الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفنانة الأردنية علا مضاعين: انتظروني بدور مختلف في «صبر العذوب»

تم نشره في الأحد 13 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

عمان-خالد سامح
يزخر المشهد الدرامي الحالي بأسماء مجموعة كبيرة من الفنانين الأردنيين الشباب والواعدين، حيث يقدمون مجموعة من الأعمال المنوعة عبر الشاشات العربية والمحلية منها ماهو كوميدي وآخر اجتماعي معاصر وكذلك أعمال بدوية.
من الوجوه المبدعة الجديدة الفنانة الأردنية علا مضاعين، وهي خريجة قسم الدراما بجامعة اليرموك عام 2016، شاركت بالعديد من الأفلام القصيرة وحازت على جائزة «أفضل ممثلة» في عدد من المهرجانات المحلية، وشاركت بمسلسلات عديدة أهمها :» عين الهقاوي»، «وعد الغريب»، «مالك بن الريب»، «حنايا الغيث»، وأطلت مؤخرا  بمسلسل اجتماعي يشارك فيه فنانون خليجيون ويحمل عنوان «شيء من الماضي»، ومسلسل بدوي بعنوان»نوف»، كما أدت دورا رئيسا السنة الماضية بمسلسل «ضوء أسود»،أما في المسرح فلها مشاركة وحيدة بمسرحية «هاشتاغ».
«الدستور» التقت الفنانة علا مضاعين حيث تحدثت عن طبيعة أعمالها وهموم الفنانين الأردنيين الشباب ومشاريعها الحالية، وغيرها من القضايا..فكان ذلك الحوار.

]] شاركت بمسلسلات بدوية عديدة ومنها «نوف» هذا العام، هل انت مقتنعة تماما بهذا الشكل الدرامي الذي بات يشكل صورة نمطية عن الفن الاردني برأي الكثير من النقاد، أم أن ندرة البديل هي السبب؟
 - أنا عاشقة للون البدوي من المسلسلات؛ لأن الجمهور العربي يقبل على مثل تلك الأعمال، ولكن أتمنى أن يكون هناك تنوع بالنصوص البدوية؛ فأحيانا تكون القصة نفسها مع تغييرات شكلية فقط، ولكن لا ننسى ان الفنان الأردني تألق بالبدوي، لهذا اتمنى أن يكون هناك نصوص فيها تنوع أكثر.. نعم هناك نمطية، ولا يوجد تجديد في تقديم صورة المجتمع الأردني الحديث بمايحمل من قيم البداوة الأخلاقية والانسانية، أتمنى أيضاً تقديم أعمال غير بدوية تلمس هموم وقضايا المواطن، وتعبر عن المجتمع ومشاكله المعاصرة.

]]  مثلت بأفلام قصيرة، هل تطمحين لأعمال روائية طويلة، لاسيما وأن الصناعة السينمائية الأردنية أخذت بالتطور والانتشار خلال السنوات القليلة الماضية؟
- اذا كانت النصوص قوية وفيها تنوع وفرادة فإننا سنحقق مزيدا من التطور في صناعة سينما في الأردن.. وأنا أطمح للمشاركة في أعمال روائية طويلة، ولكن مع النص القوي والتنوع بالشخصيات، وأساليب التنفيذ والإخراج، حتى أخرج بصورة مميزة فعلا.

]]هل من دور معين تتوقين لتجسيده يوما ما؟
- أتمنى لو أن هناك تنوعا بالشخصيات من خلال النصوص المختلفة والمنوعة والجريئة، فما يعرض علي لحد الآن ادوار ارى أنها تقليدية ولم تلب رغبتي، وبالتأكيد أنني أتوق لأداء أدوار غير عادية أتفوق فيها على نفسي وأمدها بالجرأة والخبرة الكبيرة، مثل تلك الأدوار التي تتطلب من الفنان أن يحاكي تجارب معيشية صعبة لمرضى أو اصحاب احتياجات خاصة وهكذا، هذه الأدوار تشكل تحديا حقيقيا للفنان وتثبت مدى براعته بالأداء وتقمص الشخصية، كما أنها تخلده في ذاكرة الجماهير.

]] ما أبرز مطالب الفنانين الأردنيين الشباب حاليا، سواء من نقابتهم أو من الجهات الرسمية ومؤسسات الانتاج الخاصة؟
- برأيي وباختصار شديد، المطلوب من الجميع أولا حماية حقوق الممثل المادية والفكرية والإبداعية، والاهتمام بإبداعاته وتطويرها وتشجيعها ثانيا، وأخيرا التسويق المحترم للفنان الأردني وأعماله الابداعية المختلفة وعدم التقليل من قيمة منجزه بأي صورة من الصور، فقد أثبت الفنان الأردني جدارته وقدراته الإبداعية الكبيرة، وشارك بأعمال عربية وعالمية.

]] ماهي مشاريعك الفنية الحالية؟
- انتهيت مؤخرا من تصوير دوري في مسلسل «صبر العذوب» في منطقة سد الملك طلال، وهو من إخراج محمد علوان وتأليف وفاء بكر، ويشارك فيه عدد من الفنانين الشباب ومنهم علا فارس وحسن الخمايسة، ووسام البريجي، وسأشارك أيضا بعملين سيعرضان خلال رمضان القادم، وأحبذ أن أتحدث عنها لاحقاً.
في «صبر العذوب» أقدم شخصية مختلفة، بعيدا عن نمط الفتاة العاشقة الرومانسية المسالمة.

]] أخيرا، حدثينا عن مشاركتك بالمسرحية الوحيدة منذ تخرجك من الجامعة، وهل من أعمال مسرحية أخرى معروضة عليك؟
- هناك أعمال عديدة عرضت علي ولكن لا أملك الوقت حاليا للرد... أما مشاركتي في مسرحية «هاش تاغ» بالنسبه لي كانت مهمة جدا؛ لكوني أعشق المسرح، وكنت أتطلع  للعمل مع المخرج محمد خير الرفاعي منذ فترة طويلة، المسرحية تناقش قضايا اجتماعية وانسانية وجاءت بلغة الجسد؛ أي أنها صامته واتكأت على المؤثرات السينوغرافية بصورة كبيرة، والمشاركة بهذا العمل شكل بالنسبة لي تحديا صعبا؛ لكنه كان ممتعا للغاية، وهي تجربة أفتخر وسأبقى فخورة بها دوما.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش