الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة حوارية في الطفيلة حول مبادرة " فتبينوا "

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الأول / ديسمبر 2018. 10:28 صباحاً


الطفيلة- الدستور- سمير المرايات


نظمت الشرطة المجتمعیة في مركز امن مدينة الطفيلة وبالتعاون مع جامعة الطفيلة التنقية ندوة حواریة حول مبادرة " فتبینوا " التي أطلقتها مديرية الأمن العام مؤخراً ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في مقاله الأخير"  منصات التواصل أم التناحر الاجتماعي  "

وأكد متحدثون في الندوة التي أقيمت في قاعة البوتاس برعاية قائد أمن إقليم الجنوب وبحضور مدير شرطة محافظة الطفيلة العميد الدكتور سالم الشماسين ونائبي رئيس الجامعة لشؤون الإدارية وللشؤون الأكاديمية، ، وجمع من أساتذة الجامعة والطلبة وإعلاميين وأعضاء المجالس الأمنية المحلية وأبناء المجتمع المحلي، على أھمیة هذه المبادرة في التوعیة المجتمعیة لتداول المعلومات والتحقق منھا في سبیل التصدي للإشاعة .

وأكدوا أهمية تبني هذه المبادرة من مختلف قطاعات المجتمع لتحقيق غايتها في منع انتشار الإشاعات، وخلق جيل واعٍ من مستخدمي مواقع التواصل قادر على تمييز الغث من السمين ومدرك لخطورة استخدام وتداول المعلومات من غير مصادرها الرسمية، وقادر على التصدي لمن يحاولون استغلال هذه المواقع في الإساءة للآخرين أو اغتيال الشخصيات أو تصفية الحسابات أو تضليل الرأي العام.

وأكد العميد بني دومي في الحوارية على أھمیة ما جاء في مقالة جلالة الملك في ضرورة تعزیز القیم الایجابیة وحمایة المجتمع من شرور الشائعات واغتیال الشخصیة وضرورة تحكیم المنطق والعقل في تقییم الأخبار والمعلومات ووضع الحقائق في متناول اليد مشيراً إلى أن مبادرة( فتبینوا) جاءت لتعزیز شعور المواطنین بالثقة والشفافیة .

ولفت إلى أهمية أخذ المعلومة الصحیحة والدقیقة من مصادرھا ومنع نشر أخبار مشبوھه أو عاريةً عن الصحة لما لھا من أثر سلبي على المجتمع لافتاً إلى أن المبادرة تستهدف توعية كافة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن يكون استخدامها بما يمليه عليهم ضميرهم تجاه الوطن، وعلى قدر من المسؤولية في التعامل مع الأحداث التي يشهدها الوطن، مذكراً أن الوطن يشهد محاولات للإساءة وزعزعة أمنه واستقراره من خلال الإشاعات والأخبار المضللة وغير الصحيحة.

بدوره دعا رئيس قسم الإفتاء والإرشاد الديني لإقليم الجنوب الرائد الدكتور أياد مقدادي ، إلى نشر ما من شأنه تحقیق المصلحة العامة والابتعاد عن التشھیر والتجریح والإساءة المباشرة وغیر المباشرة لأي شخص أو جھة من خلال النشر والتعلیق، والتقید باستسقاء المعلومة الصحیحة والخبر من الجھات والمصادر الرسمیة، والتحقق من مصادر المعلومة قبل تداولھا ونشرھا،والتصدي لمن یحاول استغلال المواقع في الإساءة للآخرین أو نشر أخبار مظلله ومغلوطة، مؤكداً  أهمية دعم ھذه المبادرة المستمدة من تعلیمات الدین الإسلامي الحنیف الذي یحثنا على أن تتبين من أي معلومة قبل نشرھا وبثھا بین الناس لافتاً إلى أن التواصل الاجتماعي ینبغي أن یتحمل معه المواطن مسؤولیة اجتماعية وأخلاقية تجاه مجتمعه.

كما تحدث نائب عميد شؤون الطلبة في الجامعة  الدكتور إبراهيم الياسين عن مضمون الرسالة الملكية السامية ومقولة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بأن مواقع التواصل الاجتماعي هي منصات التواصل الاجتماعي أم التناحر الاجتماعي وان الرسالة جاء على هيئة سؤال تخلق للسائل الحيرة والقلق وصاحب الجلالة وهو مرسل الرسالة قد أحس بالاستخدام السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي ووصفها بأنها منصات التواصل الاجتماعي أم التناحر الاجتماعي وفي هذه الرسالة وضح الدكتور الياسين أن جلالة الملك من خلال مقولته يخاطب أبناء الأردن ليشجع النقاش البناء حول ألأولويات الوطنية وقضايانا المهمة وهي كثيرة ومتنوعة فيها السياسي والاقتصادي والاجتماعي ولكن ارتأى جلالته في هذا المقال التركيز على بعض الظواهر على منصات التواصل الاجتماعي وقد دعا جلالته في هذا المقال إلى الدعوة إلى التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي بشكل إيجابي و عقلاني والتصدي بكل حزم وجدية لكل من يسيء استخدام هذه المواقع أو اغتيال الشخصيات والنيل من الرموز الوطنية .

وهذا وتحدث الملازم الأول  هيثم الشوابكه من شعبة البحث الجنائي لإقليم الجنوب ما يتوجب على طلبة الجامعات والمثقفين بالتيقن من صحة الاخبار قبل اعادة نشرها وتداولها والتعامل بعقلانية مع هذه الأخبار وان يكون هنالك وعي لما يتم نشره من أخبار وان نتحلى بالقيم والأخلاق أثناء تداول الإخبار .
كما وتم الإشارة للدور الكبير الذي تقوم به وحدة الجرائم الالكترونية في مكافحة هذا النوع من الجرائم وتقديم مرتكبينها الى القضاء .

هذا وثمن الحضور هذه الندوة لما تعود بالفائدة لكافة أطياف المجتمع لتوعيتهم بالتصدي لشائعات وتعميم هذه المبادرة على جميع فئات المجتمع .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش