الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«حقك تعرف» خطوة مهمة لنشر الحقيقة ووأد الإشاعة

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • كتب.jpg

اتخذت الحكومة خطوة مهمة على طريق نشر الحقيقة، وجلاء الحقائق أمام الناس، وضحد الإشاعة ووأدها، بإطلاق منصة «حقك تعرف»، حيث بدت الحاجة لهكذا منصة بعد أن تسيّدت الإشاعة في أوقات مضت منابر ومنصات التواصل الاجتماعي، وهي قابلة للظهور في أي وقت، ما دامت التشريعات قاصرة وما دامت الحقيقة غائبة.
ومع خطوة الحكومة هذه، فإن الطريق ما زال طويلاً أمام ضبط مشهد تسيّد الإشاعة والمعلومة المضللة والكاذبة، والتي تأتي أحياناً بقصد أو بغير قصد، لكن الأوطان لا يمكن أن تبقى رهينة الأهواء والمزاجية في إطلاق الأحكام والانتقاص من منجزها، وتشويه صورتها، والعبث بأمنها واستقرارها، وبنية مجتمعها، لمجرد مقولة «حرية التعبير»، فحرية التعبير لا تعني مطلقاً اتهام الناس وإيذاءهم والتدخل في خصوصياتهم، والإساءة للوطن ولمنجزه، ودَكِّ أسافين الخلل والفتنة والكذب في بنية المجتمع، حيث تكون هنا جرماً وعبثاً لا بد أن يتوقف وأن يحاسب من يتقصّد الإساءة والطعن بخاصرة الوطن.
إنّ هذا الملف بات لزاماً وضعه على طاولة القرار الوطني، فلا يمكن تحت حجة الرأي والتعبير، أن نبقى نراوح مكاننا، بينما دول تجذرت فيها الديمقراطية، سنّت تشريعات في هذا الإطار، فمنصات التواصل الاجتماعي رغم أهميتها وما توفره من معلومات وتفاعل، إلا أن بعض من أساؤوا استخدامها، جعلوا منها أحياناً منصات للكراهية، عبر استباحة تعليقات أو منشورات مسيئة وجارحة دون أدنى ضوابط، وأحياناً يبث البعض معلومات مضللة تهدم منجزات طالما تعب الأردنيون وضحوا في الوصول إليها، فلم يسلم أحد ولا مؤسسة ولا جهة من أسهم التجريح والتخوين والتشكيك.
وعلى هذا النحو تأتي خطوة الحكومة، كما أوضحت وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات بأن منصة «حقك تعرف» جاءت لرصد الإشاعات والأخبار الكاذبة والمعلومات المغلوطة والرد عليها، وإيماناً من الحكومة بأن نشر الحقيقة هي الأداة الوحيدة والمثلى للرد على الاشاعات ودحضها، وذلك حتى لا تبقى الساحة خالية للفراغ الذي تملؤه الأقاويل المضللة، التي قد تعبث بحياة ومستقبل الناس، وهي خطوة إذا ما توافرت معها السرعة والدقة في الإجابة عن تساؤلات الناس، ستصب حتماً في وأد وبتر أصابع مروّجي الإشاعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش