الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطاوع لـ «الدستور»: أنا مكتشف سلوى بركن الهواة بعام «59»(فيديو)

تم نشره في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2018. 07:52 مـساءً

عمان- حسام عطية
 افضى وزير الدولة لشؤون الاعلام « الاسبق 1997-1998» الدكتور سمير مطاوع لمحبي اغاني الزمن الجميل و»فنانو الرواد» الكبار بسر قد لا يعلمه احد بانه هو اول من اكتشف الفنانة سلوى عبر تقديمها بركن الهواة عام « 1959 « وسمعها انذاك وكانت طفلة بعمر 11 أو 12 عاما، وبانه ومنذ ان كان شابا عمل في الاذاعة الاردنية منذ تأسيسها مذيعا ومعدا ومقدما لبعض البرامج.
وتم  تكريم الفنانة سلوى العاص من قبل جمعية الدبلوماسيين الاردنيين  بحضور جمع من المعالي والسعادة والسادة والجمهور الكريم، وقد تألقت الفنانة سلوى بأغانيها الوطنية وصوتها العذب مع باقي الفنانين الذين اطربوا الجمهور الذي تفاعل معهم يوم امس.
ونوه مطاوع في تصريح لـ « الدستور» وهو  أول مذيع أجنبي على شاشة التلفزيون البريطاني وفي التلفزيون الاردني ومنذ افتتاحه كان سمير مطاوع مذيعا متألقا مشهورا بحضوره وبنبرة صوته وبحفظه المدهش لجمل اخبارية طويلة غيبا وهو يلقي نظرات سريعة على الورق أمامه، على هامش حضوره امس الثلاثاء لامسية « فنانو الرواد» الى انه سعى بعد ان سمع صوت سلوى الى تعيينها في الاذاعة وبعدها لتغني عبر شاشة التلفزيون الاردني لتقدم لجمهورها اجمل الاغاني الاردنية والوطنية التي كتبها لها انذاك الشيخ رشيد زيد الكيلاني والملحن جميل العاص وغيرهما من كبار الشخصيات الذين كتبوا كلمات اغان واشعار اردنية ووطنية غنتها سلوى لتلقب بسنديانة الاغنية الاردنية، وهذا اللقب للفنانة القديرة لم يأت من فراغ؛ إذ قدمت الفنانة سلوى الكثير بمشوارها الفني للوطن عبر مشاركتها الفنية بكافة النشاطات محليا وعربيا ودوليا عبر صوتها العذب، فيما وجه مطاوع الشكر والتقدير لامانة عمان لتوفيرها ودعمها هؤلاء الفنانين الكبار والعملاقة باخلاقهم وعطائهم عبر تقديم فنهم الجميل لجمهورهم.
وكعادتهم قدم « فنانو الرواد» بأمسيتهم قالبا موسيقيا بعنوان سماعي بياتي ابراهيم العريان تخلله تقاسيم لصخر حتر وحسن الفقير وإميل حداد ، ثم قدم الكورال ثلاثة موشحات هي «إملالي الاقداح صرفا و فيك كل ما أرى حسن» و»باللذي أسكر من عرف اللمى»،  بعده جاء المطرب بشاره الربضي في اغنية «إبعثلي جواب» وهي من التراث الشامي، ثم الفنانة سلوى «وين عارام الله» و»موال الهوى» و «بين الدوالي»، جاء بعدها فؤاد ركان قدم جزءا من قصيدة الاطلال لأم كلثوم الحان السنباطي، بعده قدم نبيل الشرقاوي رائعة محمد عبده «بعاد كنتم ولا قريبين» ثم المهندس وائل المصري «عودت عيني» لام كلثوم أيضا من الحان رياض السنباطي، وغنى العندليب عطالله هنديله «قولولوا الحقيقه» و»نبتدي منين الحكاية» و «زي الهوى» لعبد الحليم، واستضافت الفرقة الدكتور الفنان محمد أبو لغد حيث قدم أغنية من أغاني عبد الوهاب ومن شعر علي محمود طه هي «أخي جاوز الظالمون المدى»، والفنان فؤاد حجازي «هلا يا حبيبي بسمك» و «ودعتيني» وهي تقدم لأول مرة مع صالون الرواد من الحان سهيل عرفة، وأغنية ما قللي وقلتله، وغنى  المطرب بشارة الربضي موشح «ملا الكاسات وسقاني» من كلمات عاشور سليمان وألحان محمد عثمان، والمطرب رضوان المغربي غنى لنا لعبد الوهاب اغنية ساعة «ما بشوفك جمبي» كلمات حسين السيد، واستمعنا من المطرب نبيل الشرقاوي لأغنية أم كلثوم «غنيلي شوية شوية» كلمات بيرم التونسي والحان زكريا أحمد، والختام كان مع فؤاد حجازي وأغنية «لور دكاش آمنت بالله»، وقد استذكر الحاضرون في هذه الأمسيه دولة رئيس الوزراء المرحوم الشهيد وصفي التل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش