الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحو عدم تكرار مخالفات تقرير ديوان المحاسبة

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
نسيم عنيزات

ان ما كشفه تقرير ديوان المحاسبة لعام 2017 من حجم المخالفات والتجاوزات في المؤسسات والجهات الحكومية التي معظمها مالية يشير الى حالة مستقرة من الاستهتار بالمال العام ومدى التطاول عليه.
وما اكد ذلك الاجراءات التي اتخذتها اللجنة التي شكلها رئيس الوزراء لمتابعة التقرير واجراء التحقيق في التجاوزات والتي اسفرت لغاية الان عن تحويل العشرات من المخالفات الى هيئة مكافحة الفساد والقضاء؛ ما يضعنا امام تساؤل حول مدى جاهزية هيئة مكافحة الفساد للتعامل مع هذا الكم الكبير من المخالفات في ظل الامكانات المتاحة له والتي هي على حالها منذ سنوات، بعد ان وجدت الهيئة نفسها امام اكوام كبيرة من الملفات والاوراق التي تحتاج الى كوادر وكفاءات عالية، وهنا لا نشكك في الموجود بل هم بحاجة الى مزيد من الخبرات خاصة ان حجم العمل الان اضعاف ما كان عليه سابقا.
مع العلم ان هذا الامر ليس موضوعنا انما الاهم من كل ذلك هو التنبه الى هذا المنعطف الخطير الذي يجب ان يستفز الحكومة المطالبة الان باجراء دراسة تفصيلية وعلمية حول الاسباب والدوافع وراء هذا الكم الهائل من التجازوات وحالة عدم اللامبالاه في اموال الدولة التي هي بالاخر اموال الشعب.
اضافة الى اهمية تحويل هذا المخالفات الى الجهات المعنية فان الاهم ضمان عدم تكرارها عبر معالجة جدية وجذرية تعالج الاسباب والدوافع وتضع حلولا مستقبيلة - ليست آنية من اجل تحقيق هدف ماء - تضمن المحافظة على مقدرات الوطن مهما كانت قيمتها.
ان اي سلوك يصدر عن اي كائن حي له دوافع واسباب يسعى الى تحقيق غاية معينة بنفسه في ظل وجود حالة داخلية تحرك هذا السلوك، لذا علينا مراجعة المنظومة التشريعية والادارية والوظيفية وتفعيل الرقابة العامة، و قبل ذلك كله تحري العدالة والمساواة بين جميع الموظفين ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب وتطبيق القانون على الجميع بعدالة دون تمييز والحد من الواسطة والمحسوبية؛ فالجميع مواطنون ولهم حقوق كما عليهم واجبات ولا يجوز ان نبقى اسراء لمقولة «محمد يرث ومحمد ما يرث « وهذا لا يتم الا باختيار اصحاب المقاعد المتقدمة من الوزراء والمدراء العامين من الشخصيات الوطنية المعروف عنها النزاهة.
ان موضوع الفساد ومحاربته من المحاور المهمة في استقرار الدولة وعامل رئيس في تخفيف حالة التوتر وتعزيز حالة الثقة، وتعتبر سلاحا حاسما اذا ما احسنا استخدامه في القضاء على الاشاعات التي تؤرق مؤسساتنا وتدفع الجميع نحو العمل او البحث عنه عندما يطمئن ان ماله وحقه محفوظان بايد امينة.
لذا علينا وضع خطة حقيقية قابلة للتنفيذ تحول دون تكرار ما ورد في تقرير ديوان المحاسبة التي تعيد نفسها منذ سنوات، وترسيخ قيم العدالة والشفافية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش