الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رفع«الميزانية» لحماية المستوطنين ودعوات لفرض السيادة على الخليل

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة – وافقت لجنة المالية في الكنيست الاسرائيلي أمس الاثنين على رفع ميزانية لحماية الحافلات والمواصلات للمستوطنين في الضفة الغربية. وتمت الموافقة وفقا لما ذكرته المواقع الاسرائيلية الاعلامية فان ميزانية عام 2018 كانت 15 مليون شيكل إسرائيلي جديد، وبالنسبة للسنة القادمة ستكون 40 مليون شيكل، وسيتم إدراجها في ميزانية الدولة للعام المقبل 2019..
في غضون ذلك اعلن رئيس الكنيست، يولي ادلشتاين، أنه سينضم إلى جولة تنظمها حركة «إم ترتسو» اليمينية في الخليل، والتي ستجري بعد أسبوعين، وذلك وفقا لتقرير أوردته صحيفة «هآرتس» العبرية.
وقال ادلشتاين في بيان: «من الغريب في نظري أن يجرؤ بعض أعضاء الكنيست على تحدي حق (الشعب اليهودي) في الجلوس في مدينة أجداده.» وأضاف: «نحن نعمل على تطوير الخليل والاستثمار فيها ونقل أهميتها إلى الأجيال القادمة. نحن نقول بصوت واضح – السيادة على الخليل أولاً».
إلى ذلك، قال جيش الاحتلال انه رفع درجة التاهب على حدود قطاع غزة وقام باغلاق الطرق تحسبا لانطلاق اسطول بحري من غزة احتجاجا على استمرار الحصار.
واضاف جيش الاحتلال في بيانه إنه في اعقاب تهديدات الفصائل على استشهاد اربعة مواطنين يوم الجمعة الماضية تقرر ايضا رفع درجة التاهب على الحدود والاستعداد لاي طاريء. وعطفا على التهديات قالت تقارير صحافية عربية ان مصر تدخلت لدى حماس وطالبت الحركة بتهدئة الوضع ومنع التصعيد. هذا وبدأ جيش الاحتلال تمرينا عسكريا في محيط قطاع غزة أمس الاثنين.
وذكرت صحيفة «الأخبار» اللبنانية أمس الإثنين، ان المصريين اجروا خلال اليومين الماضيين، «اتصالات موسعة» مع قيادة الفصائل في قطاع غزة لمنع تصعيد أو مواجهة عسكرية مقبلة، بعدما أبلغت حركتا «حماس» و»الجهاد الإسلامي» القاهرة مباشرة، وبوضوح أن الأسبوع الجاري سيكون «اختباراً حقيقياً للتفاهمات»، وأن «الأدوات الخشنة لمسيرات العودة» ستعود بقوة وبأساليب مختلفة.
أما المصريون فقد طلبوا من الفصائل الفلسطينية تقديم الدلائل على ان جيش الاحتلال انتهك التفاهمات!!!
وفي الوقت نفسه، نقل جهاز المخابرات العامة المصري، إلى «حماس» رسائل تفيد بأن اسرائيل أبلغتهم بمواصلة التزامها بالتفاهمات التي تم الاتفاق عليها مطلع الشهر الماضي، وأنها لا ترغب في التصعيد على جبهة غزة.
ورصدت وسائل إعلام إسرائيلية تسجيل ارتفاع ملموس العام الحالي في عدد المنازل العربية «غير القانونية» التي هدمتها سلطات الاحتلال الإسرائيلية.
وفيما ناقش مجلس الوزراء الإسرائيلي مساء أمس الأول تقريرا بشأن تطبيق قوانين البناء في الوسط العربي، أفادت صحيفة إسرائيل اليوم، بأن ارتفاعا ملموسا طرأ العام الحالي على عدد المنازل «غير القانونية» التي تم هدمها.
وسجل في هذا الشأن، هدم إسرائيل 190 منزلا العام الحالي، مقارنة بهدم 52 منزلا العام الماضي، في حين رصد انخفاض ملحوظ في عدد المنازل المبنية من دون تراخيص.
وأشير كذلك إلى أن السلطات المختصة بدأت العام الجاري ولأول مرة مصادرة المركبات والآليات الهندسية المستخدمة في تشييد مبان غير مرخصة، حيث صودرت حوالي 70 آلية بين جرافة وجبّالة وشاحنة، معظمها في منطقة الشمال.
من ناحية ثانية أعلن رؤساء الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي، أنه تقرر حل الكنيست والتوجه إلى انتخابات مبكرة في نيسان المقبل. وعليه سيقدم في الأسبوع المقبل مشروع قانون لحل الكنيست. وأتى القرار الذي اتخذ بالإجماع في نهاية جلسة لرؤساء الأحزاب، تم خلالها مناقشة مشروع قانون تجنيد الحريديين الذي لا يحظى بأغلبية بظل المعارضة والاختلاف بالرأي بين الأحزاب. وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن قادة الائتلاف اتفقوا فيما بينهم على أن يتم إجراء انتخابات الكنيست في تاريخ 9-4-2019. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش