الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسحاقات: التحقيق في هروب «11» حدثًا بالرصيفة ومحاسبة المقصرين

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

الرصيفة - اربد - اسماعيل حسنين - حازم الصياحين

تفقدت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات، مركز اسامة بن زيد في منطقة الرصيفة، ووقفت على واقع وملابسات التحقيق في حادثة هروب احد عشر حدثًا من المركز.
وأكدت اسحاقات خلال تفقدها المركز ولقاء لجنة التحقيق وكوادر المركز ضرورة وضع حد لهروب الاحداث والبحث في اسباب هروبهم وايجاد الحلول الكفيلة بذلك.
ولفتت إلى ضرورة أن تشمل هذه الإجراءات جميع مراكز الأحداث في المملكة واتباع تعليمات مراكز تربية ورعاية الأحداث.
وتوعدت بمحاسبة المقصرين في هذه الحوادث واتخاذ كافة الإجراءات القانونية الكفيلة بعدم تكرارها مستقبلا.
وكانت اسحاقات شكلت لجنة تحقيق في هروب 11 حدثًا من مركز اسامة بن زيد في الرصيفة امس الاحد.
وقال المكتب الاعلامي لوزارة التنمية الاجتماعية في بيان صحافي امس، ان لجنة التحقيق باشرت أعمالها للتأكد من ملابسات الحادثة والوقوف على اسبابها.
واشار البيان الى ان الوزارة تتابع مع السلطات المختصة اعادة الاحداث بالسرعة الممكنة.
يشار الى أن مراكز الأحداث ليست مغلقة تماماً، فضلا عن السماح للأحداث بممارسة النشاطات اللامنهجية مثل التدريب المهني وحصص الرياضة والرحلات الترفيهية والاجازات.
وكان القانون المعدل لقانون الاحداث منح المزيد من الحقوق لهؤلاء الاحداث، واستبدل العديد من العقوبات التي تعتبر الآن سالبة للحرية، « كوجودهم بالمراكز « بعقوبات اجتماعية بديلة كالخدمة المجتمعية.
في ذات السياق قال الناطق الاعلامي باسم وزارة التنمية الاجتماعية اشرف خريس انه تم عودة 5 احداث موقوفين ومحكومين من اصل 6 هربوا ليلة امس الاول من مركز احداث اربد.
ووفق خريس «للدستور» ان مركز الأحداث لا يعتبر سجنًا مغلقًا وانما تمارس داخله انشطة مختلفة ورحلات والبعض منهم يذهب للدوام المدرسي واخرين لزيارة عائلاتهم، مبينا ان البحث جار عن الهارب الأخير من قبل الأجهزة الأمنية لاعادته للمركز.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش