الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جميل أنت يا وطني ..

لارا علي العتوم

الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2018.
عدد المقالات: 9

تبسمت بمتابعة الهرولات لتوفير فرص عمل للشباب و خلق الأجواء المهنية الجاذبة رغم ان نسبة الشباب الاردني الذي يعمل بالخارج او الذي يرغب بالعمل بالخارج لا تتعدى المتوسط؛ فالاستقرار  الأمني الذي حافظ على سوية الاستقرار المجتمعي  ليس فقط  في هذه المرحلة بل هو تميز امتاز به الاردن منذ الازل جعل خروج الاردني للعمل في الخارج شيء بعيد جدا عن عقله و الآن نسمع التنهيدات والعتب المبطن على المسؤولين لانها باتت قريبة علما ان نسبة الشباب العربي الذي يعمل خارج بلده كبيرة في بعض الدول في العالم وتعتبرها نسبة  قليلة بل باب للتقدم والتطور فعلى ضوء خصوصيات الاردن ، كدولة ذات تاريخ عريق  تمتاز  بالامن والاستقرار  بدرجة فوق الممتاز وموقع جغرافي استراتيجي، اعتبر النسبة القليلة نسبيا لعمل شبابنا في الخارج مرعبة بكل المقاييس، لانها تتعارض   وخطاب الدولة بتوفير فرص عمل لكل شاب غافلين عن حقيقة ازدياد عدد السكان والحصيلة التي خلفها  ما يسمى الربيع العربي رغم تسجيل الاردن مرورا ديمقراطيا به  باقتصاد مرهق وعبء اللجوء .
تبسمت لأنني أحسست بذاك الدفئ الخائف على مستقبل ابنائنا وما وجدت فيه الا حاجتنا الماسة الى سياسة التشغيل أو خلق مجالات العمل، فإلى الآن لم ينجح القائمون على ما يخص العمل في خلق الفرص او شواغر فبالاطلاع على نسبة مناصب الشغل المتضمنة في قانون المالية نجدها ضعيفة للغاية،  وهنا يكمن الخوف  لاحتياج البلاد للأطر في معظم القطاعات اذ يبقى العرض الحكومي في  التشغيل من أدنى النسب في العالم، مقارنة مع الساكنة، لذلك ، تحولت الهجرة الى المصدر المؤَمن  للتشغيل بدل الدولة أو حتى القطاع الخاص فيها للتقاطع مع نجاح الاردن تنمويا بل تألقه تنمويا  حتى فيما يعتبره عامل خوف ( عمل الشباب الاردني في الخارج ) اذ لا يزال يحتفظ بفقرائه ويرعاهم ويحثهم على العمل وليس الهجرة كباقي بلدان العالم.
كما تعودنا من سعة أفق، أصرّ جلالة الملك على وضع نهاية للاحتكار والفساد لتنظيم جزئية توزيع الثروة او المكتسبات و من جهة اخرى تنظيم جزئية المسؤولية المجتمعية  لتكون واقعا مُعاشا نكمل به المسيرة يدا بيد لمواجهة التحديات التي قد تكون لطيفة رغم شدتها ان أوجدنا لها السياسات والأدوات الملائمة..

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش