الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معبد هرقل.. إطلالة على جغرافيا عمّان الثرية وتاريخها العريق

تم نشره في الجمعة 28 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان -

تزخر عمان بمواقع ومعالم أثرية تعود لحضارات قديمة مرت على منطقتنا واستقرت فيها، فأنشأت المدن الكبرى، وأهمها الحضارة العمونية ثم الرومانية واليونانية وصولا للحضارة العربية، وقد تركت تلك الحضارات الكثير من الشواهد على أرضنا التي يمكن لزائر وسط المدينة أن يتجول بينها ويطلع على تفاصيلها وقصتها التاريخية، ومنها المدرج الروماني الكبير ومسرح الاوديون الصغير الملحق به وسبيل الحوريات، وكذلك آثار جبل القلعة العديدة والمتنوعة بين المعابد والكنائس والقصور والقلعة العمونية التي لم يتبقَ منها سوى أجزاء من سورها.

معبد هرقل..هيبة التاريخ وعظمة الحضارة

هو مبنى تاريخي يقع ضمن قلعة عمّان في وسط العاصمة؛ يُعتبر من أهم المباني الرومانية الباقية إلى اليوم بالمدينة وأضخم من أي معبد روماني تم بناؤه في روما نفسها، يعود تاريخه إلى القرن الثاني للميلاد، يشكّل الجزء المتبقي من هذا المبنى أحد أهم معالم مدينة عمّان في الوقت الحاضر، والذي يرمز إليها ولتاريخها.

 تم بناء هذا المعبد على شرف الإمبراطور الروماني ماركوس أوريليوس بين عاميّ 161 و 166 م حسب بعض النقوش التي وُجدت في الموقع. يمكن اليوم رؤية واجهة واحدة متبقية من المعبد مكونة من ستة أعمدة ضخمة، بالإضافة إلى بعض الأعمدة الأخرى من غرف القصر الأخرى.

لقد كُرس اسم المعبد لهرقل، إحدى الآلهات الرومانية التي كانت مهمتها ووظيفتها حماية المدينة. يشار بالذكر إلى أنه قد تم بناء تمثال ضخم لهرقل عند مدخل الهيكل، حيث توجد آثار متبقية لليد.

تم تصميم الهيكل بشكله الأصلي بطول 52 مترًا وبعرض 22 مترًا. وكانت أروقته الخارجية تقوم على صفين من الأعمدة يبلغ ارتفاع كل عمود منها 9 أمتار، ويبلغ قطر العمود الواحد منها 1,5 متر. كما يوجد فوق الأعمدة تيجان من الطراز الكورنيثي. وتربط بين الأعمدة عتبات عًليا طول الواحدة منها 7 أمتار، وقد أشارت الحفريات إلى أن هناك أعمدة غير مكتملة؛ ما يدعم فرضية أن المبنى لم يكن مكتملاً إنشائيًا.

أما هذه الأيام، فلم يبق من هذا البناء الضخم والفخم إلا القليل من الأعمدة، وقد قامت وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع المركز الأمريكي للأبحاث الشرقية بإعادة ترميم المبنى في بداية التسعينيات من القرن الماضي ليكون بالشكل الحالي.

جبل القلعة ..مختصر تاريخ عمّان

يذكر أن «القلعة» أحد جبال مدينة عمّان والذي اتخذه العمونيون منذ القدم مقراً لحكمهم في المدينة، ومن بعدهم كل من اليونان والرومان والبيزنطيين الذين احتلوا المدينة على التوالي إلى أن هلّ عليها الفتح الإسلامي في القرن السابع الميلادي، حيث بني على قمته القصر الأموي. وبرز جبل القلعة في عمان مقر عاصمة العمونيين. والذي ما زالت بقايا قصور العمونيين ماثلة فيه، منها جدران الأسوار، والآبار المحفورة في الصخر الجيري. كما عثر في جبل القلعة على أربعة تماثيل لملوك العمونيين تعود إلى القرن الثامن ق.م. يوجد في جبل القلعة أيضاً، آثار وأعمدة رومانية كورنثية، كذلك يحوي على آثار إسلامية تعود إلى العصر الأموي، حيث القصر الأموي هناك. بالإضافة لذلك يوجد متحف الآثار الأردني على قمة الجبل يحاكي تاريخ الأردن بشكل عام وعمّان بشكل خاص.

كما يوجد على قمة جبل القلعة متحف الآثار الأردني والذي شيد سنة 1951م لكي يكون الشاهد على حضارات قديمة والتاريخ العريق الذي مرَّ به المنطقة؛ كما يبين المتحف مراحل التطور التاريخي الذي مرَّ به الأردن. والمتحف من أهم المتاحف في المنطقة، حيث تتكون مقتنياته من الأثريات التي يعود تاريخ بعضها إلى العصر الحجري القديم، وأخرى إلى العهد الروماني مروراً بالعهد الأموي؛ بالإضافة إلى أهم وأبرز المقتنيات التاريخية، والتي هي عبارة عن مجموعة من التماثيل الحجرية التي تصوّر أجساداً بشرية تعود إلى عام 8000 سنة قبل الميلاد. كما توجد مخطوطات البحر الميت، والتي تتضمن أقدم نصوص التوراة؛ والتي تم اكتشافها بطريق الصدفة داخل جرار فخارية في أحد كهوف شمال غرب البحر الميت. كا يعرض المتحف كل ما يتعلق بحياة الإنسان القديم في هذه المنطقة، من خلال الأواني الفخارية والتماثيل والصور والأدوات والكتابات القديمة؛ والتي تروي حكايات تعود إلى عصور ماضية.

يعد جبل القلعة من أكثر المناطق جذباً للسياح في عمان، سواءً على المستوى الخارجي أو الداخلي. وتقام على أكتافه الحفلات الموسيقية، حيث يعتبر أحد أماكن الاحتفال الرئيسية التي حدثت في مهرجان الأردن، نظراً لموقعه المطل على معظم مناطق العاصمة عمان- وخاصةً وسط البلد، حيث سيتم ربط المنطقة بالمدرج الروماني من خلال سكة قطار خفيفة (قطار أرضي) أو ما يعرف بالعربة التي سيتم تخصيصها لنقل السياح من منطقة المدرج الروماني إلى جبل القلعة وبالعكس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش