيب لكل من حوله، فالسناجب والكناغر والسرخسيات هي محور وصف لايتكرر أبدا، صوت إطارات السيارات في رأسه، حين يتحدث إليك تسقط أمامه في حزم الضوء، تضيع في الاصفرار العذب لأشعة الشمس الصفراء،الأرضية الخشنة التي يسير عليها وهو يلتصق بها، كدمات جسدهوهو يتناوب طاولة تلو الأخرى، حركة يديه المتعجلة التي تلوح في الفضاء تعبيرا عن غضبه ليستمع له الجميع حيال رأيه المعارض دوما لكل ما يستمع له...فلا يعجبه شيء، هناك زرقة داكنة في كلماته، الدم المتيبس في عروقه وهو غاضب، أصوات الذباب الذي يزعجه، يُدخن سيجارة أخرى، خيوط دخان تتصاعد، يأخذ زاوية ليجلس، يعدل من جلسته، يسند ظهرهإلى الحائط، يقرأ شعرًا، يُعلي من صوته، يقرأ الشعر لأشعة الشمس المبعثرة على الأرض، للطير وهو يقف عند نافذته...
وأنت تجلس معه يشعرك بذباب يطن فوق رأسه، فالهواء متوقف، والسماء رمادية، جسده متصلب، وأنت عليك الاستماع والإنصات وممنوعة الحركة عليك.
مطلوب منك التنبّه بشكل يقظ،  كثب رملية تحسب قدميك، ستشعر أنّ أضلاعك تلامس السطح القاسي، عظامك تنسحقُ، رائحة بنزين، تمتلئ رئتاك الكبيرتان، تبقى الكلمات تدور على الطاولة، تقطع سكون الأماكن الجميلة، تحاول أن تتبع تقاطعات الأصوات كي لايغضب منك، تفاصيل جلسة لا توصلك إلى شيء، تُضيع المكان، والزمن ينحصر على طاولتك وأنت معه، أنت في ثقب أسود، صمت، تتخيل بأن نخلات يقفن هناك، عند نهر ساكن، تنام قليلًا، تحلم بأن تسقط في بئر، ولكن يوقظك صوت مزاحه الجميل : أنت مدعوّ على العشاء...
ولازلت مدعوّا أبد الدهر بلا زمان ولا مكان.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش