الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المتقاعدون القدامى

نزيه القسوس

الأحد 23 كانون الأول / ديسمبر 2018.
عدد المقالات: 1758


المتقاعدون القدامى هم مواطنون أفنوا عمرهم في خدمة هذا الوطن الطيب وتقاعدوا قبل سنوات طويلة ولم يكن قانون التقاعد في ذلك الوقت يسمح لهم الحصول على رواتب تقاعدية جيدة؛ لأن المعيشة كانت رخيصة إلى حد ما وكان الراتب التقاعدي يكفي لتأمين متطلبات العائلة في ذلك الوقت.
الآن وبعد مضي سنوات طويلة على تقاعد هؤلاء وبعد أن ارتفعت أسعار المواد بشكل جنوني بل إن نسبة ارتفاع الأسعار تضاعفت عشرات المرات بالنسبة للوقت الذي تقاعدوا فيه؛ فقد أصبح الراتب التقاعدي الذي يتقاضاه هؤلاء لا يكفي الواحد منهم لعدة أيام ولا يعتبر بالحسابات الحالية راتبا لرب عائلة كبيرة ولا يكاد يفي بأقل متطلبات العائلة في هذه الظروف الصعبة.
عدد من قدامى المتقاعدين اتصلوا بهذه الزاوية وشكوا بمرارة من الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها في ظل هذا الغلاء الفاحش وارتفاع الأسعار الجنوني خصوصا وأنهم لا يستطيعون العمل الآن بسبب تقدمهم في العمر، ولأن أي شركة أو مؤسسة لا يمكن أن تشغل شخصا وصل سن السبعين أو تجاوزه لذلك فهم يناشدون الحكومة أن تعيد النظر في الرواتب التقاعدية التي يحصلون عليها والتي أصبحت قيمتها الشرائية لا تساوي شيئا الآن.
هؤلاء المتقاعدون هم أبناء الوطن من الذين قدموا تضحيات لوطنهم وكانوا عنوانا للعمل الجاد المخلص وسجلاتهم الوظيفية بيضاء ناصعة مثل الثلج، وقد أفنوا أعمارهم في خدمة وطنهم وكانوا مثالا للمواطنين الحقيقيين المنتمين لوطنهم والذين ترجموا هذا الانتماء بالعمل والعطاء من دون أن ينتظروا شكرا أو جزاء من أحد، فهل نتركهم هكذا فريسة للغلاء والحاجة وضيق ذات اليد ؟ . ألا يستحق هؤلاء منا كل الدعم والتقدير والشعور معهم وبما يعانونه بسبب تدني رواتبهم التقاعدية ؟ .
موضوع هؤلاء المتقاعدين نضعه بين يدي الحكومة مع علمنا التام بالظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها وطننا، وأملنا جميعا أن تجد حكومتنا الرشيدة بابا لمساعدة هؤلاء والوقوف إلى جانبهم لأنه لا يجوز أن نترك هؤلاء المتقاعدين لظروفهم الصعبة ومن غير المقبول أن نتخلى عنهم بعد أن أعطوا وقدموا لوطنهم كل ما يستطيعون وكانوا القدوة الحسنة للناس جميعا.
أحد هؤلاء المتقاعدين قال في الرسالة الإلكترونية التي بعث بها إلى هذه الزاوية إنه يخجل من ذكر راتبه التقاعدي بعد خدمة استمرت لأكثر من ثلاثين عاما كطبيب؛ لأنه عندما تقاعد خسر كل العلاوات التي كان يتقاضاها ولم يستطع افتتاح عيادة عندما تقاعد؛ لأن عمره لا يسمح بذلك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش