الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسرائيل» ما بين الفكرة والدولة القومية « 41»

تم نشره في الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً
عبدالحميد الهمشري

الاستيطان في محافظة طوباس والأغوار الشمالية «4»
في هذا الجزء من الحلقة سنتاول أهم المحاور والتكتلات الاستيطانية في المحافظة حيث ينقسم التوسع الاستيطاني فيها إلى محورين أولاهما المستوطنات الموازية لنهر الأردن وعددها «6» هي حمدات، مسكيوت، بترانوت ( شيلا )، مستوطنة روتم، شدموت ميحولا و ميحولا.
فمستوطنة حمدات من المستوطنات العسكرية على الحدود مع نهر الأردن، أقيمت بداية في عام 1980 على 142 دونماً من أراضي الغور التابعة لبلدة طوباس، وهي تبعا لطبيعتها غير سكنية؛ وإنما زراعية شبه عسكرية، لم يطرأ عليها أي تطور يذكر منذ إقامتها ، بلغ عدد سكانها حتى نهاية عام 1998حوالي 60 نسمة وحتى نهاية العام 2014 حوالي 178 مستوطنًا.، تبلغ المساحة الكلية لها حتى السياج والسور الذي يحيط بها حوالي 302 دونم، بينماا تبلغ مساحة مسطح البناء فيها حوالي 69 دونما، لغاية العام 2014 وبالتالي يكون مجموع مساحة الأراضي الخالية من البناء والمطوقة بالسياج والسور، وغير المستغلة والتي تقع بين مسطح البناء وسياج المستوطنة 233 دونما.
أما مستوطنة مسكيوت أو معسكر»الأفعى» فهي ذات طبيعة عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي حيث يوجد فيها معسكر للتدريب العسكري والرماية وقد أقيمت بداية عام 1981 على 50 دونماً من أراضي المالح التابعة لأراضي تياسير وطوباس والتي تعود ملكيتها لكنيسة اللاتين المسيحية، وهي مربوطة في شارع مع طوباس وتياسير، وصل عدد سكانها في نهاية عام 1998 إلى حوالي 100 مستوطن يزيدون أو يقلون حسب حركة الجيش وحتى نهاية العام 2014 حوالي 187 مستوطناً، تبلغ مساحتها الكلية حتى السياج والسور الذي يحيط بها حوالي 413 دونماً ، فيما تبلغ مساحة مسطح البناء حوالي 45 دونماً لغاية العام 2014؛ وبالتالي يكون مجموع مساحة الأراضي الخالية من البناء والمطوقة بالسياج والسور وغير المستغلة والتي تقع بين مسطح البناء وسياجها نحو 368 دونماً.
 بينما مستوطنة بترانوت (شيلا ) فإنها ذات طبيعة عسكرية، حيث أقيمت في عام 1984 على جزء من أراضي بلدة طوباس الغورية ، وتقع على الشارع الرئيس الواصل ما بين أريحا - بيسان (المسمى شارع 90)، وهي من المستوطنات الحدودية، إذ تبعد عن نهر الأردن فقط كيلومتر واحد، عند اقامتها سيطرت على 44 دونماً، حيث أقيمت بداية على عشر غرف، أضيف إليها لاحقاً ثلاثة كرفانات ومطعم ومحطة وقود واصطبل للخيول، سكنها من 30 -40 مستوطناً مجنداً لكن حقيقة لا توجد إحصائيات رسمية عن عدد سكانها، تبلغ مساحتها الكلية حتى السياج والسور الذي يحيط بها حوالي 107 دونمات، فيما تبلغ مساحة مسطح البناء فيها حوالي 37 دونماً لغاية العام 2014؛ وبالتالي يكون مجموع مساحة الأراضي الخالية من البناء والمطوقة بالسياج والسور وغير المستغلة والتي تقع بين مسطح البناء وسياجها نحو 70 دونماً.
* كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش