الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شوارع مدينة جرش تتحول إلى برك مياه بسبب الأمطار

تم نشره في الخميس 17 كانون الثاني / يناير 2019. 02:59 مـساءً

 

جرش- الدستور - رفاد عياصره

تحولت شوارع مدينة جرش يوم امس ء، إلى برك مياه وسط حالة من الغضب من المواطنين، عقب سقوط الأمطار الغزيرة  والثلوج التي تشهدها المحافظة  والتي صاحبتها رياح شديدة ومثيرة للأتربة.

 

وأدى تراكم المياه في عدد من شوارع مناطق غرب المدينة   مثل "شارع  باب عمان وشارع " اشارات مخيم غزه " وشارع الملعب البلدي  وظهر السرو ومنطقة القيروان   ، إلى إعاقة في حركة دخول وخروج الأهالي من المنطقة، وسط قلق من  المواطنيين من استمرار الوضع  على حالة وتدويره الى السنوات القادمة  

 

 واوضح المواطنون انه بعد كل هطول كثيف وكبير للامطار تتكشف عيوب البنية التحتية التي تقوم بها المؤسسات الرسمية خصوصا في الشوارع، ولاسيما مع انعدام تصريفها الامر الذي يؤدي الى حجزها بالشارع والمباني المجاورة.

 

ويتساءل المواطنون عن عدم مراعاة بلدية جرش  عند تنفيذ الشوارع لعملية ايجاد شبكات لتصريف المياه والتي اصبحت تتجمع بعد ان انشأ المواطنون مساكنهم لتغلق الشارع بحيث اضطر بعض المواطنين الى تغيير مداخل منازلهم القديمة واغلاقها بالاسوار خوفا من المياه.

 

ويؤكد مامون  الزبون " أن مياه الأمطار  في الشوارع  قد تسببت في خراب مادة الأسفلت ونتج عنها حفر ومطبات إعاقة حركة مرور السيارات ووسائل النقل المختلفة في الطرقات  وهذه مشكلة تضاف إلى المشاكل البيئية التي من المؤكد أنها قد أصبحت يعاني منها  المواطنين في المدينة ، 

وقال احمد علي "وهو احد ساكني ظهر السرو ، ، انه "لا يوجد اي جهد للبلدية واضح في تصريف مياه الامطار، وان اغلب الشوارع الرئيسية في المدينة لا تزال تغص بالمياه". وطالب "البلدية  بسرعة تنفيذ مشاريع تصريف السيول والأمطار بشكل مناسب وكافي، تحسباً لأي أحداث قد تنتج عن تجمع المياه في شوارع المدينة، 

 وقال نائب رئيس مجلس المحافظة سليم عياصره "ان جرش  مازالت تحتاج إلى الكثير والكثير جداً من الحلول الجذرية لتصريف مياه الأمطار والسيول واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة والكافية لكي لا يعاني المواطنون من تحول شوارع جرش إلى بحيرات عند هطول الأمطار وتحولها مع مرور الأيام لمستنقعات آسنة وطالب "االبلدية   ايلاء الشوارع اهمية كبرى في الصيانه و فتح قنوات تصريف المياه . مشيراا"لى  ان استمرار تجمع المياه و تشكل البرك امام المحلات التجارية و سط المدينة يساهم في حدوث ارباكات و عدم انتظام في الحركة لاسيما و ان المياه أحياناً تكاد تدخل الى المحلات التجارية لارتفاع منسوبها و عدم فاعلية مناهل التصريف الموجودة 

وقال رئيس جمعية جرش  للحرف اليدوية  صلاح عبيد"اان الجميع مطالبون بوضع حلول جذرية لاماكن تجمع المياه في الاسواق التجارية والشوارع التجارية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش