الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اطباء الإقامة و "الصحة" يتفقون على مهلة لتحقيق مطالبهم

تم نشره في السبت 12 كانون الثاني / يناير 2019. 02:16 مـساءً

 

 

عمان – الدستور – كوثر صوالحة

أصدر أطباء الإقامة في وزارة الصحة بيانا قالوا فيه أنه تم الاتفاق بين أطباء وزارة الصحة المجتمعين وأعضاء مجلس النقابة الحاضرين على إعطاء مهلة ثلاثة أيام عمل تبدأ من يوم الأحد ١٣-١-٢٠١٩ ولغاية يوم الثلاثاء ١٥-١-٢٠١٩ لوزارة الصحة كي تحقق مطالبنا، يتم بعدها إعلان التصعيد الفوري من قبل نقابة الأطباء في حال عدم الاستجابة يوم الأربعاء الموافق ١٦-١-٢٠١٩.

 وفيما يلي نص البيان :

 

""اجتمعنا نحن أطباء وزارة الصحة بتاريخ ١١/١/٢٠١٩ و أكدنا أننا لن نكون يومًا إلا في صف الوطن، واضعين صحة المواطن الأردني وكفاءة الخدمات الصحية المقدمة له في مقدمة أولوياتنا.

 

و من هنا نرفض رفضًا قاطعًا وتامًا أن يتم التعامل مع أطباء وزارة الصحة خط الدفاع الأول عن أمننا الصحي بأسلوب الاستعباد، فقد ولدنا أحرارًا أبناءً مخلصين لهذا الوطن وسنبقى كذلك.

 

اننا ندعو وزارة الصحة للقيام بإصلاحات حقيقية وفورية وليس تجميلية في برامج الإقامة و تحسين بيئة العمل ونوعية الخدمة المقدمة لمواطننا الغالي في مستشفياتها و مراكزها الصحية .

 

إن رفع الإلتزام المادي إلى أرقام خيالية لا يستطيع تأمينها أي من الأطباء في وزارة الصحة وحرمانهم من شهادة مزاولة مهنة الأخصائي التي تعطى لزامًا لكل من أنهى امتحان البورد من المجلس الطبي بنجاح، ما هو إلا عقد جديد من العبودية لا يليق بطبيب وزارة الصحة الذي يمضي جل وقته بين مرضاه و يقدم من جهده و علمه الكثير الكثير و  لا يمثل حتما ما جاء في خطاب العرش السامي الذي وجهه جلالة الملك حفظه الله ورعاه إلى حكومة الدكتور عمر الرزاز الذي دعا إلى حفظ كرامة المواطن و صون حقوقه.

 

لقد تم وعد الاطباء المقيمين الجدد من قبل وزير الصحة  وبحضور نقيب الاطباء بتاريخ 14/8/2018 بتعديل عقود الاقامة الأخيره، ولكن تم الاحتيال عليهم بتعديل العقود بشكل عكسي بشروط أكثر استعبادية وأكثر إذلالًا، في محاولة من الوزارة لجعل الأطباء يقبلوا بالسيء بدلًا من الأسوأ، وهو ما لا يقبله الأطباء جملةً وتفصيلًا.

 

لقد تم التوافق بعد اجتماع أطباء وزارة الصحة الذي عقد في يوم الجمعة الموافق ١١-١-٢٠١٩ على ما يلي:

١- إلغاء العقود بصيغتها المقترحة وصيغتها السابقة، والاتيان بعقود منطقية تحفظ حق الطبيب وحق الوزارة في آن واحد كما يلي :

أ. تعديل قيمة الكفالة المالية لتصبح ٢٠٠٠ دينار عن كل سنة تدريب وليس سنة التزام.

ب. إلغاء اشتراط إعطاء مزاولة المهنة بقضاء سنوات الالتزام ما بعد الإقامة.

ج. إعادة سنوات الالتزام إلى ضعف مدة التدريب كما كانت وليس كما جاءت في العقود المستحدثة.

د. إلغاء اشتراط العمر على ٣٥ عام للإلتحاق بالإقامة وفتح جميع الاختصاصات أمام الأطباء بأي عمر كان.

هـ. إعادة علامة النجاح في امتحان إقامة وزارة الصحة إلى ٥٠ كما كانت.

و. في حال فصل الطبيب من برنامج الإقامة لا يترتب عليه أي التزامات مالية، وفي حال استقال أو فقد وظيفته يدفع ١٠٠٠ دينار عن كل سنة تدريب.

 

٢- إعادة النظر في البرنامج التعليمي للإقامة وتحفيز بيئة البحث العلمي وإلحاق الأطباء المقيمين و الاخصائيين بالمؤتمرات وابتعاثهم على نفقة وزارة الصحة إلى الاختصاصات الفرعية أسوة بزملائهم في المستشفيات الجامعية والخدمات الطبية الملكية.

٣- تحديد ساعات العمل الأسبوعية ب ٤٨ ساعة للأطباء والمقيمين حسب قانون العمل والعمال الأردني وتعويض ما تبقى من ساعات عمل بمقابل مادي.

٤- مساواة رواتب وحوافز أطباء وزارة الصحة بزملائهم في الخدمات الطبية الملكية، مما يعزز بقائهم في وزارة الصحة.

٥- تسري البنود المقدمة في بياننا هذا بأثر رجعي على جميع مقيمين وزارة الصحة من جميع السنوات.

 

و تم الاتفاق بين أطباء وزارة الصحة المجتمعين وأعضاء مجلس النقابة الحاضرين على إعطاء مهلة ثلاثة أيام عمل تبدأ من يوم الأحد ١٣-١-٢٠١٩ ولغاية يوم الثلاثاء ١٥-١-٢٠١٩ لوزارة الصحة كي تحقق مطالبنا، يتم بعدها إعلان التصعيد الفوري من قبل نقابة الأطباء في حال عدم الاستجابة يوم الأربعاء الموافق ١٦-١-٢٠١٩ .""

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش