الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جائزة تمبلتون.. ما هو أبعد من التكريم

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • كتب.jpg

يعكس فوز جلالة الملك عبد الله الثاني بجائزة تمبلتون للعام 2018،  مدى الثقة والتقدير والاحترام الذي يحظى به الأردن لدى عموم المجتمع الدولي، بفضل قيادته الحكيمة التي اتخذت من الاعتدال والوسطية واتباع معاني الإسلام السمح، منهجًا في حياتنا وفِي تعاملنا مع الآخرين.
إنّ هذا التكريم الذي يجيء تقديرًا لجهود جلالة الملك لتحقيق الوئام في الاسلام ومع غيره من الأديان، يدفع بنا في مختلف أجهزة ومؤسسات الدولة على مواصلة النهج الذي نؤمن به لبناء الأردن، بالعمل والإخلاص وتعظيم المنجز الوطني ونشر قيم الإسلام السمح ومحاربة التطرف أينما وجد، فطريقنا نحو وطن آمن مستقر وسط هذا الإقليم المتلاطم الأمواج، يحتاج إلى نفس طويل، فأيدي الإرهاب الآثمة طالما حاولت التسلل لهذا الحمى، لكن يقظة وبسالة أجهزتنا الأمنية والعسكرية كانت لها بالمرصاد على الدوام.
إنّ الرسالة التي يمكن تلمسها لما هو أبعد من التكريم، ما تجسّد في طبيعة المواضيع التي تناولها جلالة الملك لدى تسلمه الجائزة، فمسألة الجهاد الأكبر والتطرق إليها امام مجموعة من رجال الدين المسيحي وعدد من الشخصيات السياسية والأكاديمية الدولية، تشكل جرأة في الطرح وعمقًا كبيرًا ليس من السهل تناوله، بعد كل هذا التشويه الذي لحق بالإسلام جرّاء رعونة وإرهاب قوى متطرفة انبرت زورًا وبهتانًا للحديث باسم هذا الدين الذي بُعث نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، رحمة للعالمين.
لقد تحدّث جلالة الملك في مسألة الجهاد الأكبر  بتدرج واستذكار لقيم ومبادىء الرسل من أولي العزم، وكيف جاهدوا بالحجة والإقناع والبرهان لنشر الرسالات السماوية، ثم انطلق بالحديث عن فضاءات أوسع ليتناول القيم الحقيقية التي زرعها فينا الاسلام، قيم التسامح والعدل ونبذ الكراهية والتطرف ورفض المغالاة.
هو تكريمٌ يجسّد بالفعل مدى تقدير المجتمع الدولي وثقته بالأردن، وقد وجد صداه في نفوس الأردنيين فخرًا واعتزازًا، وفي معناه الأشمل كما يؤكّد جلالة الملك، إنما هو تكريم لكل أردني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش