الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطراونة: إجراءات حكومية لدراسة توصيات الدول المشاركة باستعراض حالة حقوق الإنسان

تم نشره في الجمعة 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

 

عمان - نيفين عبدالهادي
قال المنسق الحكومي لحقوق الانسان باسل الطراونة ان 95 دولة من أصل 98 أشادت بالمنجز الذي حققته الدولة الأردنية، خلال الاستعراض الدوري الشامل الثالث لحالة حقوق الانسان في الاردن في مجلس حقوق الإنسان الذي عقد اخيرا في جنيف.
جاء ذلك، خلال لقاء حواري نظمته الهيئة المستقلة للانتخاب، ضمن اطار احتفالات المملكة باليوم العالمي لحقوق الانسان، وفي اطار سلسلة من اللقاءات الدورية التي تعقدها مع المسؤولين وصنّاع القرار تحت عنوان «ساعة معرفة « بهدف نقل المعرفة الى موظفي الهيئة.
وكشف الطراونة عن الحكومة اصدار الحكومة بعد التقرير الذي تم مناقشته في جنيف، مصفوفة اجراءات للتوصيات التي قبلت وللتوصيات التي حولت للدراسة وتلك التي تم أخذ علم بها، وهي مصفوفة خاصة بالحقوق المدنية السياسية والاجتماعية والاقتصادية وللفئات الاكثر عرضة للانتهاك وتحديدا المرأة، الطفل، كبار السن وذوي الإعاقة.
وأكد الطراونة أن الحكومة على علاقة مستدامة ومتطورة مع اصحاب المصلحة ضمن اطار عملها ومؤشرات قياس الاداء، مشيرا الى انه يمكن ان تكون الهيئة المستقلة للانتخاب احد مؤشرات قياس الاداء فيما يتعلق بعمل الحكومة وبالتناغم مع الهيئة في توفير البيئة المناسبة للانتخابات.
وفيما يتعلق بالاستعراض الدوري الشامل الثالث لحالة حقوق الانسان في الاردن في مجلس حقوق الإنسان بجنيف، اشار الطراونة الى ان الاردن قبل 126 توصية في العام 2013، من اصل 175 توصية عرضت على الاردن من قبل دول، اما في 2018، وافق الاردن على 131 توصية من اصل 226، مشيرا الى ان هنالك العديد من التوصيات التي تم تكرارها، حيث ان لدى الاردن وجهة نظر في اطار التحفظ على بعض التوصيات نظرا لبعض الكلف الاقتصادية والاجتماعية ومنظومة الامن الاجتماعي والقانوني.
واشار الى ان الاستعراض الدوري يناقش تقارير الدول في مجال حقوق الانسان بشكل عام، مبينا ان ذلك التقرير يعد وطنيا من حيث انه مضمن في اعمال الحكومة، ومن حيث ان الحكومة هي التي تنفذ التوصيات وهي التي ايضا تعالج الاختلالات وتضع الخطط العلاجية المناسبة لمعالجتها في مجال حقوق الانسان.
ولفت الى النقاشات والحوارات والتشاورات المثمرة والصريحة بين اعضاء الوفد في جنيف، حيث انصب الحديث والتشاور على كيفية التعامل فيما بعد التقرير، وآلية وضع مصفوفة اجراءات للحكومة وهو ما تم فعلا بعد عودة الوفد للمملكة.
وجرى في نهاية اللقاء نقاش ادارته الباحثة القانونية وضابط ارتباط حقوق الانسان في الهيئة ناهد الحموري، حيث اجاب الطراونة عن اسئلة واستفسارات الحضور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش