الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 40 مدنيًّا جرّاء غارات التحالف على ريف دير الزور

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

 

دمشق - أفادت وكالة «سانا» السورية الرسمية بأن 40 مدنيا، معظمهم نساء وأطفال، قتلوا جراء استهداف طيران التحالف الدولي قرية البقعان التابعة لبلدة هجين في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي. ونشرت الوكالة أمس هذه الحصيلة نقلا عن مصادر أهلية، كما يؤكدها نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي.
من جانبه، وثّق «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، ومقره في بريطانيا، مقتل 191 مدنيا على الأقل، بينهم 65 طفلا و43 امرأة، بغارات التحالف منذ إطلاقه وحليفه «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) عملية عسكرية ضد آخر جيب خاضع لسيطرة تنظيم «داعش» في شرق الفرات في العاشر من أيلول الماضي. وأشار «المرصد» إلى أن معظم هؤلاء الضحايا من الجنسية العراقية ومن عوائل عناصر «داعش»، لكن بينهم كذلك 77 سوريا على الأقل.
وذكر «المرصد» أن 139 من هؤلاء الضحايا المدنيين، بينهم 51 طفلا و38 امرأة، لقوا مصرعهم جراء الغارات الجوية في المرحلة الأخيرة من المعركة والتي انطلقت في 28 تشرين أول الماضي. وأكد «المرصد» استهداف طيران التحالف لأربعة مساجد على الأقل ومعهدا لتحفيظ القرآن ومنازل مدنيين في المنطقة، مضيفا أن الخسائر البشرية تصاعدت بشكل ملحوظ مع خسارة التحالف و»قسد» كل ما تمكنا من السيطرة عليه في إطار الحملة، نتيجة لشن «داعش» هجمات معاكسة بعد شهر من بدء العملية.
إلى ذلك، انهارت دفاعات تنظيم «داعش» الإرهابي في منطقة تلول الصفا ببادية السويداء أمام ضربات الجيش السوري تمهيدا لإعلانها محررة في وقت قريب. ونقل مراسل سبوتنيك عن مصدر عسكري سوري قوله: إن الجيش السوري اقتحم خلال اليومين الماضيين منطقة تلول الصفا وتمكن من تحريرها بالكامل، فيما لا تزال الوحدات المهاجمة تتعامل مع عناصر التنظيم المحاصرين في التلة الأخيرة بالمنطقة.
وخلال أسبوع واحد مر بعد تحرير مختطفي السويداء من قبضة تنظيم «داعش» الإرهابي (المحظور في روسيا)، تمكنت وحدات الجيش السوري من اقتحام تلول الصفا في البادية الشرقية للمحافظة، واندفعت في عمق الجروف الصخرية حيث يتحصن مقاتلو التنظيم. وقال مراسل «سبوتنيك» إن وحدات الجيش السوري تمكنت خلال اليومين الأخيرين من التقدم عدة كيلومترات، بعد قضائها على عشرات القناصين المتحصنين بين الصخور البازلتية الصلبة، ما سهل تقدم القوات المهاجمة المسنودة بصواريخ «جولان» السورية، وبضربات سلاح الجو الدقيقة والمركزة.
وأشار المراسل إلى انهيار كامل لحق بصفوف «داعش»، يعد تقدم الجيش بنحو 6 كيلومترات في جرود صخرية هي الأكثر تعقيدا في المنطقة، وفي ظروف مناخية قاسية، حيث يستمر هطول الأمطار، وتدفق السيول. وأضاف المراسل أن كامل منطقة قبر الشيخ حسين وامتدادها الشمالي باتجاه «قاع البنات» وحتى عمق التلول باتت في قبضة الجيش وأن تلة واحدة لا تزال تفصل الوحدات المتقدمة عن إعلان كامل منطقة تلول الصفا محررة ومطهرة من إرهابيي التنظيم الإرهابي.
وتابع المراسل بالقول: إن الجيش استقدم وحدات خاصة لحسم المعركة في أسرع وقت، كما استقدم راجمات «جولان» ذاتية الحركة، التي قلبت موازين المعركة في زمن قياسي، كما تمكن سلاح الجو السوري من توجيه ضربات دقيقة دمر من خلالها تحصينات داعش وخطوط إمداده.
وكان الجيش السوري بدأ معركته لتحرير بادية السويداء بتاريخ 25 تموز الماضي بعد هجوم شنه التنظيم الإرهابي على مدينة السويداء وبعض قرى ريفها الشرقي، قتل واصيب خلاله  مئات المدنيين، وتمكنت وحدات الجيش خلال هذه العملية العسكرية من تحرير نحو ثلاثة آلاف كيلومتر مربع وتطهيرها من تواجد مقاتلي تنظيم داعش، وحصار من تبقى منهم في تلول الصفا التي بات الجيب الداعشي فيها يلفظ أنفاسه الأخيرة.
من جانبها، ذكرت وكالة «الأناضول» التركية الرسمية أن الفصائل الموالية لتركيا ممما يسمى «الجيش السوري الحر» بدأت استعداداتها لعملية عسكرية «محتملة» في شرق الفرات بسورية «ضد بئر الإرهاب» في المنطقة. وأوضحت الوكالة أن «فرقة الحمزة»، إحدى أبرز الفصائل تتأهب للمشاركة في هذه العملية التي لوحت بها تركيا مرارا في الآونة الأخيرة. وتضم الفرقة نحو 6 آلاف و500 مقاتل من العرب والتركمان والأكراد، وتشكلت عام 2015 لمحاربة تنظيم «داعش» الإرهابي، ودعمت القوات التركية في عمليتي «درع الفرات» و»غصن الزيتون».
وفي تصريح لوكالة «الأناضول»، قال قائد إحدى المجموعات التابعة للفرقة، والتي تخضع قواتها لتدريبات عسكرية بمدينة إعزاز، سيف أبو بكر: «الآن نجري استعدادات لعملية عسكرية محتملة ضد تنظيمي حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني شرق نهر الفرات، وندرب جنودنا لذلك».(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش