الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليوم العالمي للغة «بريل»..عندما تترجم الأصابع نور البصيرة

تم نشره في الاثنين 7 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

عمان - خالد سامح
«اليوم العالمي للغة بريل» والذي مر قبل أيام ( 4/كانون الثاني) هو احتفالية عالمية يشهدها العالم لأول مرة بعد أن أقرتها الأمم المتحدة مؤخرا، وهدفها التذكير بأهمية إيلاء فاقدي البصر أهمية أكبر وتسهيل شؤون حياتهم بكافة الطرق والوسائل، سواء في التعليم أوالعمل أوممارسة الحياة الاجتماعية اليومية.
ما هي لغة بريل؟
لغة بريل هي عرض للرموز الأبجدية والرقمية باستخدام ست نقاط يمكن تحسسها باللمس لتمثيل كل حرف وعدد، بما في ذلك رموز الموسيقى و الرياضيات والعلوم. ويستخدم المكفوفون وضعاف البصر لغة بريل التي سُمّيت بهذا الاسم تيمنا باسم مخترعها في القرن الـ19 الفرنسي لويس برايل   لقراءة نفس الكتب والنشرات الدورية المطبوعة بالخط المرئي، بما يكفل لهم الحصول على المعلومات المهمة، وهو ما يُعد مؤشرا على الكفاءة والاستقلال والمساواة.
ولغة بريل على نحو ما توضحه المادة 2 من اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي العاقة، هي وسيلة اتصال للمكفوفين ولها أهميتها في سياقات التعليم وحرية التعبير والرأي والحصول على المعلومات والاطلاع على الاتصالات المكتوبة وفي سياق الإدماج الاجتماعي على نحو ما تبينه المادتان 21 و 24 من الاتفاقية.
39 مليون كفيف في العالم
بحسب الموقع الالكتروني الرسمي للأم المتحدة تقدر منظمة الصحة العالمية أن عدد الذين يعانون من إعاقتي قصر النظر أو طوله يزهو على مليار فرد في كل أنحاء العالم. ويعايش الأفراد الذين يعانون من هاتين الإعاقتين مستويات عليا من الفقر والتهميش.
وللـ39 مليون كفيف وكفيفة والـ 253 مليون فرد الذين يعانون من الإعاقة البصرية، فإن أثر تلك الإعاقة يمتد إلى معايشة الغبن وغياب المساواة طوال العمر. فالذين يعانون من الإعاقة البصرية هم أقل عافية وأكثر مواجهة للعقبات المانعة من التعليم وفرص العمل.
وتبني اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي اعتمدت في عام 2006، على عمل الأمم المتحدة خلال عقود طويلة في السعي نحو تحسين حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورفاههم من خلال تحقيق جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2018، اعتمدت الجمعية العامة قرارها بإعلان 4 كانون الثاني/يناير بوصفه اليوم العالمي للغة بريل باعتبارها وسيلة من وسائل الاتصال في الإعمال الكامل لحقوق الإنسان للأشخاص المكفوفين وضعاف البصر.
اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
أعتمدت اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وبروتوكولها الاختياري في 13 كانون الأول/ديسمبر 2006 في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، وفُتح باب توقيعها في 30 آذار/مارس 2007. ووقع الاتفاقية 82 موقِّعا، ووقع البروتوكول الاختياري 44 موقِّعا، وصدّقت على الاتفاقية دولة واحدة. ويمثل هذا أعلى عدد من الموقعين في تاريخ أي اتفاقية للأمم المتحدة يوم فتح باب توقيعها. وهي أول معاهدة شاملة لحقوق الإنسان في القرن الحادي والعشرين وأول اتفاقية لحقوق الإنسان يُفتح باب توقيعها لمنظمات تكامل إقليمي. وتشكل الاتفاقية «تحولا مثاليا» في المواقف والنهج تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة.
ويقصد بالاتفاقية أن تكون بمثابة صك لحقوق الإنسان ذي بُعد جلي فيما يتعلق بالتنمية الاجتماعية. وتعتمد الاتفاقية تصنيفا واسعا للأشخاص ذوي الإعاقة وتعيد تأكيد ضرورة تمتع جميع الأشخاص الذين يعانون من الإعاقة بجميع أنواعها بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية. وتوضح الاتفاقية وتصف كيفية انطباق الحقوق بجميع فئاتها على الأشخاص ذوي الإعاقة وتحدد المجالات التي أُدخلت فيها تعديلات لكي يمارس الأشخاص ذوو الإعاقة حقوقهم بالفعل والمجالات التي انتُهكت فيها حقوقهم، وأين يجب تعزيز حماية الحقوق.
يذكر أن الأردن انضم الى تلك الاتفاقية العام الفائت.
قائمة طعام أردنية بطريقة بريل
احتفل المكفوفون الأردنيون قبل أشهر بإطلاق قائمة طعام مكتوبة بطريقة بريل؛ فترسيخا لمفهوم التوأمة بين القطاعين العام والخاص أعلن قبل أشهر اطلاق مبادرة توفير قائمة الاطعمة في احد المطاعم بطريقة بريل للمكفوفين بالتشاركية مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء.
وتاتي هذه الخطوة تنفيذا لقانون حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة رقم 20 لسنة 2017 حيث تنص المادة 23 منه على وزارة الصحة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وبالتشاركية مع المجلس الاعلى لذوي الاعاقة العمل على توفير النشرات الدوائية والغذائية والصحية المتاحة بالاشكال الميسرة.
رئيس المنظمة العربية للمكفوفين ورئيس جمعية الصداقة احمد اللوزي قال حينها ان تطبيق قانون الاشخاص ذوي الاعاقة باول مؤسسة في الاردن من القطاع الخاص وايصال المعلومة لهم بطريقة بريل هو دليل واضح على اهمية هذه الشريحة في المجتمع واهمية ان تتكاتف الجهود من اجل توفير كل ما يتعلق بالنشرات الخاصة للغة بريل تسهيلا على هذه الفئة لممارسة حقوقها.
من جانبه امين عام المجلس الاعلى لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة مهند العزة، قال ان هذه المبادرة تأتي لتنفيذ قانون حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة وتعكس المدى في التشاركية في تكامل الادوار، وتعد دليلا على ان الاردن قطع شوطا جيدا في منح كافة الحقوق لهذه الشريحة من ابناء المجتمع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش