الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطاعم الأغذية العضوية...ظاهرة صحية جديدة في عمّان

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

عمان
دفع انتشار مطاعم الوجبات السريعة في عمّان الأطباء وأخصائي التغذية للتحذير من الآثار السلبية للادمان على وجبات تلك المطاعم واتخاذها مصدرا رئيسا في الغذاء، لاسيما بالنسبة لطلاب الجامعات والمدارس والعمال، ودعا هؤلاء لضرورة العودة الى الطعام الطبيعي المكون أساسا من الخضراوات بكافة أصنافها، والابتعاد عن الزيوت المهدرجة واللحوم المشبعة بالدهون.
دعوات أخصائي التغذية آتت أكلها بافتتاح مطاعم متخصصة في عمان بالأكل العضوي الصحي، الفكرة جديدة وهذا النوع من المطاعم يلقى اقبالا كبيرا من الأردنيين الراغبين بطعام صحي حتى لو كان أغلى نسبيا، وتنتشر تلك المطاعم في جبل عمان واللويبده بصورة خاصة، وتكتمل وظيفتها ورسالتها الصحية بمنع التدخين داخلها وعدم تقديم الأراجيل أو استخدام أدوات المطبخ البلاستيكية من صحون وملاعق وحتى أطباق تقديم الطعام ( الصواني) والطاولات.
وتركز تلك المطاعم في وجباتها المقدمة على السلطات؛ كونها الأكثر فائدة والأغنى بالعناصر الغذائية المختلفة، اضافة الى العصائر الطبيعية والخضراوات الطازجه التي تجلب يوميا من المتخصصين بالزراعه العضوية، والعودة الى الطرق التقليدية القديمة في اعداد الأطعمة المختلفة مع الابتعاد عن استخدام الأصباع والمنكهات الصناعي.
ماهي الزراعة العضوية؟
بحسب مجلات التغذية المتخصصة فإن الزراعة العضوية تعرف بأنها العملية التي تستخدم فيها وسائل تنطلق من البيئة في جميع مراحلها، وتشمل الزراعة العضوية جميع النظم الزراعية التي تشجع إنتاج الأغذية بوسائل سليمة بيئيا واجتماعيا واقتصاديا، وتعتبر هذه النظم خصوبة التربة عنصرا أساسا في نجاح الإنتاج.
والزراعة العضوية تقلل إلى حد كبير المدخلات التخليقية (مثل الأسمدة الصناعية، والمبيدات التخليقية، والعقاقير البيطرية، والبذور والسلالات المحورة وراثيا، والمواد الحافظة، والمواد المضافة، والتشعيع). وتُفعل الزراعة العضوية القوانين الطبيعية لزيادة المحاصيل الزراعية ومقاومة الأمراض، وتهدف إلى جعل نوعية الزراعة والبيئة أقرب إلى الكمال من جميع الجوانب.
والزراعة العضوية لا تعنى بالنبات فقط، وإنما تشمل نظم إنتاج الماشية والأسماك. وتهدف إلى إنتاج غذائي ذي جودة عالية للمحافظة على صحة الإنسان وتقليل جميع أشكال التلوث. كما تهدف إلى تطوير نظام زراعي دائم يحافظ على خصوبة التربة على المدى الطويل ويستخدم الموارد المتجددة إلى أقصى درجة ممكنة في نظم الإنتاج ويشجع ويعزز الدورات البيولوجية والدورات الطبيعية داخل النظام الزراعي.
كما تهتم تكنولوجيا الزراعة العضوية بتطوير نظام إيكولوجي بيئي دائم وإيجاد توازن متناسق بين إنتاج المحاصيل وتربية الحيوانات وتوفير الظروف المناسبة لجميع المواشي والدواجن كي تمارس نشاطها الطبيعي. وتلزم معظم معايير الإنتاج العضوي للماشية ببرنامج تغذية متوازن؛ باستخدام أغذية عضوية، وأن يتاح للحيوانات الهواء الطلق والمشي خارج الأسوار وفي ضوء الشمس وفي الظل، والحماية من تقلبات الطقس والظروف المناخية.

مضار المزروعات غير العضوية
للمحافظة على صحة الإنسان بدأ الكثير من بلدان العالم في السنوات الأخيرة يتجه إلى تطبيق نظم زراعية أطلق عليها الزراعة العضوية وهي نظام إنتاج غير مسموح فيه استخدام المركبات المصنعة مثل المبيدات الحشرية والأسمدة الكيميائية والهرمونات والمواد الحافظة والتي هي في الواقع سموم نتناولها يوميا في غذائنا، ونطعم منها أبناءنا، وهذه المبيدات الصناعية تدمر صحتنا، وثبت تسببها في كثير من الأمراض الخطيرة مثل الفشل الكلوي وتليف الكبد وسرطان الكبد ...الخ. فالزراعة العضوية هي نظام حيوي مأخوذ من الطبيعة لا يعتمد على أية إضافات كيميائية أو هرمونية. والنظر إلى الزراعة بهذا المفهوم سوف يحد من زيادة التلوث البيئي. كما إنه سوف يحسن تدريجياً من صحة الأفراد ومن الأحوال الزراعية على المدى الطويل، كما أن المنتجات العضوية المتوافقة مع معايير السلامة العضوية تعتبر إحدى ركائز الوقاية الصحية والمحافظة على البيئة في الدول المتقدمة.
مزايا الطعام العضوي
للطعام العضوي مزايا اضافية متعلقة بطعمه وطرق زراعته عدا عن الفوائد الصحية العديدة وأهمها:
*إنتاج غذاء صحي آمن خالٍ من المبيدات والكيمياويات والعناصر الضارة مثل العناصر الثقيلة مثل الكادميوم والزئبق والرصاص والمواد المهندسة وراثياً والهرمونات كما لا تتعدى فيها نسبة النترات الحدود الصحية الآمنة.
لا يسمح فيها باستخدام الإشعاع.
*تشجع وجود نظام حيوي متوازن يشتمل على النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة والتربة.
*تتميز بالاستعمال الآمن والصحي للمياه ومصادرها ومنع تلوثها.
*تقوم على تقليل جميع صور التلوث والمواد ذات الجينات المعدلة وراثياً.
*تعتمد على توفير مناخ صحي آمن للعاملين في مجال إنتاج المنتجات العضوية خلال فترة العمل.
*المنتجات الزراعية العضوية أعلى في القيمة الغذائية والفيتامين والمعادن الضرورية لنمو وصحة الجسم.
*تحتوي على محتوى أعلى كثيراً من المعادن الغذائية المهمة لتغذية الإنسان ومحتوى أقل كثيراً جداً من المعادن الثقيلة الضارة بصحة الإنسان مقارنة بتلك المنتجة بالطرق التقليدية.
*وجود فروق واضحة في محتوى بعض الحاصلات العضوية من البروتين والفيتامينات والسكريات والعناصر الغذائية الصغرى مقارنة بتلك المزروعة بالطرق التقليدية.
*لا يمكن استخدام طرق تغيير الجينات في الغذاء العضوي.
*لا يحتوي الغذاء العضوي على أي إضافات كيميائية قد تسبب مشاكل صحية كأمراض القلب وأوجاع الرأس والشقيقة أو النشاط المرضي.
*الغذاء العضوي يحتوي على مستويات أعلى من فيتامين (سي) إضافة إلى المعادن كالكالسيوم والمغنسيوم والحديد والكروميوم، إضافة إلى محاربته ومقاومته للسرطان والتأكسد.
*منتجات اللحوم والدواجن ومشتقات الألبان والبيض العضوية لا ُتستخدم في إنتاجها مضادات حيوية أو هرمونات النمو أو أعلاف تقليدية.
*الأغذية العضوية طيبة المذاق ولا يمكن للغذاء الاعتيادي أن يضاهيها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش