الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«البيت الزجاجي الذكي» و «تنظيف الخلايا الضوئية من الغبار» مشروعان لطلبة الهندسة في « الهاشمية»

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

الزرقاء – نضال لطفي اللويسي

صمم عدد من طلبة الجامعة الهاشمية من مختلف التخصصات الهندسية في كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية مشاريع تخرج مميزة .
« شباب الدستور»  تلقي الضوء على عدد من هذه المشاريع :
 مشروع «البيت الزجاجي الذكي» :
يقول الطالب عمير شخاترة ان المشروع يهدف الى تسهيل عمل المزارع من حيث الري ومراقبة و تعديل درجات الحرارة وكمية الرطوبة وغيرها كما يرغب المزارع بما يتناسب مع المحصول المزروع في هذا البيت .
واضاف انه يتم وضع قيم الحرارة من خلال تطبيق أندرويد او مفتاح الكتروني و من ثم يتم تعديلها بشكل آلي عن طريق حساسات حرارة و رطوبة وغير ذلك من حساسات يحتاجها المحصول بما يتناسب مع القيم المرغوبة  فضلا عن تزويد البيت الزجاجي بالكهرباء عن طريق الألواح الشمسية .
ويضم فريق عمل المشروع كلا من الطلبة «عمير محمد شخاتره واحمد عماد زرزور وحمزة ابراهيم ابو هنطش ومحمد ثابت الحلواني « بإشراف الدكتور سامر مطاوع.
*مشروع «تنظيف الخلايا الضوئية من الغبار» :
يقول الطالب المهندس وسام عثمان ان المشروع يهدف لبناء اَلية اتوماتيكية لإزالة الغبار وفضلات الطيور و أي شيء يعيق وصول ضوء الشمس الى الخلايا الضوئية، بالتالي زيادة كفاءة النظام و استغلال اكبر كمية ممكنة من الضوء لتحويلها الى طاقة كهربائية.
واضاف ان المشروع يتكون من محرك كهربائي مثبت على طرف مجموعة (سطر) من الخلايا الضوئية موصول بسلسلة معدنية تتبع حركة المحرك و تمتد بداية من المحرك الى نهاية الطرف الاخر و تعمل السلسلة على سحب قطعة معينة تعمل على ازالة الغبار مع حركتها و تكون حركة السلسلة حركة طولية بحيث تبدأ من المحرك و تنتهي بالطرف السفلي.
ولفت الى انه يتم التحكم بالعملية بشكل كامل بوساطة متحكم الكتروني بسيط موصول بعدة اجهزة استشعار مبرمج على العمل اتوماتيكيا عند تكون كمية من الغبار.
وضم فريق عمل المشروع كلا من الطلبة «وسام ايمن عثمان ومعاذ معين البرقاوي وبيان عمر الضمور» بإشراف الدكتور محمد عبابنة .
 الدكتور احمد البدور:
بدوره قال عميد كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية الدكتور احمد البدور:  تعنى كلية الهندسة بمشاريع الطلبة ذات الطابع العملي التي ترتقي إلى النوعية في التطبيق فيقوم الطلبة كجزء من خطتهم الدراسية بإنجاز مشروع التخرج الذي يتم فيه توظيف العلوم المعرفية و المعلومات و المهارات التي اكتسبوها خلال فترة دراستهم في هذا المشروع.
وتابع :- الهدف الرئيسي من هذه المشاريع هو الجمع ما بين ما يتم طرحه في دراستهم للمادة النظرية و تنفيذها عمليا بما يناسب الحاجات الفعلية في السوقين المحلي والاقليمي مضيفا انه في ضوء حرص الجامعة الهاشمية على مواكبة الحاجات الفعلية للقطاع الهندسي في الاردن و تحقيقا لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني فقد أولت رئاسة الجامعة و كلية الهندسة جل اهتمامها لتحقيق هذه الغاية من خلال رصد ما يقارب مليون دينار سنويا لبناء و تحديث المختبرات العملية و توفير البرمجيات التي أصبحت جزء مهم من المهارات التي على المهندسين ان يمتلكوها كما قامت الجامعة بتوفير فرص دعم لمشاريع التخرج في كلية الهندسة بمعدل 60 الف دينار سنويا هدفها تغطية كلفة المواد المستخدمة في المشاريع و هذا لا يشمل المواد و الخدمات التي تقدمها المشاغل الهندسية في بناء المشاريع.ولفت الى ان كل هذا الاهتمام تجلى في كوكبة من المشاريع النوعية حيث تم توجيه الطلبة من قبل المشرفين من الهيئة التدريسية في كلية الهندسة الى المشاريع التي تهتم بالأولويات الوطنية كمشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح ومشاريع المياه والأبنية الخضراء وغيرها من المشاريع التي تساهم في حل كل من مشاكل المياه و الطاقة .
الدكتور محمد العبابنة :
وقال المشرف على المشروع  الدكتور محمد عبابنة أن الطلبة تمكنوا من توظيف خبراتهم الدراسية المكتسبة خلال دراستهم في حل مشكلة هندسية في بناء نظام اتوماتيكي لتنظيف الواح الخلايا الشمسية وذلك لزيادة كفاءتها مشيرا الى ان الطلبة قاموا بإنهاء مراحل المشروع من اعداد الحسابات والرسومات الهندسية و تصميم و تنفيذ اجزاء المشروع المختلفة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش