الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في باكو/أذربيجان

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً

عبد الرحمن المبيضين

كنا في باكو نهاية ايلول الماضي بدعوة من رئاسة الجمهورية الاذربيجانية لاشهار كتاب أعدّه المؤرخ عمر محمد نزال العرموطي عن العلاقات الأردنية الاذربيجانية، وباكو هي عاصمة اذربيجان التي كانت في وقت ليس ببعيد إحدى جمهوريات الاتحاد السوفياتي؛ لكن هذا الشعب المسلم قرر أن يتحرر وأن يعيد لدولته أمجادها كدولة حضارية مسلمة لا تقبل الظلم ولا ترتضيه لغيرها.
اذربيجان ذات الملايين العشرة من السكان غالبيتهم من المسلمين اصبحت كياناً مستقلاً يعيش شعبه بحرية تامة وتقوم فيها المشاريع الكبيرة وتزدهر فيها الصناعات ويستخرج البترول بشكل تجاري وتنشط السياحة.
وقد قام الزميل المؤرخ عمر العرموطي بتأليف كتاب تحدث فيه عن أهم مجالات التعاون بين الاردن واذربيجان وسَمهُ بـ ( محطات هامة في العلاقات الاردنية الاذربيجانية ) وقد أقيم هنا كحفل توقيع للكتاب بحضور عدد من السفراء والوزراء السابقين، وبحضور السفير الاردني في باكو الاستاذ نصار الحباشنة، والسفير السابق لاذربيجان في الأردن صابر اغابايوف، والاستاذ فاضل عباسوف رئيس نادي الصحفيين المسلمين الذي رافقنا مشكورا طوال رحلتنا هناك وسهل لنا مهمة الوصول إلى الاماكن التي تمكنّا من زيارتها، وكان الكتاب قد ترجم الى اللغة الاذرية ووزع الكتابان على الحضور وقدم للكتاب معالي الاستاذ مروان الحمود.
تطرق المؤلف في الجزء الاول من الكتاب الى العلاقات الاردنية الاذرية والى نظام الحكم والدين والثقافة هناك، وتحدث عن الزعيم القومي للشعب الاذري حيدرعلييف وعن مهريبان علييف النائب الاول لرئيس الجمهورية، وعن مدينة باكو العاصمة كما ضمنه ملحقاً عن عدوان ارمينيا على الشعب الاذري واحتلال اقليم ناغورنو كاراباخ، وفي الفصل الثاني تحدث المؤلف عن العلاقات الاردنية الاذرية والزيارات المتبادلة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الاذري، والزيارات الاخرى على الصعيد الرسمي، كما اشار في الفصل الثالث الى ملاحق مهمة ومقالات لمهتمين في هذا الموضوع وممن كتبوا عن العلاقات بين البلدين من مثل الكاتب سلطان الحطاب في مقالته (الخروج من العزلة واللحاق بالحضارة ًومقالته نمرجديد يخرج من القفقاس ، كما تحدث عن لقاء السفير الاذربيجاني السابق صابر اغابايوف مع الصحافة الاردنية، وكلمة معالي سمير الحباشنة في مؤتمرباكو الانساني، وكلمة الدكتور موفق العجلوني بمناسبة اليوبيل الفضي للاستقلال وذكرى وفاة الرئيس السابق حيدر علييف التي كتبها المؤلف نفسه وغيرها من المواضيع التي اشبعها العرموطي بحثا، كما ضمن الكتاب مقالا باللغة الانجليزية لعارف الحسيني عن العلاقات الاذرية الاردنية.
لقد قرأت الكتاب كمحرّر له؛ فكان انجازاً مهما يستحق أن نشير إليه والى مؤلفه بكل الاحترام والتقدير، وشعرنا هناك باحترام الشعب الأذري للقيادة الأردنية وشعبها وحظينا بلطف وكرم الداعين الى الزيارة واهتمامهم وجمال بلدهم.
وقبل عودتنا أجرى التلفزيون الأذربيجاني لقاء مع السيد عمر العرموطي أشاد فيه بالعلاقات بين البلدين، وقرأت قصيدة كنت اعددتها عن باكو ترجمها الى الاتجليزية قبل سفرنا ا.د. وسام المبيضين وتحدثت فيها عن نبل هذا الشعب واريحيته وعن علاقة الصداقة التي تربطه بالشعب الأردني، ورافقنا في الزيارة للتلفزيون السيد فاضل عباسوف. وجدير أن الزيارة كانت واحدة من عدة زيارات قام بها العرموطي الى هذا البلد الذي يتمتع شعبه بكرم الضيافة وحسن التعامل بحيث يشعر الزائر وكأنه في بلده وهو يشاهد المناطق الجميلة هناك ويستمتع باجوائه الرائعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش