الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر يناقش أهمية تعزيز اداء المنشآت الصغيرة والمتوسطة

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2018. 03:25 مـساءً
ينظمه المجلس الاقتصادي والاجتماعي وصناعة الأردن

 

عمان - الدستور - اسلام العمري 

 

بدأت في عمان اليوم الثلاثاء اعمال مؤتمر المنشآت الصغيرة والمتوسطة، الذي يتظمه المجلس الاقتصادي و الاجتماعي وغرفة صناعة الاردن.

 

تحت عنوان "تعزيز الاداء الاقتصادي والاجتماعي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.. نحو نموذج اقتصادي جديد".

 

ويناقش المؤتمر من خلال جلسات العمل الإطار التشريعي والمؤسسي لعمل المنشآت الصغيرة والمتوسطة والادوات اللازمة لتسهيل البيئة التشريعية باطار القوانين والانظمة والتعليمات وخصوصا الضريبية.

 

 كما يناقش اهمية الوصول الى الاسواق الاقليمية والعالمية وفتح اسواق جديدة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وفهم المحددات التي قد تعيق وصول المنشآت الى الاسواق المختلفة بالاضافة لثقافة الريادة اللازمة لتحسين بيئة الأعمال للمنشآت الصـغيرة والمتوسـطة.

 

ويناقش المؤتمر  الذي يستمر يومين ويشارك فيه خبراء من خارج المملكة آفاق وصول المنشآت الصغيرة والمتوسطة للموارد الى جانب حوار مع  اصحاب مشاريع صغيرة ومتوسطة حيث سيقدموا تجاربهم وقصص نجاحهم والمعيقات التي واجهتهم.

 

وقال رئيس المجلس الاقتصادي و الاجتماعي الدكتور مصطفى الحمارنه ان المجلس وبعد اعداده تقرير حالة البلاد تبين له في مجال مكافحة البطالة والفقر ان اهم عنصر هو خلق المزيد من فرص العمل وزيادة الانتاجية وتشجيع الاستثمار لزيادة الدخل القومي الاجمالي، مؤكدا ان ذلك يتأتى ذلك عبر تقوية المؤسسات والشراكة مع القطاع الخاص ووضع خطط قابلة للتنفيذ والقياس ضمن برامج زمنية محددة وتوزيع مكتسبات التنمية على جميع المحافظات.

 

واشار الحمارنه  الى ان المؤتمر يأتي في هذا السياق لاستهداف وتعزيز اداء الفئة العريضة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتي تعتبر احد اعمدة النهوض بالاقتصاد الوطني وتساهم بشكل فعال في خلق المزيد من فرص العمل .

 

واوضح ان المنشآت الصغيرة والمتوسطة تعد المحرك الرئيس لعجلة النمو الاقتصادي، والمشغل الأبرز للعمالة المستدامة، بالتالي فإن تمكين هذه المنشآت سيسهم وبشكل فعلي في تعزيز قدرة الدولة لتتغلب على أبرز تحدياتها الوطنية.

 

الى ذلك اكد رئيس غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير ان ظروف المنطقة القت بظلالها على بيئة الأعمال بالاردن وراكمت الصعوبات الاقتصادية على مختلف القطاعات ما يتطلب من غرف الصناعة والتجارة ومنظمات الأعمال تهيئة بيئة العمل المناسبة لأعضائها وتقديم كل ما من شأنه أن يسهم بتمكين مئات الآلاف من المنشآت الصغيرة والمتوسطة والعاملين لديها.

 

وقال المهندس الجغبير ان المؤتمر يشمل بعدا أكثر عمقا يتعلق باهم الاجراءات التي يمكن اتخاذها لرفع مستوى أداء هذا القطاع الصناعي ضمن نموذج اقتصادي شامل يغطي كافة جوانب وركائز عمل هذه المنشات وبما يساعد على تعزيز دورها في توفير فرص العمل.

 

ولفت الجغبير الى ان المنشات الصغيرة والمتوسطة هي محرك النمو الحقيقي في الاقتصاد الاردني، والمستحدث للعمالة المستدامة.

 

واشار الى ان المؤتمر سيسلط الضوء على الاساليب الجديدة والتجارب الدولية والحلول المبتكرة التي تتطلب مواجهة التحديات الاجتماعية-الاقتصادية بالأردن ومن اهمها خلق فرص العمل، وزيادة وتيرة النمو الاقتصادي وترسيخ الامان الاجتماعي بالمجتمع.

 

بدوره اوضح مدير غرفة صناعة الاردن الدكتور ماهر المحروق ان المؤتمر هو استمرار لدور الغرفة في ايجاد الشراكة بين القطاعين العام والخاص للمساهمة في اعداد النموذج الاقتصادي المأمول لتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

 

 ويختتم المؤتمر اعماله من خلال الجلسة التي سيحضرها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الذي سيقدم رؤيته بالنمودج الاقتصادي الجديد لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بعد الاستماع لملخص الجلسات للخروج بخريطة وطنية للنهوض بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

 

ومع نهاية الجلسات سيخرج المؤتمر بورقة موقف تتضمن توصيات من شأنها تحفيز ورفع كفاءة المنشاَت الصغيرة و المتوسطة وتعزيز دورها الاقتصادي والاجتماعي .

 

يذكر ان المؤتمر يحظى بدعم من منظمة العمل الدولية ومؤسسة فريدريش ناومان من أجل الحرية ومؤسسة سبارك والبنك الاهلي وشركات زين واورانج وامنية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش