الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وقفة تضامنية برابطة الكتاب مع الأهل في غزة

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً


عمان
نظمت لجنة فلسطين في رابطة الكتاب، يوم الأربعاء الماضي، وقفة تضامنية «وتهنئةً بالنصر» مع أبناء الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، تحدث فيها كل من رئيس الرابطة الأستاذ محمود الضمور، ومقرر لجنة فلسطين الكاتب الباحث عليان عليان، وأمينة سر اللجنة الشاعرة ردينة آسيا، والكاتبة روضة فرخ الهدهد، إضافة لقصيدة للطفلة سارة النصر وأدار اللقاء التضامني الكاتب محمد المشايخ.
الأستاذ محمود الضمور هنأ أبناء الشعب الفلسطيني بانتصارهم على العدو الصهيوني في المعركة الأخيرة معه، وقال في كلمته: «إن الشعب الفلسطيني في غزة الشموخ، يواصل نضاله وإصراره على مواجهة العدوان الصهيوني، ومجابهة الحصار الظالم الذي يفرضه العدو الصهيوني، وبعض الرسميات العربية في محاولة لتركيع إرادته وفرض الاستسلام عليه» .
وختم كلمته بالقول: «إن رابطة الكتاب الأردنيين، التي عرفت بمواقفها المشرفة في مناصرة الشعب الفلسطيني، والوقوف إلى جانب إرادته الحرة، تعلن اليوم استنكارها الشديد للعدوان الجديد الذي يشنه الكيان الصهيوني على قطاع غزة، وترفض الصمت العربي والدولي والاتهامات التي يكيلها ذوو القربى للمقاومة، مؤكدا أن المقاومة هي الكفيلة باسترداد الحقوق وليس المفاوضات العبثية.
من جانبه أكد رئيس لجنة فلسطين الكاتب عليان عليان أن الكتاب والأدباء الأردنيين لا يتضامنون مع الشعب الفلسطيني والمقاومة فحسب ـ بل يتخندقون معها في ذات الخندق رغم بعد المسافات، ورغم معادلة الجغرافيا السياسية، مؤكداً أن للمثقفين دورهم الطليعي والتعبوي ضد المشروع الصهيوأميركي في المنطقة، وفي مقاومة التطبيع ضد العدو الصهيوني، وفي التثقيف بحقيقة الصراع مع العدو الصهيوني، كصراع وجود وليس صراع حدود، وأن لا بديل لتحرير كامل التراب الوطني على الصعيد الاستراتيجي.
وختم كلمته بالقول إن انتصار المقاومة في غزة شكل رافعة للأمة العربية وانتشلها من دائرة الإحباط واليأس، وسدد ضربة كبيرة لاستراتيجية الردع الإسرائيلية، ولمعسكر التطبيع، مؤكداً أن المقاومة قادرة على إفشال صفقة القرن وكل المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية.
ثم ألقت الشاعرة ردينة آسيا قصيدة بعنوان «رسالة « قدمت لها بالتأكيد على أن غزة العزة، غزة هاشم، تلك البقعة الصغيرة التي تغفو على ظلال البحر المتوسط أعادت للأمة كرامتها، وأن العدو الصهيوني فشل أيما فشل في محاولته تكسير إرادة شعبنا بالاحتلال والتهجير والتعذيب وارتكاب المجازر وتزوير التاريخ. وفيها تقول:
«خيولنا من جموع الحق قد نشدت/ ساح الوغى عاديات ما لها قبلُ. فنحن قوم إذا ما الحزن هيجنا/ فضنا دموعا، بطين الأرض نكتحلُ. ونحن قوم إذا ما حلّ مغتصبٌ/ كنا دماء بسيف العز نغتسل. وأن مشينا دروب الموت تعرفنا أسدا/ ونبقى وهذا الغي يرتحل. سنكتب الروح تاريخا ونرسمها/ نجما تدلى وملكا تاجه الازل ُ».
كما أشادت الكاتبة روضة فرخ الهدهد بصمود الأهل في غزة وبانتصارهم على العدو الصهيوني، مشيرة إلى أن هذا الانتصار أحيا الأمل في نفوس الأمة، مؤكدة على الكتاب والمثقفين الأردنيين في دعم نضال الشعب الفلسطيني.
وفي نهاية الحفل ألقت الطفلة سارة النصر قصيدة بعنوان «أشواق» معبرة عن الحنين للوطن والانتماء له،الذي يغذي الإرادة بالإصرار على المقاومة من أجل الحرية والتحرير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش