الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استعصاء الحل الجذري لمشكلة ازمة السير وسط مدينة جرش

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:47 مـساءً

 

جرش- الدستور- رفاد عياصرة

 

تعيش شوارع مدينة جرش فوضى مرورية مزمنة، وأصبحت سمة تلازم الشوارع الرئيسية والفرعية في المدينة  طيلة ساعات النهار  وسط حالة من الفلتان المروري والاختناقات في حركة السير.

وبات من المألوف مشاهدة المخالفات المرورية الخطرة المتحركة ترتكب في شوارع رئيسية وحيوية  من قبل سائقي الحافلات والمركبات على اختلافها.

 

وتعيش المدينة نوخاصة وسطها التجاري والسياحي معاناة دائمة على مدار الساعة تتمثل في الأزمات المرورية الخانقة وازدحام مئات السيارات في بقعة جغرافية محدودة وشوارع ضيقة ينتج عنها فوضى كبيرة وساعات من الانتظار وكل ذلك بسبب قصور الخطط والمشاريع في معالجة هذه المشكلة وتراكمها عبر السنوات بحيث أصبحت عصية على الحل كما يرى الكثيرون .

ويؤكد المهندس ليث علي "ان اسباب الازمة  هو زيادة عدد  السيارات، حتى باتت الشوارع لا تتسع للضغط الهائل من المركبات المتحركة والمركونة على جوانبها، واصبحت الاختناقات المرورية تغطي معظم ساعات النهار، وبدأت معها الجهات المسؤولة بفرض بعض الحلول للتخلص من الازمة، لكن الحلول تنهار والازمة تتعمق.

ومن بين اسباب الازمة " وفق ما يراه  "  عدم  تطوير الطرق بل وعلى العكس من ذلك فانها (الطرق) او بعضها على الاقل اصبحت تضيق بسبب التعديات التي لا تتوقف، ما دفع البلدية  لتحويل العديد من الشوارع لاتجاه واحد، واعتماد المواقف المدفوعة دون ان تحل المشكلة و غياب التخطيط للطرق ، اضافة الى التوسع العمراني الذي يحول دون توسعة الشوارع،

 وعدم توفر الطرق الدائرية وسوء البنية التحتية والاصطفاف المزدوج وعدم توافر مواقف للسيارات وانتشار بسطات الخضار والفواكه والاكشاك بشكل عشوائي «. 

وناشدت النائب السابق نجاح العزة " البلدية حل ازمة  السير التي تشهدها المدينة  وعدم اعطاء تراخيص لابنية تجارية  وسط المدينة الا بعد الموافقة على توفير مكان مخصص لاصطفاف السيارات.

وقال المهدنس حيدر العتوم « ان ابناء المدينة واصحاب المكاتب والعيادات الطبية يواجهون صعوبة كبيرة في عملية اصطفاف السيارات والوقوف امام مكاتبهم، بسبب عدم توفر ساحات ، داعيا البلدية الى عدم الموافقة على ترخيص أي مبنى تجاري الا بعد تخصيص مواقف للسيارات داخل المجمع.

ويتهم بعض المواطنين سائقي العمومي بالتسبب في ازمات السير في كثير من المناطق بسبب عمليات تحميل وتنزيل الركاب "بشكل عشوائي".

ويرى مساعد رئيس مجلس المحافظة سليم عياصره " ان "التغلب على مشاكل الازمات المرروية يتطلب مخططا شموليا، يبدأ بنقل مراكز الخدمات من قلب المدن مثل المدراس والمستشفى والبنوك   والدوائر الحكومية  من وسط المدينة الى اطرافها وتوزيع المشاريع الخدماتية بشكل عادل بين القرى والمدن، واقامة مشاريع اقتصادية 

ويرى، "ان الخطط التي تنتهجا البلدية ستنتهار خلال سنوات العشر المقبلة امام الضغوط المتزايدة في مركز المدينة ، لا سيما وانها تتم في ظل عدم القدرة المادية على تنفيذ مشاريع استراتجية في البنية التحتية مثل اقامة الجسور والانفاق ا اضافة لصعوبة نقل المجمعات التجارية والخدماتية الى خارج مركز المدينة.

واكد رئيس بلدية جرش الدكتور علي قوقزه حرص البلدية على حل ازمات السير في المدينة من خلال التوسع بشبكة الطرق الدائرية وانشاء الجسور  في حال استطاعت البلدية على الحصول  على التمويل اللازم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش