الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقابات تودع حقبة (دورة السنتين)..«المحامين» أخيرًا

تم نشره في الخميس 13 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً
ايهاب مجاهد


بعد ان تستكمل التعديلات التي اقرها مجلس النواب على قانون نقابة المحامين مراحلها الدستورية، تكون النقابات المهنية مجتمعة قد ودعت عهد دورة (السنتين) التي لاصقت مجالسها خلال العقود الماضية.
ومع الوداع الاخير لحقبة دورة (السنتين) تكون نقابة المحامين قد اسدلت الستار على سجال عابر للدورات الانتخابية، كان خلاله الجدل حول رفع دورة مجلس النقابة الى ثلاث سنوات عنوان اجتماعات هيئاتها العامة.
واذا كان قد كتب لنقابة المحامين ان تكون اخر النقابات التي تودع تلك الحقبة فانها لم تكن الاخيرة التي مرت بالسجال حول رفع دورات مجالس النقابات الى ثلاث سنوات، فقد  شهدت النقابات المهنية خلال الاعوام الماضية صدور تعديلات على قوانين النقابات المهنية نصت على رفع دورات مجالسها من سنتين الى ثلاث سنوات، وكان من بينها نقابة الاطباء واطباء الاسنان والصيادلة التي اقتدت بنقابات المهندسين والمهندسين الزراعيين والمقاولين والصحفيين والفنانين والاطباء البيطريين والممرضين والجيولوجيين..
وقد جاء اقرار التعديلات التي طرأت على قوانين النقابات المهنية بعد موافقة مسبقة من هيئتها العامة باستثناء التعديل الاخير الذي طرأ على قانون نقابة المحامين الذي تم رفعه الى رئاسة الوزراء دون موافقة الهيئة العامة للنقابة التي رفضت في اجتماعها الاخير تعديلات على قانون النقابة تنص على رفع دورة مجلس النقابة الى ثلاث سنوات.
وقد اثار اقرار التعديلات من قبل مجلس الوزراء اعتراض عدد من المحامين الذين رأوا في ذلك تجاوزا على صلاحيات الهيئة العامة للنقابة القانونية والتي تقضي بضرورة موافقة الهيئة العامة على التعديلات قبل رفعها كما جرت عليه الاعراف النقابية، الا ان النقابة رأت بان رفع التعديلات لا يتوجب اخذ موافقة الهيئة العامة خلافا لضرورة اخذ موافقتها على الانظمة.
 ولم تفلح محاولات المحامين المعارضين لتعديل الماده 86 من قانون النقابة التي رفعت مدة دورة المجلس من سنتين الى ثلات سنوات، في عرقلة اقرار التعديل والذي يبدو ان اقراره بات مسألة وقت.
ورغم ذلك فان الحراك المعارض لاقرار التعديل لا يزال مستمرا ومرشحا للاستمرار وصولا لموعد الهيئة العامة المقبلة للنقابة التي ستعقد في ايار من العام المقبل، ولا يخلو ذلك الحراك من رائحة التحضير لانتخابات النقابة التي ستؤجل في حال اقر القانون الى العام 2020.
وفي الوقت الذي يبرر فيه المؤيدون لرفع دورة مجالس النقابات من سنتين الى ثلاث سنوات، موقفهم بعدم قدرة المجالس على الانجاز خلال مدة عامين، بدأت اصوات نقابية تتحدث عن ضرورة رفع دورة مجالس بعض النقابات الى اربع سنوات او حتى خمس سنوات كما هو معمول في بعض النقابات العربية.
فيما يرى المعارضون لرفع مدة المجالس بان ذلك يطيل فترة قدرة الهيئات العامة على محاسبة المجالس من خلال الانتخابات سواء بعدم التجديد لها او بدعمها في حال انجزت باعادة انتخابها او انتخاب الاعضاء الفاعلين فيها او النقباء الجالسين على رأس طاولة مجالسها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش