الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحـدة تجـدد مطالبتهـا إسرائيـل بانسحـاب كامـل من الجولان المحتـل

تم نشره في الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً



نيويورك - جددت الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية الأصوات مطالبتها إسرائيل بالإنسحاب من كامل الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من حزيران 1967 تنفيذا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
وأعادت الجمعية العامة خلال اعتمادها الجمعة للقرار المعنون «الجولان السوري»، التأكيد على المبدأ الأساسي المتمثل بعدم جواز اكتساب أراضي الغير بالقوة وفقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وطبقا لاتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب على الجولان السوري المحتل.
وأدانت الجمعية عدم امتثال إسرائيل حتى الآن لقرار مجلس الأمن رقم 497 الصادر عام 1981 مؤكدة أن قرار إسرائيل الصادر بتاريخ 14 كانون ثاني 1981 بفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان السوري المحتل لاغ وباطل وليست له أي شرعية على الإطلاق. وطالبت الجمعية العامة إسرائيل بإلغاء قرارها.
في سياق آخر، كشف موقع إخباري عبري عن تفاصيل الضربات المنسوبة لإسرائيل والتي استهدفت ليلة الخميس على الجمعة مواقع في سوريا.
ونقل موقع Debka عن مصادر استخباراتية وعسكرية تأكيدها أن الضربات استمرت لـ75 دقيقة، موضحة أنها لم تُنفّذ من قبل الطيران الإسرائيلي، خلافا لسابقاتها، بل كانت أكبر هجوم صاروخي عبر الحدود من نوعه. وأشارت المصادر إلى أن الهجوم نُفذ بصواريخ «لورا» و»سبايك» واستهدف 15 موقعا، معظمها تابع للحرس الثوري الإيراني والمقاتلين الموالين لإيران و»حزب الله».
وذكر الموقع أن منطقة الاستهداف تمتد من جبل الشيخ شمالا حتى مركز قيادي إيراني في مدينة إذرع بريف درعا الشمالي. ونشر الموقع خريطة تظهر الأماكن التي تعرضت للهجوم.
وبين المناطق المستهدفة الأخرى مدينة الزبداني التي تقع شمالي دمشق عند الطريق الرابط بين العاصمة السورية وبيروت، وادعى الموقع أن «حزب الله» أقام هناك مراكز قيادية ومعسكرات تدريب ومستودعات ذخائر وصواريخ. كما استهدف الهجوم مدينة الكسوة جنوبي دمشق، حيث ضربت الصواريخ الإسرائيلية، حسب الموقع، المركز القيادي الرئيسي لإيران في سوريا المعروف بـ»بيت الزجاج».
كما استهدفت الصواريخ مراكز قيادية وبنى تحتية تابعة للوائين في الجيش السوري، بحجة دور ضباطهما في قيادة قوات «حزب الله» والمقاتلين الموالين لإيران، حسب الموقع.
إلى ذلك، ضربت الغارات مواقع للواء 90 شمالي القنيطرة واللواء 112 جنوبها. وذكر الموقع أن الهجوم ألحق خسائر فادحة بالعسكريين الإيرانيين والمقاتلين الموالين لطهران و»حزب الله» وبالجيش السوري، وتسبب في سقوط قتلى. وكالعادة، لم تعلن إسرائيل رسميا مسؤوليتها عن الهجوم الأخير، كما لم تكشف السلطات السورية عن مدى الضرر جراء هذا الاعتداء.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش