الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرزاز: الحكومة مستعدة لتعديل التشريعات دعــمـًا للـقـطــاع الدوائــي

تم نشره في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان - خصص الاجتماع الذي عقده الفريق الاقتصادي برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، امس السبت، مع الاتحاد الاردني لمنتجي الادوية، لبحث سبل تعزيز دور قطاع الصناعات الدوائية الاردنية في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق الامن الدوائي.
واكد رئيس الوزراء اهمية المحافظة على الميزات التنافسية التي يتمتع بها قطاع الصناعات الدوائية والسمعة الكبيرة التي يحظى بها محليا ودوليا ما جعله ثاني اكبر قطاع تصديري في المملكة.
كما اكد رئيس الوزراء على الاهمية الكبيرة التي توليها الحكومة لقطاع الصناعات الدوائية الاردنية كاحد اهم القطاعات الاقتصادية والتنموية في الاردن والتي تسهم في رفد الاقتصاد الوطني ودعم الصادرات وتشغيل الاردنيين.
وابدى رئيس الوزراء استعداد الحكومة لاتخاذ الاجراءات وتعديل التشريعات التي تسهم في دعم القطاع الذي يشكل مصدر فخر لنا جميعا وتعزيز تنافسيته وتجاوز التحديات التي تواجهه.
واتفق الفريق الاقتصادي والاتحاد الاردني لمنتجي الادوية على تشكيل مجلس لتعزيز الانتاجية الدوائية، ليقوم بوضع التصورات والاجراءات المطلوبة لدعم الصناعة الدوائية في المملكة.
واكد رئيس الوزراء اهمية البدء بانشاء حاضنة لتعزيز قدرة شركات الادوية الاردنية على مواكبة المستجدات في صناعة الادوية والتوجه لانتاج الادوية البيولوجية التي لا زال الاردن يعتمد على استيرادها من الخارج.
واستمع الفريق الاقتصادي الى ايجاز من رئيس الاتحاد الاردني لمنتجي الادوية الدكتور صلاح مواجدة الذي اكد ان القطاع لديه العديد من مقومات النجاح، مثمنا اهتمام الفريق الاقتصادي بالاستماع لوجهة نظر القطاع حيال التحديات التي تواجهه وتعزيز دوره في تحقيق الامن الدوائي للمواطن الاردني والتوسع في التصدير الى غالبية دول العالم. ونوه بالبيئة التشريعية المحفزة للعمل والاستثمار من قوانين وانظمة تحكم عمل القطاع والتي اعتبر انها غير موجودة في اي دولة عربية.
كما استمع الفريق الاقتصادي الى عرض مرئي قدمته امين عام الاتحاد الدكتور حنان السبول التي اكدت ان القطاع يحتاج الى سياسات واجراءات بسيطة يمكن ان تحدث فرقا كبيرا على صعيد القطاع وتعزيز تنافسيته محليا ودوليا ومنها ما يتعلق باختصارمدة تسحيل الادوية وتحليل العينات في المختبرات.
واكدت الدكتور السبول ان السوق الاردني صغير ولذلك فان بين 70 الى 80 في المائة من الصناعات الدوائية مخصصة للتصدير لخارج الاردن مشيرة الى ان صادرات القطاع بلغت في عام 2016 نحو 510 ملايين دولار تراجعت في عام 2017 بسبب الظروف الاقليمية وسياسات الحماية الاغلاقية التي انتهجتها بعض الدول الى 447 مليون دولار.
من جهته اشار مديرالمؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات الى ان سوق الدواء الاردني يصل الى نحو 2ر1 مليار دولار نصفها تقريبا مخصص للتصدير لافتا الى ان انشاء المؤسسة عام 2003 اسهم في زيادة تصدير الدواء الاردني.
 واكد اهمية تعزيز الشراكة بين القطاعات الاكاديمية وشركات الادوية والمؤسسة العامة للغذاء والدواء للتركيز على انتاج الادوية الحديثة والبيولوجية لافتا الى ان المؤسسة تعمل على ضمان دعم الصناعة المحلية وحماية حقوق المستهلك والمستثمر معا.
واشار مدير عام دائرة الشراء الموحد الدكتور نزار مهيدات الى دور الدائرة في الحد من الهدر الكبير في الادوية حيث اصبح الشراء الموحد يغذي احتياجات 7 جهات طبية، مؤكدا اهمية ان تصبح صلاحية شراء المستلزمات الطبية للدائرة وبما يحقق وقف الهدر وتحقيق وفر لخزينة الدولة.
كما اشار الى انه تم اعتماد الشراء الالكتروني في الدائرة اعتبارا من بداية العام الحالي وهي تعمل على انجاز الدفع الالكتروني.
وتم الاتفاق خلال الاجتماع على اهمية العمل على فتح اسواق تصديرية جديدة للصناعات الدوائية.«بترا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش