الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشلسي يتخلص من عقدته مع ملاعب جيرانه

تم نشره في الاثنين 31 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

مدن - تخلص تشلسي من عقدة اللعب في أرض جيرانه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وخرج منتصرا امس الأحد من مباراته وكريستال بالاس 1-صفر في المرحلة العشرين، معززا بذلك مركزه الرابع في نهاية عام 2018.
ودخل تشلسي اللقاء وهو لم يذق طعم الفوز في ملعب أي من جيرانه اللندنيين (خمسة حاليا مع إضافة فولهام العائد للمرة الأولى منذ 2014) منذ 20 آب 2017 حين تغلب على توتنهام 2-1 قبل أن يفشل بعدها في تحقيق الفوز لخمس مباريات متتالية (خسر الموسم الماضي أمام كريستال بالاس 1-2 ووست هام صفر-1 وتعادل مع ارسنال 2-2 ثم تعادل هذا الموسم مع وست هام صفر-صفر وخسر أمام توتنهام 1-3).
ويدين فريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري بفوزه الرابع في المراحل الخمس الأخيرة الى الفرنسي نغولو كانتي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في بداية الشوط الثاني، رافعا رصيد فريقه الى 43 نقطة في المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال الموسم المقبل، بفارق 5 نقاط عن جاره الآخر ارسنال الخامس الذي خسر امس الأول أمام ليفربول المتصدر 1-5.
وفي المقابل، تجمد رصيد كريستال بالاس عند 19 نقطة في المركز الرابع عشر بعدما تلقى هزيمته الخامسة هذا الموسم.
ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في نصف الساعة الأول، قبل أن ينتفض تشلسي بفرصتين على التوالي للبرازيلي ويليان، الأولى من ركلة حرة لامست القائم (35) والثانية من تسديدة بعيدة صدها الحارس الإسباني فيسنتي غايتا (36).
ومن ركلة ركنية، كاد روس باركلي أن يضع تشلسي في المقدمة بتسديدة خلفية، لكن القائم الأيمن ناب عن غايتا وحرم الضيوف التسجيل (37).
وفي بداية الشوط الثاني، أثمر تفوق تشلسي عن هدف سجله كانتي الذي وصلته الكرة بتمريرة طولية داخل منطقة الجزاء من البرازيلي دافيد لويز، فسيطر عليها بصدره ثم سددها في الشباك (51). وحاول تشلسي أن يوجه الضربة القاضية لمضيفه، فواصل ضغطه وكاد ويليان أن يصل الى الشباك لكن غايتا تدخل ببراعة، ثم سقطت الكرة أمام باركلي الذي سددها من خارج المنطقة فتحولت من الدفاع ومرت بجوار القائم (68).
وتعرض تشلسي لضربة في ربع الساعة الأخير بإصابة المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو في كاحله، ما اضطر ساري لاستبداله بالإسباني ألفارو موراتا.
وضغط كريستال بالاس في الدقائق الأخيرة وكان قريبا من خطف التعادل في الوقت القاتل حين وصلت الكرة الى البديل كونر ويكهام الذي كان في موقع مثالي لوضعها في الشباك، لكنه أطاح بها فوق العارضة (89).
الدوري الإيطالي
أنهى ميلان صيامه عن التسجيل في أربع مباريات متتالية وهز المهاجم غونزالو هيغواين الشباك لأول مرة في شهرين إذ قلب الفريق تأخره إلى فوز 2-1 على سبال في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.
وعانى المهاجم الأرجنتيني، الذي جاء هدفه الأخير في 28 تشرين الأول، من ليلة محبطة أخرى إلى أن حول هاكان شالهان أوغلو تمريرة دافيدي كالابريا العرضية إلى طريقه ليسددها بقوة في سقف المرمى (64). وانطلق هيغواين، الذي كان يرفع قميصه ويضعه في فمه بعد كل هجمة محبطة، نحو بدلاء ميلان للاحتفال إذ أحاط به الطاقم التدريبي واللاعبون.
ووقع ميلان، الذي لم يحرز أي هدف منذ الفوز 2-1 على بارما في الثاني من كانون الأول، في مشكلة عندما منح أندريا بيتانيا التقدم لسبال (13).
لكن صاحب الأرض أدرك التعادل بعد ذلك بثلاث دقائق عندما ذهبت محاولة فيليبو كوستا الفاشلة لإبعاد الكرة إلى سامو كاستييخو الذي سددها بقوة في الشباك ليضع حدا لصيام ميلان عن التسجيل لمدة 395 دقيقة وهي أول فترة منذ 1984.
وصمد ميلان أمام نهاية متوترة بعد مرت تسديدة أخرى من بيتانيا بجوار المرمى بقليل بعد اصطدامها بأليسيو رومانيولي وأبعد الحارس جيانلوبجي دوناروما بيد واحدة ضربة رأس من محمد فارس. وطُرد سوسو لاعب ميلان لحصوله على إنذارين.
وقفز ميلان إلى المركز الخامس برصيد 31 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن لاتسيو الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، لكنه يتقدم بست نقاط فقط على بارما صاحب المركز 12 وفيما بينهما يأتي كل من روما وسامبدوريا وأتلانتا وتورينو وفيورنتينا وساسولو. وتخطى نابولي بصعوبة عقبة ضيفه بولونيا (3-2)، في مباراة احتضنها ملعب سان باولو.
وسجل أركاديوز ميليك ثنائية لنابولي، (16 و51)، وأضاف درايس ميرتينز الهدف الثالث، (88)، بينما أحرز هدفي بولونيا فيديريكو سانتاندير ودانيلو لارانجييرا، (37 و80).
ورفع نابولي رصيده إلى 44 نقطة، ليواصل البقاء في المركز الثاني بجدول الترتيب، بينما توقف بولونيا عند 13 نقطة في المركز الـ18. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش