الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عقد مؤتمر "الترجمة رؤى مستقبلية" باليرموك

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2018. 01:31 مـساءً

 

اربد ـ الدستور -  حازم الصياحين

مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك رعى نائب رئيس الجامعة للكليات الإنسانية والشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة افتتاح فعاليات مؤتمر "الترجمة رؤى مستقبلية" والذي نظمته جمعية المترجمين الأردنيين بالتعاون مع كلية الآداب بالجامعة.

وقال الخصاونة خلال الافتتاح إن الترجمة تعد الأداة الأقوى تأثيرا في الحوار بين الثقافات، ولها دور هام في بناء جسور التواصل بين الحضارات والتقريب بين الثقافات وخلق قنوات تواصل وتفاهم مع كافة شعوب الأرض الأمر الذي يعزز سبل الانسجام الإنساني، ويقلص من حجم المسافة بين شعوب الأرض. 

وأشار إلى أن تعاظم دور وأهمية الترجمة وخاصة في مجال نقل الفكر والثقافة وترجمة أمهات الكتب والمصادر من اللغات الجنبية إلى العربية وبالعكس، أكسب حقل الترجمة هوية ومعالم خاصة ميزته عن حقول اللغويات الأخرى، لافتا إلى التطور الكبير الذي شهدته الترجمة في ظل العولمة وما صاحبها من تقدم هائل في مجال تكنولوجيا الاتصال وثورة المعلومات ، والتي افرزت بدورها بعض المتطلبات المتعلقة بأخلاقيات مهنة الترجمة وما تقتضيه ممارساتها من شروط وسلوكيات تعصف بالمصداقية والمهنية والدقة، معربا عن أملاه بأن يساهم هذا المؤتمر في تبادل المعارف والخبرات بين المشاركين من المختصين والممارسين في حقل الترجمة.

بدوره أشار عميد كلية الآداب في الجامعة الدكتور محمد بني دومي في كلمته إلى أهمية الترجمة باعتبارها نافذة للنهوض بالأمة، وسبيلاً لمواكبة ما يجري في العالم من أحداث متسارعة في عصر أصبحت الأمم تتسابق فيه لإنتاج المعرفة، الأمر الذي يحتم علينا الانفتاح على لغات هذه الأمم أكثر من أي وقت مضى، موضحا أن انعقاد مثل هذا المؤتمر يعد فرصة كبيرة لتبادل الآراء والخبرات بين الباحثين والمهتمين بشؤون الترجمة، لا سيما وأن الترجمة تعد أداة مهمة لتطوير الفكر الإنساني وتنمية الخبرة والمعرفة والحوار بين الأمم والشعوب.

وشدد بني دومي على أن انعقاد هذا المؤتمر في رحاب الجامعة ما هو إلا دليل على اهتمام اليرموك على مد جسور التواصل مع المجتمعات الإنسانية، ومؤسسات المجتمع المدني.

من جانبه قال رئيس جمعية المترجمين الأردنيين رئيس قسم الترجمة في الجامعة الدكتور محمد عبيدات إن تنظيم هذا المؤتمر يعد علامة فارقة في توطيد أواصر التعاون بين الجامعة والجمعية، لافتا إلى أن المؤتمر يسعى إلى إدماج نخبة من المترجمين المحترفين لعرض خبراتهم وتجاربهم والتحديات التي يواجهها العاملين في مجال الترجمة، معربا عن سعادته بانعقاد هذا المؤتمر بالتزامن مع احتفال الجمعية بيوبيلها الفضي، واليوم العالمي للترجمة.

وألقى نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور فواز عبد الحق كلمة المشاركين، أشاد فيها بجهود القائمين على تنظيم هذا المؤتمر بمشاركة قامات علمية بارزة في مجال الترجمة واللغات الأخرى، مؤكدا اهمية دور الترجمة في خدمة الأوطان وبناء هويتها، مشددا على أن الأكاديميا ما عادت نظرية في عصرنا الحالي بل أصبحت تطبيقا عمليا في كافة الحقول العلمية والانسانية، الأمر الذي يضع على عاتق الجامعات والأكاديميين بشكل خاص مسؤولية كبيرة في تسخير خبراتهم وعلومهم بما يخدم مؤسساتنا الوطنية.

وحضر فعاليات الافتتاح مديرة مكتب الداد في الاردن غابريلا فيركس، ومستشار رئيس الجامعة الدكتور عبد الحليم الشياب، وعدد من العمداء، والمسؤولين في الجامعة، وأعضاء الهيئة التدريسية، وحشد من الطلبة.

وتضمن برنامج المؤتمر عقد خمس جلسات عمل بمشاركة 25 باحثا من جامعات الأردنية، والعلوم والتكنولوجيا، والزيتونة، و جدارا، والبتراء، والألمانية، واليرموك، بالاضافة إلى جامعة الملك سعود، والسفارة الفرنسية في عمان، وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ناقشو خلالها موضوعات حول مدى الحاجة إلى نظريات الترجمة، والمترجمون المتدربون على الترجمة التحريرية والترجمة الشفهية، والمترجمون ومتطلبات سوق العمل، والأسلوبية والترجمة الأدبية، والترجمة الآلية، وعلم المصطلح اللغوي والتعريف، والترجمة الاحترافية من أجل تعزيز التشاركية بين الجوانب الأكاديمية وسوق العمل.

كما ناقش المؤتمر في جلساته مشاكل الترجمة بين العربية والفرنسية، والعربية والألمانية، وسلط الضوء على واقع الترجمة الأدبية إلى اللغتين العبرية والفارسية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش