الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدراما الأردنية بين الأمس واليوم.. الأديب الراحل إبراهيم العبسي أنموذجاً

تم نشره في الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً


صهيب العوضات
لقد اتسمت جميع أعمال الدراما الأردنية بالطابع البدوي لفترة من الزمن تسيدت به الشاشات العربية وهذا يُحسب لها إن كان من حيث كتابة النصوص وإتقان الممثلين للهجة البدوية، ولكن على الجانب الآخر برزت دراما واقعية لمّت كل الأسرة الأردنية حولها ولا أبالغ إن قلت الأسرة العربية أيضاً، فترة الثمانينيات والتسعينيات كان لها النصيب الأبرز من هذه الأعمال المحترمة، فقد عايشت واقع الإنسان بكل طموحاته وانكساراته، بكل أفراحه وأحزانه، بكل ماضيه ومستقبله، بكل حضوره وغيابه، من هنا بدأ الإنطلاق نحو كتابة نصّ جديد غير الذي تعودنا عليه في الطابع البدوي الرتيب والمحصور في وجه الصحراء التي لا تعبّر فعليَّا عن مآلنا الحديث، وفي هذا المجال تصدّر عدد قليل من الكتاب الذين تركوا بصمة واضحة في تاريخ الدراما الأردنية ولعل الأديب والكاتب الراحل ابراهيم العبسي كان أكثرهم في رفد مساحة ذاكرة التلفزيون الأردني بالعديد من الأعمال التلفزيونية الرائعة، تولى العبسي كتابة القصة والسيناريو والحوار في أكثر من عمل تلفزيوني منها: «رياح الليل» (16 ساعة تلفزيونية، إخراج عروة زريقات)، و»وجوه وأقنعة» (16 ساعة تلفزيونية، إخراج موفق رفيق الصلاح)، و»الحطب والنار» (17 ساعة تلفزيونية، إخراج نجدت أنزور وعروة زريقات)، و»المتاهة» (16 ساعة تلفزيونية، إخراج نجدت أنزور).
كما كتب سيناريوهات للعديد من الأفلام التلفزيونية، منها «رحلة صيد» (إخراج نجدت أنزور)، و»امرأتان» (إخراج عزمي مصطفى)، و»الخروج من دائرة الصمت» (من تأليف إلياس خوري).
الحقيقة أن أعمال الأديب الراحل ابرهيم العبسي - يرحمه الله - تستحق إعادة بثها على شاشة التلفزيون الأردني لما تميزت به من فرادة الطرح في الأداء والمضمون، وهي أكثر جمالاَ من الكثير من المسلسلات التي نشاهدها اليوم وتُحسب على اسم الدراما الأردنية، لقد طرحت تلك الأعمال هموم وأحلام وهواجس الأردني بشتّى الطرق الإبداعية التي تتجلّى للعيان لحظة مشاهدة حلقة واحدة من العمل، فالشخصيات مرسومة باحترافية عالية وبأدق تفاصيل اليومي الذي نعيشه، في بحثك المستمر عن أعمال العبسي ستجد الهم الإنساني يسوق الفكر إلى مدارات عالية تبحث عن أرق السؤال وطريقة أمثل لفهم الحياة، أن ترتكز للهامش وتتصفح أنين العدم اللامع لهو ميزة تُضيف للكاتب كأن تدخل إلى أعماق بائع الخردة وتواسي قهوجي الحارة وترعى أحلام شابٌ مقهور وتُفسّر للأُمّ ملاذها الآمن، تجدر الإشارة إلى أن الأديب الراحل ابراهيم العبسي تُرجم له عدد من القصص إلى اللغات الروسية والإنجليزية والإيطالية، خصوصاً في «أنطولوجيا الأدب الفلسطيني» و»أنطولوجيا القصة القصيرة الفلسطينية» 1992
نال جائزة محمود سيف الدين الإيراني للقصة القصيرة من رابطة الكتّاب الأردنيين سنة 1975
وهو عضو في رابطة الكتّاب الأردنيين، وتولّى رئاستها (1995-1997) وانتُخب في عدد من هيئاتها الإدارية، كما أنه عضو في اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، واتحاد الكتّاب العرب في سورية
أعماله الأدبية: «المطر الرمادي»، قصص، رابطة الكتّاب الأردنيين، عمّان، 1977. «الخيار الثالث»، قصص، دار الفارابي، بيروت، 1981.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش