الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«أربيل الدولي» يمنح بطلة «أدرينالين» أسماء مصطفى أفضل «ثيمة مسرحية»

تم نشره في الأربعاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
منح مهرجان اربيل الدولي للمسرح وبحضور القنصل القائم باعمال سفارة المملكة الاردنية الهاشمية باربيل الدكتور هيثم ابو الفول، الفنانة والمخرجة الاردنية اسماء مصطفى عن عرضها المسرحي «ادرينالين» جائزة لجنة التحكيم لافضل «ثيمة مسرحيه» بعد ان  تداولت اللجنة اهمية الموضوعات والثيمات المسرحية التي تناولتها بطلات هذه الدوره بصوت الاحتجاج النسوي ضد قيم المجتمع الذكوري للدفاع عن كرامتها وكيانها ودورها ومعاناتها من العنف النفسي والجسدي والعقلي والجنسي الواقع عليهن وكانت المسرحيات، المخفوقه بنت بوها «تونس»، ادرينالين» الاردن»، فلانه «العراق» سبيليات اسماعيل، الموت والعذراء «مصر»، فيما اختارت اللجنة اكثر الثيمات وجعا وايلاما جسدتها الممثلة بحضور الاداء الجسدي والسينوغرافي من خلال ذاكرة الثدي ولقد نالت جائزة لجنة التحكيم المسرحية الأردنية «ادرينالين».
ونوهت الفنانة مصطفى في تصريح لـ «الدستور» ان مسرحيتها ادرينالين من اخراجها وتمثيلها قد شاركت في مهرجان اربيل الدولي للمسرح في الفتره من 10-14-12-2018 بالاضافة الى دول من اوروبا ودول عربية منها: المانيا بعرض «في انتظار جودو» للمخرج كريستوف نيكس، عرض من العراق مسرحية فلانه للمخرج حاتم عوده، عرض من تونس مسرحية فلانه للمخرج منير العرقي، عرض من الكويت مسرحية سبيليات اسماعيل للمخرج رسول الصغير، عرض من مصر العذراء والموت للمخرجه سماء ابراهيم علي، عرض من كردستان سيأتي شخص ما للمخرج مهدي حسن، عرض من كردستان مسرحية اذاني تتكلم للمخرج كاروخ ئيبراهيم ومن الاردن مسرحية ادرينالين اداء ونص واخراج اسماء مصطفى.
ولفت مصطفى ان مسرحية «ادرينالين» لم تعرض المسرحية في الاردن بعد وبانها بصدد تحضيرات لعرضها في وقت قريب، فيما وجهت مصطفى الشكر لرئيس لجنة التحكيم مدير مسارح في المانيا، والى كافة اعضاء لجنة التحكيم د.بلشاد مصطفى رئيس قسم السينما في جامعة سليمانية ، د.صالح برختاستاذ في كلية الفنون الجميلة اربيل قسم المسرح ،الاستاذ احسان عثمان مخرج وممثل، الفنان هيثم عبد الرزاق مخرج وممثل من العراق، والى كافة القائمين على مهرجان اربيل الدولي للمسرح، لمديره هيوا سوعاد ...منحتنا ان نلتقي ..لنرتقي ..نلتقي ..لنختلف ..نلتقي لنختلف ..لنرتقي ...منحتنا اكتشاف مسرح اخر ..ثقافة اخرى ..اصدقاء اخرين مسرحيين، وشكرا للجولة في قلعة اربيل ...المسرح جمعنا وسيجمعنا دوما بالحب والامل.
قضية المرأة
ونوهت الفنانة مصطفى ان عملها المسرحي  يعالج قضية المرأة وهمومها وقضية المرأه في مجتمع شرقي وعربي وفي عصر الثورات وعصر الحروب ونتاج هذه الثورات العربية وأثرها الايجابي والسلبي على المرأة عن طريق الموقف الساخر (الكوميديا السوداء ) باسلوب يطرح المشكلة وهمومها عن طريق طرح الاسئلة الوجودية لقضية إقصاء المرأة وتهميشها ضمن مجتمع ذكوري عنصري مايزال ينظر الى المرأة على انها مصدر الشر والغواية والنظرة الدونية وتحويلها من المقدس الي المدنس من خلال طرح المشكلة بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تؤثر على حياتها من خلال طرح مجموعة من الاسئلة بالاعتماد على لغة الجسد وخوض تجربة رقص البوتو Buth dance  أي  الرقص الاحتجاجي والنحت في العضلات والتعرية أمام الواقع الاليم للعودة الي الطبيعة والعودة الى الاصغاء للعالم الداخلي. ولفتت الفنانة مصطفى الى ان المسرحية تعالج قضايا المرأة وهمومها من خلال هذيانات ومونولوجات لها علاقة بشؤون المرأة ومشاكلها وما تعانيه في المجتمع من خلال فكرة  إكزنوفوبيا  وهو رفض الاخر من خلال قصة امرأة كاتبة ومؤلفة مسرحية تعاني من مرض السرطان في ثديها ومن خلال رحلة العلاج تعيد استرجاع ذكرياتها من خلال نصوصها التي ألفتها لتكون عونا وعلاجا لها في رحلة علاجها من السرطان لنكتشف سرطانات أخرى أشد خطرا وفتكا على الجسد وكينونة المرأة، فهناك سرطان المجتمع وسرطان معاملة وإقصاء الزوج ...وهناك سرطان الخيانة وسرطان الإرهاب ..الفكري والديني، تبدأ بكتابة مونولوجات عن فنانة تمردت على عائلتها ومجتمعها باختيارها الفن كمهنة لها وما تعانيه من مجتمع مازال ينظر الى تلك المهنة من منظور اخلاقي وديني فتعاني من قمع المجتمع لها ومحاولة استغلال جسدها والام التي تنتظر ابنها في المهجر ليقرر الالتحاق..هربا من بلده الذي يعاني ويلات الحروب والفقر والبطالة ليجد نفسه عبر الهجرات غير الشرعية فريسة للبحر الذي يبتلعه هربا من الموت الى موت أخر، وإخرى يعود زوجها بعد سنوات من التحاقه بالجماعات الاسلامية المتطرفة فأثر ذلك على مسار حياتها ليعود فيجدها عمياء ويقرر ذات ليلة ان يفجر جسده في سوق المدينة تاركا بيته وزوجته وأطفاله بعد ان كان يلون حياتهم بالوان الفرح وثقافة الحياة، يذهب الى ثقافة الموت وكل الشخصيات تحمل ذات الاسم.
يذكر  مهرجان تيرو الفني الدولي – لبنان قد منح قبل شهرين الفنانة والمخرجة أسماء مصطفى جائزة افضل عرض مسرحي ..  الجائزه الاولى عن مسرحية ادرينالين (الاردن) بعد تقديم عملها المسرحي الجديد ومدة عرضه تتراوح بين 45 – 50 دقيقة، اما نوع العمل فهو مونودراما تراجي كوميدي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش