الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير أممي: الإرهابيون يتاجرون بالنساء والأطفال لتوليد الأموال والتجنيد

تم نشره في الاثنين 7 كانون الثاني / يناير 2019. 09:29 مـساءً

فيينا - الدستور

 

حذر تقرير أممي جديد من ازدياد عدد ضحايا الاتجار بالبشر حول العالم، في وقت تعمل فيه الجماعات المسلحة والإرهابيون على الاتجار بالنساء والأطفال لتوليد الدخل وتجنيد أعضاء جدد.

التقرير العالمي بشأن الاتجار بالأشخاص أطلق اليوم الإثنين في فيينا، بحضور كل من المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يوري فيدوتوف، ووزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل.

وحسب موقع أخبار الأمم المتحدة، يتناول التقرير اتجاهات وأنماط الاتجار بالأشخاص، كما يسلط الضوء على انتشار هذه الآفة في حالات النزاع المسلح، استنادا إلى معلومات من 142 بلدا.

وأثناء إطلاق التقرير، أشار فيدوتوف إلى الأبعاد المروعة للاتجار بالبشر، من تجنيد الأطفال والعمل القسري والاستعباد الجنسي، واستخدام الجماعات المسلحة والإرهابيين لهذه الآفة في نشر الخوف واصطياد الضحايا بغرض تقديم حوافز لتجنيد مقاتلين جدد.

وخلص التقرير إلى وجود زيادة واضحة في عدد الأطفال الذين يتم الاتجار بهم، حيث يشكلون الآن 30 بالمئة من جميع الضحايا الذين تم الكشف عنهم. وفي نفس الوقت يوجد عدد أكبر بكثير من الفتيات اللواتي يتم الكشف عنهن مقارنة بالفتيان. ويرجع التقرير ذلك إلى الاستغلال الجنسي، الذي لا يزال الهدف الرئيسي للاتجار بالبشر، حيث يمثل حوالي 59 بالمئة.

من ناحيتها، قالت الوزيرة النمساوية إن "المعلومات السليمة والقاعدة القوية من الأدلة، من أهم الأشياء لمكافحة هذه الجريمة المثيرة للاشمئزاز بأكثر الطرق الممكنة كفاءة. إننا ببساطة بحاجة إلى معرفة ماهية الشيء الذي نتعامل معه."وخص التقرير بالذكر ليبيا وأفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية والمناطق التي تشط فيها عصابة داعش الإرهابية في سوريا والعراق، بالإضافة إلى الصومال ومالي والفليبين.

(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش