الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منحوتات غسان مفاضلة...إشعاعات حضارية من عمق التاريخ البشري

تم نشره في الاثنين 14 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

عمّان-خالد سامح
ينهل الفنان التشكيلي الأردني غسان مفاضلة في أعماله النحتية من الموروث الحضاري الأردني، فيقدمه ويعيد إنتاجه بمنظور عصري ووفق مفردات فنية وأساليب حداثية فيها صياغات تجريدية وتعبيرية مبتعداً عن التسجيلية والمحاكاة المباشرة للموضوع، كما أنه يلجأ كثيرا إلى تقنيات إعادة التدوير وتوظيف مواد طبيعية مختلفة في العمل الواحد كالخشب والمعدن والطين والحجر وغيرها.
جديد مفاضلة هو نتاج تفرغه لمدة سنة ضمن برنامج التفرغ الذي ترعاه وزارة الثقافة، حيث أنجز عددا من المنحوتات استلهمت تماثيل عين غزال الأقدم في العالم والموزعة حالياً بين متحف الأردن والمتحف البريطاني ولوفر باريس وأبوظبي، وهي التي تم العثور عليها عام 1983 شرق عمّان، ويعود تاريخها الى تسعة آلاف عام، ولايعرف على وجه الدقة الهدف من صناعتها...وقد كشف الفنان عن تجربته أمس الأول في فضاءات المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة بجبل اللويبدة، وذلك ضمن برنامج»حوار» الذي ينظمه المتحف شهريا، حيث شهد افتتاح المعرض حضور العشرات من التشكيليين والنقاد والكتاب الأردنيين.
إشعاع حضاري
في أعمال المعرض الذي حمل عنوان «شعاع من رحم التاريخ» ويستمر لنهاية الشهر الحالي تعامل الفنان مع تماثيل عين غزال التي تُعدّ من أقدم المنحوتات المتكاملة في التاريخ البشري، بوصفها مرجعاً تعبيريا مفتوحاً على الحدود القصوى للتأويل، حيث تلوح دائماً إمكانية «قراءتها» و»إعادة انتاجها» من منطورٍ معاصرٍ.
 يتكون المعرض الذي جاء ضمن مشروع التفرغ الإبداعي من قِبل وزارة الثقافة لعام 2018، من 12 عملاً نحتيّاً منفذة من صفائح حديدية وقضبان معدنية ومواد مختلفة، وتتراوح ارتفاعات الأعمال بين 1.5 متر- إلى 2.5 متر، بعرض 80 سم لكل عمل، إضافة إلى عملٍ إنشائي يستلهم الموضوع نفسه، بمساحة 6 أمتار.
يقول الفنان صاحب المعرض أنه استوحى أسلوب النحات السويدي البرتو جياكوميتي في أعماله الجديدة ، ويتابع « تُعدّ تماثيل «عين غزال» التي تعود إلى العصر الحجري الحديث Neolithic قبل نحو تسعة آلاف عام، مثالاً ساطعاً على تطور الحضارات الإنسانية وتعاقبها على جغرافية المكان الأردني. كما تعتبر واحدة من أوائل السرديات التي تُعاين حكاية «الغزالي الأول» في تخطي إملاءات الطبيعة وتحدياتها التي راح يبتدع معها، قبل بزوغ فجر التاريخ، طرائقه في التعبير عن هواجسه ومعتقداته.
لا تنحصر أهمية تماثيل عين غزال في سيل المعلومات الذي أتاحته لعلماء الآثار والأنثروبولوجيا في التعرّف على أقدم القرى المستقرة التي جمعت بين مزيج الزراعة و»الصناعة» والرعي في العصر الحجري الحديث (8500-4500 ق. م)؛ بل تجاوزتها نحو الكشف عن فرادة القيم التعبيريّة والتقنيّة والجماليّة التي حازتها أول تماثيلٍ فنيّةٍ متكاملةٍ عرفتها مسيرة الإنسان على امتداد العصور الحجرية. وهي في خلاصتها المادية والروحية، تُمثّل عصارة مجتمعٍ توفّر على مستوى عالٍ من الاستقرار والرقي والرفاه، قبل الشروع في تدوين سجلات التأريخ. ولم يتوقف إنسان «عين غزال» عند المُعطى الوظيفي للنحت الذي عرفه إنسان العصر الحجري القديم عِبر تصنيع أدواته الحجربة وتسخيرها لخدمته المعيشية؛ بل شرَع الإنسان الغزالي، بما حقّقه من رفاهٍ واستقرارٍ على ضفاف «وادي الزرقاء» في ابتكار مواده وتقنياته، وتطويعها بما يخدم تنصيب تماثيله التي صار معها النحت لأول مرةٍ، فناً قائماً على الإنشاء والتركيب، وإعلاء قيم الجمال في التمثيل والتعبير.»
 غسان مفاضلة في سطور
 غسان مفاضلة نحات ورسام وناقد تشكيلي وصحفي، من مواليد مدينة جرش عام 1964، درس الرياضايات في الجامعة الأردنية و تخرج منها؛ لكنه عمل في مجال الصحافة والنقد الفني والفن التشكيلي و النحت، وأهم منجزاته مشروع (الإنسان والمكان) أعمال نحتية وانشائية على مداخل عدد من المحافظات الأردنية ضمن مشروع مدينة الثقافة الأردنية برعاية وزارة الثقافة، اقامة العديد من المعارض الفنية، والمشاركة في المعارض وورش العمل المحلية والعربية والدولية، تصميم وتنفيذ العديد من الأعمال النحتية الميدانية، والجداريات الفنية، تقديم محاضرات وندوات تعنى بالفن التشكيلي والثقافة البصرية في العديد من الجامعات والمؤسسات الثقافية والفنية، كتابة الرؤية النقدية لمجلد «سبعون عاما من الفن التشكيلي الأردني» في العام 2013 بالتعاون مع المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة - الجمعية الملكية الأردنية للفنون.
من أبرز منجزاته :جدارية الدوار الثالث بجبل عمان، نصب فني في عجلون حمل عنوان (تحليق)، كما شارك مفاضلة في معرض هانوفر بألمانيا بعمل انشائي حول الابداع وذاكرة الطفولة، كما شارك في مهرجان المحرس التشكيلي في تونس، وفي العديد من الملتقيات الابداعية المحلية والعربية، وينفذ حاليا منحوتة بعنوان «فينيق عمّان».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش