الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدريد تستعد لـ«نهائي القرن» بين ريفر وبوكا

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

مدريد - على بعد نحو عشرة آلاف كلم من بوينوس ايرس وتأخير لنحو أسبوعين، يلتقي الغريمان الأرجنتينيان ريفر بليت وبوكا جونيورز اليوم الأحد في مدريد في إياب الدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، في مباراة يؤمل أن تضع حدا لسلسلة من الأحداث المثيرة للجدل.
بعد رفض ريفر خوض نهائي المسابقة القارية الأهم في كرة القدم بعيدا من ملعبه، ومطالبة بوكا باعتباره فائزا باللقب بعد تعرض حافلته لاعتداء من مشجعي منافسه، يتحضر الفريقان في العاصمة الإسبانية لخوض لقاء بات يعرف بـ»نهائي القرن»، نظرا لأنه يجمع للمرة الأولى في نهائي المسابقة القارية، بين قطبي كرة القدم الأرجنتينية.
وكانت مباراة الإياب مقررة في 24 تشرين الثاني على ملعب «مونيومنتال» التابع لريفر، لكنها أرجئت بعد اعتداء مشجعيه على حافلة بوكا قبيل وصولها للملعب، وقرر الاتحاد القاري (كونميبول) بداية إرجاء المباراة لموعد لاحق في الأمسية نفسها، قبل أن يرحّلها لليوم التالي، ويرجئها مجددا قبل ساعات من الموعد الجديد، بعد ذلك، أعلن الاتحاد نقل المباراة لخارج الأرجنتين، وحدد لها موعدا اليوم على ملعب سانتياغو برنابيو التابع لنادي ريال مدريد الإسباني.
وفي حين أن فرصة اللعب في الملعب التاريخي الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج قد تروق لأي لاعب في العالم، الا أن لاعبي الفريقين لم يخفوا خيبة أملهم لاضطرارهم لمحاولة الظفر بأغلى لقب بالنسبة الى أندية كرة القدم الأميركية الجنوبية بعيدا من القارة.
 أهمية مفقودة
 أثار نقل المباراة الى مدريد حفيظة الناديين: ريفر رفض خوض المباراة في مدريد، على اعتبار أنه لا يتحمل مسؤولية الاعتداء على حافلة بوكا لأنه وقع خارج ملعبه «مونيومنتال»، ويستحق أن يخوض الإياب على أرضه بعد تعادل الفريقين ذهابا على ملعب بوكا «بومبونيرا» بنتيجة 2-2.
في المقابل، أعلنت محكمة التحكيم الرياضي («كاس») امس السبت رفض الطلب المعجل الذي تقدم به نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني لتعليق إقامة مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية في كرة القدم ضد غريمه ريفر بليت.
وأشارت المحكمة في بيان الى رفضها «الطلب المعجل.. الذي تقدم به نادي بوكا جونيورز، وسعى من خلاله الى تعليق إقامة مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس بين بوكا جونيورز وريفر بليت».
وأوضحت المحكمة الى أن النادي الأرجنتيني تقدم بهذا الطلب بعد رفض الهيئات المعنية في اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي (كونميبول)، طلبا تقدم به لـ»إقصاء ريفر بلايت من مسابقة كوبا ليبرتادوريس 2018».
وأكدت المحكمة الى أنها ستدرس «في وقت لاحق» الأسس التي بنى عليها بوكا جونيورز طلب الاستئناف.
وأتى القرار بعد ساعات من تأكيد نائب رئيس بوكا رويكو فيراري أن النادي سيرفع القضية الى محكمة التحكيم ومقرها مدينة لوزان السويسرية، مضيفا لشبكة «فوكس سبورتس» من مدريد «هذا ما قلنا أننا سنقوم به في حال لم يكن قرار (محكمة الاستئناف التابعة لكونميبول) في صالحنا».
وفي غياب أي مفاجأة قد تطيح بالمباراة مجددا، سيكون قطبا الكرة الأرجنتينية على موعد اليوم في مدريد التي منحت كرة القدم العالمية بعضا من نكهتها، وفي إسبانيا التي تضم أكبر جالية أرجنتينية في العالم.
وعلى رغم الألق الكروي للعاصمة الإسبانية، تبقى غصة إقامة نهائي كوبا ليبرتادوريس بعيدا من «مهدها»، مدعاة لخيبة أمل عبّر عنها بشكل مثالي الأرجنتيني سانتياغو سولاري، مدرب ريال، بقوله في تصريحات سابقة «للأسف، بالنسبة لي، هذه المباراة فقدت بريقها».
وأضاف اللاعب السابق لريفر بليت (1996-1998) «من المحزن قول ذلك، لكن هذه هي الحقيقة.. نأمل في أن يساهم النهائي على ملعب برنابيو في تصحيح ما حصل.. لا أعني تصحيح، وإنما تقديم نهاية تليق بمباراة كهذه.. ما حصل مؤسف بالفعل، لاسيما بالنسبة الى الأطفال.. خسارة حقا أن يكون قسم من مجتمعنا يقوم بتخريب كل شيء».
 احتفال «بسلام»
 هذا «القسم» هم مثيرو الشغب في كرة القدم الأرجنتينية، والذين تم تحميلهم مسؤولية الاعتداء على حافلة بوكا، وتحذيرهم من القدوم الى مدريد، هذا «القسم» أيضا هو ما دفع السلطات الإسبانية لتوفير أربعة آلاف شرطي وعنصر أمن خاص للمباراة.
يأمل الناديان في أن تمتلئ مدرجات سانتياغو برنابيو، باستثناء جزء منها سيبقى فارغا للفصل بين المشجعين، وهي المرة الأولى منذ نحو خمسة أعوام التي ستكون مدرجات ملعب بين فريقين أرجنتينيين، محتشدة بمشجعي الطرفين، بعدما دفع عنف كرة القدم السلطات الأرجنتينية، بدءا من عام 2013، الى منع حضور جمهور الفريق الزائر.
وعنونت صحيفة «ماركا» الإسبانية السبت «لنعش (هذا) الاحتفال بسلام».
وخصصت 20 ألف بطاقة لمشجعي كل من الفريقين في إسبانيا، إضافة الى خمسة آلاف لمشجعي كل منهما في الأرجنتين. وفي حين نفدت الفئة الأولى خلال ساعات من طرحها، لا تزال بعض بطاقات الفئة الثانية متوافرة، على الأرجح نظرا للكلفة المرتفعة للانتقال عبر المحيط للحضور. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش