الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المُخجــل هــو الوضــع الكارثـي فـي غــزة

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً



نعامي بن باسط-يقع بيتي على بعد عدة كيلومترات عن حدود غزة، والفجوة بين الحياة هنا والحياة هناك هي أمر لا يحتمل. يقف في يوم الجمعة من كل اسبوع بين الساعة الثانية عشرة والثانية ظهرا أصدقائي وأنا في مفترق طرق يد مردخاي ونقوم برفع لافتات تدعو لحياة آمنة وأمل على جانبي الجدار، وندعو لرفع الحصار وتوفير الكهرباء والماء للقطاع وما شابه. نحن نتمزق من الداخل ازاء الكارثة في غزة.
تشمل ردود السائقين الشتائم والحركات البذيئة وحتى القاء اشياء وتهديدات بالدهس. يصرخون علينا المرة تلو الاخرى يطالبوننا بالذهاب الى غزة أو القول لنا إن علينا الخجل. الخجل الوحيد الذي اشعر به هو الخجل ازاء حقيقة أن مليوني انسان يعيشون في ظروف غير انسانية. شعور العار والعجز من أنني مواطنة في دولة بدرجة كبيرة مسؤولة عن الحصار الطويل والوحشي.
كان لي قبل نحو سنة شرف مقابلة اخصائي نفسي من قطاع غزة، د. احمد أبو طواحين. انسان نبيل، نشيط من اجل السلام وحقوق الانسان. للأسف الشديد لقد توفى قبل ثمانية أشهر بالسكتة القلبية عن عمر 58 سنة. وصف د. أبو طواحين على مسامعي كيف يقوم الحصار المستمر بتفكيك المجتمع في القطاع: فقر وبطالة تحول الحياة الى غير محتملة تقريبا، نسبة طلاق لم يسبق لها مثيل، عنف شديد من كل الاشكال، نسبة انتحار مرتفعة، الادمان على المخدرات وغيرها. في غزة نصف السكان هم تحت سن الـ 18، وسبب الموت الرئيس بين الاطفال الامراض نتيجة شرب مياه ملوثة. نصف سكان غزة البالغين وفوق 70 في المئة من الشباب، هم عاطلون عن العمل. وعندما يذهب الاطفال الى المدرسة ويطلبون من الاهل نصف شيكل لشراء شيء ما، لا يكون لدى الاهل هذه الامكانية وقلبهم ينكسر.
سار طلاب ثانوية في الاسبوع الماضي من المنطقة الى القدس وهم يرفعون طلب  اسمحوا لنا بالحياة بهدوء . هذا بلا شك طلب شرعي للأطفال والبالغين من المنطقة. مع ذلك من الصعب رؤية كيف أن رؤيا كهذه يمكنها ان تنقذنا من الدائرة الدموية. يبدو في الوضع الحالي أنه فقط إذا استطعنا رؤية الامور من زاوية رؤية الآخر، نستطيع أن نخلق شيئا ما جديدا.
«قصتنا – حبكة مقالاتنا ومشاعرنا وتطلعاتنا – لن تصل في أي يوم الى الكمال وأن تكون حقيقية تماما، إلا اذا شملت قصة الآخر، حياته تتشابك مع حياتنا (مارتن بوبر) حذر من أن الانغلاق الشديد لأمة في قصتها الخاصة تؤدي دائما الى الأنانية السياسية. نفي قصة حياة، ومن خلال ذلك نفي الواقع القائم، للشعوب التي مصيرها اتفق وتشابك مع مصير أمتك الخاص، ليس مجرد فضيحة اخلاقية، بل هو ايضا حماقة سياسية.  سر الخطاب الإسرائيلي – الفلسطيني  بقلم بول مندسفلور، في مجموعة المقالات (مارتن بوبر) في اختبار الزمن».
ليس طلب  حماس  من إسرائيل في السنوات الاخيرة فلسطين الكاملة، وكذلك ليس العودة الى حدود 1967، بل رفع الحصار. هل يوجد طلب أكثر شرعية من ذلك؟ ما هو المنطق في اللامبالاة للوضع الكارثي في قطاع غزة؟ ما هو المنطق في ايصال الناس – البالغين والاطفال، رجال ونساء – الى يأس يقودهم الى أن يقتلوا أو أن يتحولوا الى معاقين نتيجة التظاهرات قرب الجدار؟ ماذا سنقول عندما تسمع مرة اخرى دعوات حماسية لشن حرب، في الوقت الذي نعرف فيه أننا بعد ذلك سندفن جنودنا بصمت؟.
«هآرتس»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش