الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الزراعة الإسرائيلي المتطرف أرئيل يتقدم المستوطنين باقتحام الأقصى

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً


فلسطين المحتلة - تقدم وزير الزراعة الإسرائيلي المستوطن، أوري أرئيل، صباح أمس الأحد، اقتحامات مجموعات من المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي وفرت الحراسة للمقتحمين وفرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.
واستنفرت شرطة الاحتلال وحدات التدخل السريع لساحات الحرم لإبعاد الفلسطينيين وتأمين عملية اقتحام المستوطنين للأقصى، ومن ثم فتحت باب المغاربة أمام أرئيل ومجموعات المستوطنين الذين قاموا بجولات استفزازية في ساحات الحرم ومنهم من قام بتأدية صلوات تلمودية.
ورافق أرئيل عشرات من المستوطنين في مجموعة الاقتحامات الأولى الصباحية، علما أن الاقتحامات تواصلت في ساعات الظهر، وخلال الاقتحامات تم تقديم شروحات للمستوطنين عن «الهيكل» المزعوم، خلال توقفهم بمنطقة باب الرحمة بين باب الأسباط والمصلى المرواني.
إلى ذلك، تواصل سلطات الاحتلال التضييق على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى واعتماد سياسة الإبعاد وفرض الغرامات، حيث قضت محكمة الصلح في القدس المحتلة قبل أيام، إبعاد 6 مقدسيين عن ساحات الحرم لمدة 6 أشهر.
ووفقا لمدير نادي الأسير بالقدس المحتلة، فإن قوات الاحتلال اعتقلت الستة مقدسيين من منازلهم في البلدة القديمة وسلوان قبل عدة أيام، ومددت المحكمة توقيفهم لعدة أيام وأفرجت عنهم بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة شهر، والتوقيع على كفالة طرف ثالث بقيمة 5 آلاف شيكل.
إلى ذلك، أعلن ناجي سرحان وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية بغزة، أمس الأحد، أن 77 وحدة سكنية من بين 1252 وحدة متضررة من العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، تم تدميرها بشكل كامل. وقال سرحان، خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة الإعلام بمدينة غزة: «القيمة المالية لتلك الأضرار تبلغ حوالي 6 ملايين دولار أمريكي، منها 4 ملايين أضرار في المباني، ونحو مليونين في الأجهزة والمعدات».
وأوضح سرحان أن عشرات الغارات الإسرائيلية استهدفت مبان مدنية وشقق سكنية في قطاع غزة خلال التصعيد الاسرائيلي الاخير. وذكر أن الغارات تسببت بإيقاع أضرار كبيرة في محيط المباني المستهدفة من شقق سكنية ومحال تجارية، بالإضافة إلى تدمير شبكات الهاتف والكهرباء. وأشار الشنطي إلى أن 20 وحدة سكنية، من بين الوحدات المتضررة باتت غير صالحة للسكن، و55 وحدة أخرى تعرّضت للضرر البليغ.
من جانب آخر، قال سرحان إن قطاع غزة لا يزال يعاني من «تأخر إعادة إعمار ما تم تدميره في الحروب الثلاثة السابقة». وتابع:» ما تم إنجازه وما هو تحت الإنجاز وما يتوفر له من تمويل في مشاريع إعادة إعمار المباني التي دمرتها الحروب يمثل 77% من الهدم الكلي، فيما وصلت نسبة ما تم إنجازه من الهدم الجزئي حوالي 70%». ولفت إلى أن قطاع غزة يحتاج إلى 14 ألف وحدة سكنية جديدة بشكل سنوي، نتيجة الزيادة الطبيعية في السكان.
في السياق، حذر محللون عسكريون إسرائيليون أمس الأحد، من أن تبكير الانتخابات العامة للكنيست من شأنها أن تؤثر على جبهة إسرائيل مع قطاع غزة، خاصة وأن الرأي العام الإسرائيلي يؤيد شن عدوان على القطاع وليس راضيا من أداء رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بسبب عدم توسيعه العدوان في الأسبوع الماضي، حسبما أظهرت استطلاعات نُشرت في وسائل إعلام إسرائيلية.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش