الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أميـر قطـر يشدد على ضرورة وقف الحصار وحل المشاكل عبر الحوار

تم نشره في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

 

الدوحة
قال سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير دولة قطر إن موقف بلاده لم يتغير في الأزمة الخليجية، مشددًا على ضرورة «وقف الحصار المفروض وحل المشاكل عبر الحوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول».
وأضاف في كلمته التي افتتح بها منتدى الدوحة صباح امس، أن «القمع والاستبداد وازدواحية المعايير وانتهاك حقوق الإنسان أصبحت تهدد الأمن الإنساني. وقال في ادانة الاحتلال الاسرائيلي أن «الاستقرار لا يجوز أن يقوم على القمع والظلم؛ فالسلم يقوم على العدل لا على الاحتلال»، لافتًا إلى أن «النزاعات الشمولية والإقصائية التي تجتاح العالم أنتجت أنظمة لا تعترف بحقوق الإنسان.
وانطلقت فعاليات «منتدى الدوحة 18» تحت عنوان: «صنع السياسات في عالم متداخل» بمشاركة نخبة من الساسة وصناع القرار ورؤساء دول وحكومات من ضمنهم الرئيس الإكوادوري لينين مورينو ورئيس وزراء الصومال حسن علي خيري ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فيرناندا إسبينوسا غاريسيس وأمينها العام أنطونيو غوتيريش وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو ووزير الخزانة والمالية التركي براءت البيرق ووزراء خارجية عدة دول كاليابان وسلطنة عُمان ورومانيا.
من جهته، قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري إن الجميع بات يدرك الآن أن الأزمة الخليجية لا أساس لها، مضيفا أن بلاده تتفهم أن مصالح الدول الغربية مرتبطة باستقرار دول مجلس التعاون ككتلة خليجية واحدة، وأن هذه الوحدة ستكون أكثر أهمية مما لو كانت تلك الدول مقسمة.
وشدد الرئيس الإكوادوري في كلمته على ضرورة تكاتف الجهود العالمية لمواجهة الفساد الذي يضرب الديمقراطية والمجتمعات في مقتل، ويؤثر عليها تأثيرا سلبيا.
وتحدثت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة عن أهمية دعم حقوق الإنسان، إضافة إلى دعم محادثات السلام والوساطات لتجنب معاناة الناس وأشارت إلى أن نحو سبعين مليون شخص اضطروا للفرار من بلادهم هذا العام، مؤكدة على ان التغيرات المناخية تسهم بدورها في دفع الملايين لحركات نزوح كبيرة، ودعت الى الالتزام بالحفاظ على البيئة لتجنب الهجرات الواسعة التي يُحركها الفقر والجوع.
وإلى جانب المحاور السياسية والاقتصادية والتجارية والإعلامية وحقوق الإنسان والأمن المائي والغذائي وتطورات قضايا الشرق الأوسط، تبرز الطاقة ومستقبلها في العالم كمحور أساسي في أجندة المنتدى.
ويعقد المنتدى أكثر من 25 جلسة على مدار يومين تتناول أربعة محاور أساسية هي: 1- محور الأمن: يتضمن مستقبل أمن الفضاء الإلكتروني وكيفية تعامل الدول لتحقيقه. 2- محور السلام والوساطة: يتضمن تسهيل عملية السلام في دول الساحل الأفريقي. 3- محور التنمية الاقتصادية: يناقش قدرة الأسواق الناشئة على إحداث النمو وتأثيرها على الاقتصاد العالمي. 4- محور الاتجاهات والتحولات: يبحث في التغيرات السياسية العالمية، ومن بينها دور روسيا العالمي المتطور.
ويناقش المنتدون آفاق التجارة العالمية والاستثمار. ويناقشون ناديا مراد الحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام  2018. والنضال من اجل العدالة: فلسطين واليمن وسوريا بمشاركة ستيفان دي مستورا مبعوث الامم المتحدة الخاص لسوريا. ودور روسيا العالمي بمشاركة فيتالي نومكين مدير معهد الدراسات الشرقية في الاكاديمية الروسية للعلوم واندريه كورتونوف المدير العام لمجلس الشؤون الروسية. وازمة الخليج: رؤية من قطر. ويناقشون مولود جاويش اوغلو وزير خارجية تركيا وصائب عريقات. ويناقشون مكافحة التطرف العنيف: التجنيد الخطابة والتطرف الراديكالي. وموضوع المجتمعات المتغيرة: صعود الشعبية وتاثيرها على الحركات الاجتماعية والقيم والسياسات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش