الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التحالف الدولي» يؤكد استمرار عملياته شمال شرقي سوريا

تم نشره في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً



واشنطن - قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم «داعش» الإرهابي، إن مهامه لم تتغير في شمال شرقي سوريا، وأنه يواصل عملياته بطريقة طبيعية، بما في ذلك إنشاء نقاط المراقبة قرب الحدود من أجل الاستجابة لهواجس تركيا الأمنية.
جاء ذلك في بيان للتحالف الدولي، حول الوضع الأخير في سوريا ونقاط المراقبة المقرر إنشاؤها على الحدود التركية السورية. وأشار البيان إلى أن عمليات التحالف مستمرة بشكل طبيعي، بما في ذلك نقاط المراقبة في المنطقة الحدودية والتي تهدف إلى مراعاة هواجس أمنية لدى تركيا الحليف في الناتو. وأوضح أن التحالف عازم على مواصلة العمل مع الشركاء في المنطقة من أجل «ضمان هزيمة دائمة لداعش»، وأن الأنباء بشأن تغير موقف الولايات المتحدة «غير صحيحة».
والأسبوع الماضي، أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، اعتزام بلاده إنشاء نقاط مراقبة على الحدود الشمالية الشرقية لسوريا بهدف تزويد تركيا بالمعلومات حيال أي تهديد محتمل ضدها.
إلى ذلك، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض الأمريكي سارة ساندرز، أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، اتفقا على التنسيق من أجل تحقيق أهدافهما المتعلقة بالأمن في سوريا. جاء ذلك في بيان خطي لساندرز حول الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيسين مساء الجمعة. وأشارت ساندرز إلى أنّ الرئيسين بحثا مكافحة الإرهاب في سوريا، والعلاقات الثنائية.
من جانبها، أكدت تركيا أن قواتها المشاركة في العملية المرتقبة ضد الأكراد شمال وشرق سوريا تنسق أعمالها مع العسكريين الروس والأمريكيين لتفادي أي اشتباكات أو حوادث ممكنة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس السبت على هامش منتدى الدوحة: «إننا جزء من التحالف الدولي ضد داعش وندعم مكافحة هذا التنظيم، ولهذا السبب نريد أن ننسق أعمالنا، وعسكريونا على اتصال وثيق مع الأمريكيين وباقي أعضاء التحالف وكذلك مع الروس لتفادي أي مواجهة». وتابع قالن: «لدينا آلية خاصة بمنع وقوع الاشتباكات، وسيتم تطبيقها. ونحن بالتحديد سننسق العملية».
وأضاف المتحدث باسم الرئاسة التركية: «أكدنا بكل وضوح أننا لا نستطيع السماح بوجود أي تنظيم إرهابي على حدودنا، ولا يمكن أن نسمح بتحول شمال شرق سوريا إلى أراض تخضغ لسيطرة حزب العمال الكردستاني».
وخلال الأيام الماضية كثفت تركيا، التي تسيطر على أراض واسعة في محافظة حلب جراء حملتي «درع الفرات» و»غصن الزيتون»، تحضيراتها لشن عملية واسعة جديدة في سوريا تقول إنها تستهدف «وحدات حماية الشعب» الكردية شمال وشرق البلاد. وأعلن الرئيس التركي أن بلاده، التي تحشد بنشاط قواتها قرب حدود سوريا، ستطلق هذه العملية ضد المسلحين الأكراد في منطقة شرق الفرات خلال أيام قريبة، كما تعهد بمهاجمة مدينة منبج في محافظة حلب حال عدم إخراج الولايات المتحدة «وحدات حماية الشعب» منها.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش