الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شبح «السيجارة» يُطارد المُدخنين وغير المُدخنين

تم نشره في الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

أسيل أبو عريضة
الدخان يُضر بالصحة ولا تزال عملية التدخين تُمارس في كافة انحاء العالم من قِبل معظم الفئات العُمرية ومن كِلا الجنسين.
محاضرات توعوية وبرامج تلفزيونية وعيادات مُعالجة بالمجان من إدمان «الدخان» والكثير من الطُرق التي تُستخدم للتقليل من نسبة المُدخنين ونسبة الضرر الناجم عن عملية التدخين، ولكن لا زالت الأربعة مليارات دينار أردني تُصرف على الدخان سنوياً، حيث قال رئيس غرفة التجارة في عمان بأن هذا المبلغ المادي الذي يُصرف على شراء التبغ ومُنتجاته سنوياً يعمل على إنشاء ثمانية مُستشفيات بمعداتها.

مليار شخص يدخن
يُعرف التدخين بأنه استنشاق مادة مُعينة بعد حرقها، ويُمارس تلك العادة ما يزيد على مليار شخص من مختلف الجنسيات والفئات العمرية؛ إذ أثبتت الدراسات الحديثة أنّ عادة التدخين تؤدي إلى العديد من الأمراض الخطيرة على الصحة مثل النوبات القلبية، وسرطان الرئة، كما أنها تؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية في حالات تدخين الحوامل، وتفرض العديد من الدول الكثير من الضرائب على شركات التبغ بالإضافة إلى حملات وقوانين الحد من التدخين في الأماكن المغلقة والعامة وحملات التوعية.
يؤثر التدخين على نوعية الحياة بصفة عامة بالنسبة للمدخنين، بداية من الضغط العصبي والنفسي، وحتى الإصابة بالنوبات القلبية وأمراض الجهاز التنفسي، خاصة سرطان الرئة.حيث يسبب التدخين وفاة ما يزيد على خمسة ملايين نسمة سنوياً من مختلف الأعمار، وتشير الإحصائيات إلى أن نسبة ما بين خمسة وسبعين إلى ثمانين بالمائة من مرضى انتفاخ الرئة هم من المدخنين، كما أن أنواعا أخرى من السرطانات غير سرطان الرئة مرتبطة بالتدخين مثل سرطان الفم، والمريء والمعدة. مع زيادة نسبة المدخنات فإن التأثيرات السلبية للتدخين تظهر جلية في صورة حالات الإجهاض والولادة المبكرة أو تسمم الحمل، كما أن التدخين يؤثر بشكل أساسي على خصوبة المرأة بشكل عام، ويؤدي كذلك إلى عدم انتظام الدورة الشهرية ويعرض المدخنات إلى الإصابة بهشاشة العظام، ويحتوي التبغ على أكثر من 7000 مادة كيميائية سامة، و69 من هذه المواد مسرطنة، و200 مادة سامة.
منع التدخين
وتم صدور قانون الصحة المعدل (47) لعام 2017 بمنع التدخين في الأماكن العامة والمغلقة وتعديل تعريف المكان العام، ووفقا للتعديل يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على 3 اشهر او بغرامة لا تقل عن مائة دينار ولا تزيد على مائتي دينار كل من قام بتدخين اي من منتجات التبغ في الاماكن العامة المحظور التدخين فيها ، كما يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة اشهر ولا تزيد على ستة اشهر او بغرامة لا تقل عن الف دينار ولا تزيد على ثلاثة الاف دينار.
وتدل آخر الإحصائيات على أن التبغ يقف وراء ما نسبته 12% من مجمل الوفيات في الأردن بين الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم ثلاثين عاماً، وضمن هذه الفئة يشكل التبغ العبء الأكبر من أسباب الوفيات المتعلقة بالأمراض التنفسية 34 % من مجمل الوفيات، ومن السرطانات 18%، ومن أمراض القلب والأوعية الدموية 13%، وهذه الأرقام في ازدياد كل عام..
يشار الى ان الاردن اصبح في العام 2004، من أوائل دول العالم التي صادقت على الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، وهي معاهدة دولية ملزمة من الناحية القانونية.
 حيث وضعت وزاة الصحة بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية ومؤسسة ومركز الحسين للسرطان الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التبغ للأعوام 2017 -2019 وتركز الاستراتيجية على أهمية التوعية الوقائية من التدخين من خلال النشرات والصحف ووسائل الاعلام لتعريف المجتمع بأضرار التدخين وفرض غرامات تصل الى 3000 دينار دينار في حدها الأعلى و1000 دينار في حده الأدنى او الحبس من 3-6 شهور على التدخين في المدارس والجامعات والأماكن العامة والمستشفيات، ولمكافحة التدخين في المملكة تقوم وزارة الصحة بإصدار التشريعات والوقاية العلاجية والتوعية وتوفير النشرات الصحية وهناك عيادة متخصصة لمعالجة الاقلاع عن التدخين في عمان تعالج من لديهم الرغبة الحقيقية والارادة للاقلاع عن التدخين، وسيتم افتتاح عيادات مشابهة لمكافحة الادمان على التدخين في المحافظات في أرجاء المملكة الأردنية الهاشمية. كما أثبتت التجارب العلمية ان شرب كميات كثيرة من الماء يساعد الجسم بالتخلص من النيكوتين والمواد الضارة الموجودة في الجسم وبالتالي فإن شرب الماء بكثرة يقلل رغبة المدخن في التدخين وتساعده على التخلص من هذا الادمان. .
 ووفقا لدراسة حديثة يعد الأردن البلد الأعلى من ناحية فرض ضريبة على السجائر إذ وصلت نسبة الضريبة المفروضة على السجائر 72 % من السعر السوقي لسلعة السجائر وهي من أعلى النسب على المستوى العالمي ويبدو أن الشباب في الأردن لا يكترثون بارتفاع سعر الدخان بسبب الادمان على التدخين وبالتالي فإن رفع سعر السجائر والتبغ والأرجيلة لا يقلل من الاستهلاك بنسبة ملموسة من هذه السلع طبقا لنظرية مرونة الطلب السعرية.
مواد قانونية واضحة، صريحة ومُعدلة  منصوصة لمُعاقبة كل من يقوم بالتدخين في الأماكن العامة، بداية العقاب بالسجن لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على 3 شهور ونهاية بغرامة مالية لا تقل عن 100 دينار أردني ولا تزيد على 200 دينار.
لكن أين هو قانون الصحة العامة رقم (47) من التنفيذ بشكل صارم على أرض الواقع.وأين هي الرقابة للتأكد من تطبيق القانون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش