الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«أطباء الصحة» يطالبون بإصلاحات في برنامج الإقامة وتحسين أوضاعهم

تم نشره في الأحد 13 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً
  • نقيب الأطباء علي العبوس -(من المصدر).jpg



 عمان ـ كوثر صوالحة

قال نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس ان النقابة ستعقد لقاء مع وزير الصحة الدكتور غازي الزبن الأسبوع الحالي لمناقشة قضية عقود الأطباء المقيمين في الوزارة.
واشاد د.العبوس بتجاوب وزير الصحة مع مطالب النقابة والاطباء وانفتاحه على الاطباء وتفهمه لمطالبهم.
واكد اطباء وزارة الصحة وقوفهم الدائم الى جانب المواطن، ومهما كانت الخطوات في سبيل تحقيق مطالبهم فلن تكون على حساب صحة المواطن لان مهنتهم اولا واخيرا مهنة انسانية قائمة على منح الحياة لا تعطيلها.
واشاروا، في بيان رسمي صدر عنهم، امس، انهم يضعون صحة المواطن الأردني وكفاءة الخدمات الصحية المقدمة له في مقدمة أولوياتهم، داعين وزارة الصحة للقيام بإصلاح حقيقي وفوري وليس تجميليًا في برامج الإقامة وبيئة العمل ونوعية الخدمة المقدمة لمواطننا الغالي وتحسين وضع الأطباء فيها.
وبين الاطباء، ان رفع الإلتزام المادي إلى أرقام خيالية لا يستطيع تأمينها أي من الأطباء في وزارة الصحة وحرمانهم من شهادة مزاولة مهنة الأخصائي التي تعطى لزامًا لكل من أنهى امتحان البورد من المجلس الطبي بنجاح، ما هو إلا عقد جديد من العبودية لا يمثل ما جاء في خطاب العرش السامي الذي وجهه جلالة الملك إلى حكومة الدكتور عمر الرزاز.
واشار الاطباء الى انهم تلقوا وعدا من وزير الصحة وبحضور نقيب الاطباء بتاريخ 14/8/2018 بتعديل عقود الاقامة للاطباء الذين التحقوا بالاقامة لآخر دورة، ولكن تم تعديل العقود بشكل عكسي في محاولة لجعل الأطباء يقبلوا بالسيء بدلا من الأسوأ، وهو ما لا يقبله الأطباء جملةً وتفصيلا.
وبين الاطباء انهم اتفقوا على عدد من النقاط واهمها إلغاء العقود بصيغتها المقترحة وصيغتها السابقة، والآتيان بعقود منطقية تحفظ حق الطبيب وحق الوزارة في آن واحد، واهمها تعديل قيمة الكفالة المالية لتصبح 2000 دينار عن كل سنة تدريب وليس سنة التزام، وإلغاء اشتراط إعطاء مزاولة المهنة بقضاء سنوات الالتزام ما بعد الإقامة وإعادة سنوات الالتزام إلى ضعف مدة التدريب كما كانت وليس كما جاءت في العقود المقترحة وإلغاء اشتراط العمر على 35 عاما في الإلتحاق بالإقامة وفتح جميع الاختصاصات أمام الأطباء بأي عمر كان وإعادة علامة النجاح في امتحان إقامة وزارة الصحة إلى 50 % كما كانت، وفي حال فصل الطبيب من برنامج الإقامة لا يترتب عليه أي التزامات مالية، وفي حال استقال أو فقد وظيفته يدفع 1000 دينار عن كل سنة تدريب.
كما طالب الاطباء بإعادة النظر في البرنامج التعليمي للإقامة وتحفيز بيئة البحث العلمي وإلحاق الأطباء بالمؤتمرات وابتعاثهم على نفقة وزارة الصحة إلى الاختصاصات الفرعية أسوة بزملائهم في المستشفيات الجامعية والخدمات الطبية الملكية وتحديد ساعات العمل الأسبوعية بـ 48 ساعة للأطباء والمقيمين حسب قانون العمل والعمال الأردني وتعويض ما تبقى من ساعات عمل بمقابل مادي والمطالبة بمساواة رواتب وحوافز أطباء وزارة الصحة بزملائهم في الخدمات الطبية الملكية، مما يضمن بقائهم في وزارة الصحة، مؤكدين على ضرورة ان تسري البنود المقدمة في بياننا هذا بأثر رجعي على جميع مقيمي وزارة الصحة.
وبين الاطباء في بيانهم أنه تم التوافق مع أعضاء مجلس النقابة الحاضرين على إعطاء مهلة ثلاثة أيام عمل تبدأ من اليوم الاحد ولغاية يوم الثلاثاء تقوم به الوزارة بتحقيق مطالبنا، يتم بعدها إعلان التصعيد الفوري من قبل نقابة الأطباء في حال لم يستجب لمطالبنا يوم الأربعاء.
يذكر ان  عدد الاطباء المقيمين في الوزارة يبلغ 1300 طبيب، حيث يطالب الاطباء بتحسين شروط عقودهم في الوزارة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش