الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شاب من الزرقاء يحول قصاصات الورق والكرتون إلى مجسمات

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً



عمان  - رنا حداد
يمكن للحب ان يغير حال، فمن موظف في «مكتبة» يسعى لرزقه الى رجل ينتج تحفا فنية فريدة وغاية في الجمال، اضافة الى عمل مجتمعي رائع يتمثل في التخفيف من أعباء النفايات الكرتونية والورقية وأثرها على البيئة.
جزئية هامة جدا ولعلها الاساس في ابداع المواطن زاهر حمدان من سكان مدينة الزرقاء، جعله يفكر في كيفية تحويل الورق والكرتون المستخدمين في اعماله الى مجسمات واشكال فنية تسر الناظرين اليها.
هذه الجزئية هي حب الجيش والامن.
فعبر حمدان عن حبه ومشاعره للأجهزة الامنية من خلال صنع المجسمات الخاصة بهم باستخدام مادة الكرتون؛ إذ صنع مجسمات لسيارات النجدة وطائرات الامن العام والهيلوكوبتر، والعديد من الادوات الاخرى.
البداية
يقول المواطن زاهر حمدان الذي بدأ هذا الابداع في العام 2010، انه يقوم بعملية فرز النفايات الورقية والكرتونية، ويقوم بطلي الورق المجموع بالأواني المختلفة، ثم يبدأ بتشكيله بعد قصه وطيه الى أشكال جميلة مستوحاة من آليات ومعدات للجيش والامن وغيرها ايضا من البيئة المحلية.
ويضيف ان إعجاب الزوار والاصدقاء بما كان يقوم به، جعله يفكر في البحث عن كميات أكبر من نفايات الورق والكرتون لإعادة استخدامها في أعمال المجسمات بأقل التكاليف.
الفرح بقبول الاشغال التي كان يصممها زاهر ويعرضها للناس، جعله يطور موهبته ويحملها ايضا ليقدمها في المعارض، حيث التقى قيادات امنية وعسكرية وعرض عليهم المجسمات الخاصة بالجيش والامن، وعرضها في المعارض العسكرية التي تقام سواء في المدارس او المعارض المتخصصة، ولاقت قبولا واستحسانا من الجميع، كيف لا وهي تجسد اعمالا فنية مميزة شُغلت بحب وبأقل التكاليف.
لمسات مبتكرة في كل مجسم
لم تتوقف ابداعات يدي زاهر عند هذا الحد ولا عند التصاميم التي أصبحت شغله وحلمه الذي يشكله بالورق والكرتون، فشارك ايضا طلبة المدارس والجامعات بافكاره وطرق تصميمه، بل هو يطمح ايضا ان تتبنى وزارة التربية والتعليم منهاجا مماثلا لطلبة المدارس يشارك فيه هو واقرانه ممن يمتلكون الموهبة والقدرة على تعليم الطلبة الابداع بابسط الامكانيات، وكذلك الحال مع مراكز الشباب .
زاهر الذي ينشر اعماله ايضا عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي يسعى لنشر هذا الفن والابداع محليا لحاجة الوطن للحس الابداعي والجمالي وايضا لتوافر المكونات بكثرة في مجتمعنا؛ فالورق والكرتون متوفران، وتبقى اللمسات الفنية والابداعية والرغبة بخدمة المجتمع.
سرعة انتشار أعمال زاهر، والذي يتكلف العبء المادي وحده دون اي دعم يذكر من اية جهة، بين الناس ساهم في تلقيه العديد من الدعوات للمشاركة في المعارض الفنية والأسواق التجارية، ويبقى الامل في تبني جهة ما هذا الابداع ليحقق لزاهر دخلا ماديا وعيشا كريما.
زاهر تمنى من خلال اللقاء معه على منبر «الدستور» ان يتم دعمه او تبنيه من قبل اية جهة ليقوم بتطوير مشاريعه ويصل ابداعه لاكبر عدد من الناس.
مبديا استعداده لتدريب الطلبة والراغبين في تعلم هذا الفن.
المواد المستخدمة
يقول زاهر «الأوراق تنقسم الى فئات ورقية مختلفة مثل الورق المقوى، وورق الصحف، وورق المجلات، وورق الكرتون، حيث يتم معالجة الأنواع المختلفة من الأوراق بطريقة مختلفة في المراحل التالية من عملية إعادة التدوير، وذلك لإنتاج أنواع مختلفة من المنتجات الورقية المُعاد تدويرها والتي تستخدم بفن لانتاج ابداع».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش