الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشروع «الروبوت متعدد الاتجاهات»..قاعدة مبسطة لضمان حـركة انسيابية للــروبوتات

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

الزرقاء – نضال لطفي اللويسي
صمم عدد من طلبة الجامعة الهاشمية من مختلف التخصصات الهندسية في كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية مشاريع تخرج مميزة.
« شباب الدستور»  تلقي الضوء على عدد من هذه المشاريع :
* مشروع «الروبوت متعدد الاتجاهات» (Omni-directional Mobile Robot):
تقول الطالبة المهندسة مريم او حجير ان المشروع يهدف لإدخال التصميم الجديد لعجلات المركبات في مجال الصناعة كمركبات التحميل والتنزيل في المصانع وخطوط الإنتاج حيث يمنح التصميم الجديد للعجلات السماح لها بالتحرك بكافة الاتجاهات بسهولة ودون الحاجة لأي نوع من الدوران في جسم الروبوت نفسه لوجود بكرات في كل عجل كما يمكن الاستفادة من هذا التصميم في العربات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة لتمكنهم من الحركة والدوران في أقل مساحة ممكنة.
وحول الرؤية المستقبلية للمشروع لفتت ابو حجير الى اننا نسعى للمساهمة في تطوير «سيارة هاشمية 2» والتي صممها عدد من طلبة الجامعة الهاشمية عن طريق إدخال هذا النوع من العجلات المتطورة لها؛ ما سيزيد من كفاءة السيارة.
وتابعت: ان المشروع يعد قاعدة مبسطة لضمان اي حركة انسيابية للروبوتات حيث يسهل إضافة أي تقنيات على جسم الروبوت تمكنه من أداء وظائف معينة كوظيفة التتبع و الالتقاط و التصوير ...إلخ ويمكن زيادة حجم هذه العجلات و قدرة الماتور ليصبح «روبوت» أكبر ذا قدرات أعلى.
ومن ابرز ميزات المشروع انه دمج علوم الهندسة بأشكالها وهذا ما نعنيه بهندسة الميكاترونكس.
وبينت ان فريق العمل استخدم تطبيقا على الهاتف النقال للتحكم بحركة السيارة عن طريق بعث أوامر بلوتوث فضلا عن تصميم برمجة الروبوت دون الاستعانة بمبرمجين، مضيفة الى انه تم تركيب و تجميع القطع اللازمة و متابعة سير عملها بالاعتماد على خبرة فريق العمل وهذا يعزز دور الطلبة بالاعتماد على أنفسهم و قدرتهم على تطوير السوق المحلي والتكنولوجيا المحلية اذا كان هناك داعمون يحتضنون قدراتنا.
وضم فريق عمل المشروع كلا من الطالبات «ريم حسن الأحمد ومريم محمد أبو حجير وندى يحيى جاد الله» بإشراف الدكتور محمد ابو ملوح .
الدكتور احمد البدور:
بدوره قال عميد كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية الدكتور احمد البدور:  تعنى كلية الهندسة بمشاريع الطلبة ذات الطابع العملي التي ترتقي إلى النوعية في التطبيق فيقوم الطلبة كجزء من خطتهم الدراسية بإنجاز مشروع التخرج الذي يتم فيه توظيف العلوم المعرفية و المعلومات و المهارات التي اكتسبوها خلال فترة دراستهم في هذا المشروع.
وتابع :- الهدف الرئيس من هذه المشاريع هو الجمع ما بين ما يتم طرحه في دراستهم للمادة النظرية و تنفيذها عمليا بما يناسب الحاجات الفعلية في السوقين المحلي والاقليمي مضيفا انه في ضوء حرص الجامعة الهاشمية على مواكبة الحاجات الفعلية للقطاع الهندسي في الاردن و تحقيقا لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني فقد أولت رئاسة الجامعة و كلية الهندسة جل اهتمامها لتحقيق هذه الغاية من خلال رصد ما يقارب مليون دينار سنويا لبناء و تحديث المختبرات العملية و توفير البرمجيات التي أصبحت جزءا مهما من المهارات التي على المهندسين ان يمتلكوها كما قامت الجامعة بتوفير فرص دعم لمشاريع التخرج في كلية الهندسة بمعدل 60 الف دينار سنويا هدفها تغطية كلفة المواد المستخدمة في المشاريع و هذا لا يشمل المواد و الخدمات التي تقدمها المشاغل الهندسية في بناء المشاريع.
ولفت الى ان كل هذا الاهتمام تجلى في كوكبة من المشاريع النوعية حيث تم توجيه الطلبة من قبل المشرفين من الهيئة التدريسية في كلية الهندسة الى المشاريع التي تهتم بالأولويات الوطنية كمشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومشاريع المياه والأبنية الخضراء.
وغيرها من المشاريع التي تساهم في حل كل من مشاكل المياه و الطاقة.
الدكتور محمد ابو ملوح:
من جهته قال المشرف على المشروع الدكتور محمد ابو ملوح ان المشروع يهدف الي تصميم و بناء روبوت يتحرك بثلاث عجلات من عجلات omni wheels مضيفا ان الميزة الرئيسة لهذا المشروع هي استخدام العجلات حيث يمكن للروبوت من التحرك باي اتجاه ومن دون الحاجة الى stearing system لتوجيه العجلات (كما هو الحال في السيارات).وتابع :- ان هناك العديد من مجالات الحياة يمكن  تطبيق المشروع فيها كالرافعات الشوكية بالمصانع حيث سيمكن من الحركة بمرونة كبيرة وستحتاج لمساحة صغيرة للمناورة والكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش